جريمة مروعة بالبصرة العراقية.. مسلح يحرق أسرة من 5 أفراد وضيفها

 

العراق / عامر الحساني / الأناضول: أقدم مسلح في مدينة البصرة العراقية، الأحد، على قتل وحرق أفراد أسرة مكونة من 5 أفراد، إضافة إلى ضيف تصادف وجوده في منزلها، الأحد، بسبب خلاف عشائري.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في قضاء الزبير غربي البصرة، مهدي ريكان، إن “مسلحا اقتحم منزلا في منطقة خور الزبير، وقتل رميا بالرصاص عائلة مكونة من 5 أفراد بينهم رضيع بعمر 8 أشهر، إضافة إلى شخص آخر كان ضيفا عند العائلة”.

وأضاف ريكان في مؤتمر صحفي أن “الجاني أقدم على وضع جثث الضحايا في سيارتهم الشخصية، وأحرق المنزل، ثم صدم السيارة التي تحمل الجثث بعامود كهربائي وأحرق السيارة والجثث للإيهام بأنهم تعرضوا لحادث سير”. 

وأوضح أن “قوات الأمن تمكنت من اعتقال الجاني ومصادرة السلاح الذي نفذ به الجريمة، والذي اعترف بارتكابه الجريمة، بسبب خلاف عشائري مع العائلة”. 

وتشهد محافظات جنوب العراق بصورة متكررة اشتباكات مسلحة بين العشائر نتيجة لخلافات مجتمعية. 

وتمتلك غالبية العشائر أسلحة خفيفة ومتوسطة وبعضها يمتلك سلاحا ثقيلا تم الاستحواذ عليها من مخازن الجيش العراقي السابق إبان إسقاط النظام السابق على يد القوات الامريكية عام 2003.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. للاسف عادت العشاءريه والقبليه للعراق بكل مساؤها اليوم بسبب ضعف الحكومات التي تعاقبت على حكم العراق بعد الرءيس الراحل صدام حسين بعدما اختفت تقريبا في عهده لان الرءيس صدام كان يعتبر نفسه رءيس قبيلة كل العراق ولا احد كان يجراء على تحديه في ذلك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here