جريمة تهز أميركا.. قتلت أطفالها الثلاثة ثم راحت تبكي

واشنطن- متابعات: اعتقلت السلطات الأميركية أم شابة، أقدمت على جريمة بشعة جدا، قبل أيام، راح ضحيتها أطفالها الثلاثة جميعا.

وعثرت شرطة مدينة فينكس بولاية أريزونا، الاثنين، على 3 أطفال قتلى، تبلغ أعمارهم 7 أشهر، وعامين، و3 أعوام، وذلك بعد بلاغ وصل الشرطة عن وجود مشاكل في المنزل.

وفور إلقاء القبض على أم الأطفال المقتولين، وتدعى رايتشل هنري، البالغة من العمر 22 عاما، أقدمت المتهمة على الاعتراف بجريمتها الشنيعة، وفقا لموقع “سي إن إن”.

وعند حضور الشرطة لموقع الجريمة، استقبل الشرطة هنري وزوجها، وأحد الأقارب، بينما كان الأطفال قتلى في غرفة الجلوس.

وفشلت جميع المحاولات لإسعاف الأطفال فورا، وتم إعلانهم متوفيين في المنزل.

ولم تعلن شرطة فينكس عن الطريقة التي استخدمتها هنري لقتل الأطفال حتى الآن، ولا دافع الجريمة الشنيعة.

وظهرت هنري للمرة الأولى بعد الجريمة، الأربعاء، باديا عليها الأسى الشديد، وكانت في حالة بكاء بينما رافقت رجال الشرطة.

ووفقا لـ”سي أن أن”، أصيب رجال الدفاع المدني بصدمة من هول الجريمة التي رأوها، حيث كانوا أول من وصل لإجراء عمليات الإنقاذ للأطفال.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. أكيد هذه المجرمة مدمنة مخدرات والا كيف تقتل اطفالها
    قتلتي بيبي ٧ شهور يامجرمةً
    كيف قدرت تقتلهم الا اذا كانت متعاطية كوكايين او نوع تاني من المخدرات ؟
    اغلب الذين يرتكبون جرائم متوحشة يكونون تحت تأثير المخدرات
    اذا المقاتلين او المرتزقة والارهابيين في التنظيمات الإرهابية وحتى جنود في جيوش نظامية يتم اعطائهم حبوب مخدرة ليستطيعوا قتل البشر اما باستخدام الأسلحة التي بحوزتهم او قصفا بالطائرات
    والا لماذا تجار المخدرات وتجار الأسلحة هم من أغنى أغنياء العالم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here