جريمة في دار مسنين.. امرأة بالـ102 تقتل جارتها ذات الـ92 عاما

متابعات – فتحت السلطات الفرنسية تحقيقاً بعد جريمة قتل امرأة تسعينية في دار للمسنين في شمال فالبلاد، وقد نقلت المشتبه بها، وهي امرأة في سن الـ102 تسكن في غرفة مجاورة لغرفة الضحية، إلى مستشفى للأمراض العقلية، وفق مكتب المدعي العام.

وعثر موظف في الدار (الواقعة في شيزي سور مارن على مسافة 100 كيلومتر شمال شرقي باريس) على الضحية البالغة 92 عاما بعد منتصف الليل مقتولة في السرير بحسب موقع العربية.

وقال المدعي العام في سواسون فريدريك ترين في بيان مساء الأربعاء إن تشريح الجثة “أظهر أن الوفاة كانت نتيجة الخنق وضربات موجهة إلى الرأس”.

وأضاف: “أقرت المشتبه بها التي تسكن في جوار غرفة الضحية.. بأنها قتلت شخصا ما”. وهي نقلت إلى مركز للأمراض العقلية لأنها تعاني “حالة من الارتباك والانفعال”، حسب المدعي العام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here