جريمة مروعة تهز العاصمة السورية دمشق في ليلة العيد

دمشق ـ متابعات: شهدت العاصمة السورية دمشق جريمة قتل أودت بحياة عائلة من خمسة أفراد دون أن تعرف حتى الآن دوافع الجريمة التي تزامنت مع بداية عيد الأضحى.

وذكرت صفحة الشرطة على الفيسبوك أن العائلة المغدورة مؤلفة من الأب والأم وأولادهم الثلاثة ضمن منزلهم في حي التضامن بدمشق، وأضافت أن “الجهات المختصة تتولى التحقيق لكشف ملابسات الحادثة”.

بينما ذكرت صفحات أخبارية مهتمة بأخبار حي التضامن على الفيسبوك أن الجريمة نُفذت باستخدام الرصاص، وأن دوريات مشتركة من الدفاع الوطني والشرطة والأمن الجنائي انتشرت في الحي وباشرت التحقيقات، وقالت تلك الصفحات إن المغدور ينتمي لـ “الدفاع الوطني” أحد الفصائل التي تشكل ما يعرف بالقوات الرديفة للجيش السوري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here