جريمة عائلية تهز الشارع الاردني في العيد: مقتل 3 شقيقات برصاص الاخ

عمان- راي اليوم- خاص

 هزت جريمة قتل عائلية وعشوائية وجدان الشارع الاردني مساء اليوم الاول لعيد الاضحى امس الجمعة.

وتحدثت تصريحات رسمية للشرطة عن وقوع 3 شقيقات ضحية لعملية “قتل بالرصاص” مع بعضهم البعض.

المجرم هو شقيق المغدورات اللواتي اصبن بالرصاص ونقلن للمستشفى ثم فارقن الحياة في مأساسة عائلية جديدة .

ويبدو ان القاتل كان يحاول إطلاق النار بنية القتل على شقيق ذكر له .

لكن ظروف غامضة حتى الان دفعت الرصاص بإتجاه الشقيقات الفتيات ومن نفس العائلة مما أدى إلى قتلهن ونجاة الشاب الذي خطط شقيقه لقتله في منطقة البلقاء غربي العاصمة عمان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

11 تعليقات

  1. يا سفيان السفيان هي كل ماتحصل جريمة بالاردن بتدحشوا العشائرية فيها وبتنزلوا حكي قاسي عليهم طب ما كل الدول العربية فيها عشائر وعصبية والجرائم شغالة فيها بكل انواعها حتى اروروبا اللي بتفتخروا فيها الجرائم عندهم على قدم وساق اماخليك على رأيك بانه مافي قوانين رادعة ونحنا معك وبنطالب بارجاع عقوبة الاعدام كمان وبنايدك بالغاء اسقاط الحق الخاص يعني هيك بكون كلامك مقبول منا جميعا

  2. هذا زمن الانحطاط الديني والاخلاقي والسياسي ، اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا ولا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمناا

  3. لاحول ولاقوة الا بلله هذه كلها ترجع لضعف الإيمان انالله وانا اليه راجعون

  4. الابتعاد عن الله .. الظروف المعيشية .. التفكك الأسري كلها اسباب الجفا والعداوة

  5. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  6. الله شى محزن زمن الفتن حتى الشخص ماعاد يأمن من اقرب الناس له القصاص ثم للقصاص حتى لو مرررا خليه عبرة لغيره

  7. الهمجية العشائريه والتخلف الثقافي المجتمعي وقله الايمان هي من اسباب هذه الظاهره التي لا ولم ولن تنتهي ما لم تحدث ثوره حضاريه ايمانيه سمحه تشطب هذه العقليه المتحجره العفنه ، لنبداء اولا بالقانون بفرض اقصى العقوبات يمكن تخيلها كالسجن مدى الحياه وعدم الخروج مهما كانت الأسباب والغاء الحق الخاص بالعفو والإصلاح لاسقاط العقوبه او تخفيفها .

  8. مش فاهم شو قصة الجرائم العائلية و الفردية في مثلث الرعب الأردن مصر المغرب . . في شي غلط . .
    إحنا لوين رايحين . . أو مين إحنا أصلا
    حياتنا بدها إعادة هيكلة على مستوى الفرد . . و على مستوى الأمة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here