جدل وتسريبات التعديل الوزاري الاردني : زحام في منطقة “نائب الرئيس” ومدير مكتب الملك مرشح لتولى الطاقم الاقتصادي.. وزير المياه إستقال قبل الجميع وضغوط لإقناعه بالبقاء.. والصرايره وبينو مرشحان للعودة

 راي اليوم- عمان- جهاد حسني

 تدخلت جهات مرجعية في الاردن لإقناع وزير المياه الدكتور حازم الناصر بسحب استقالته المكتوبة والبقاء في الحكومة بالرغم من تعديل وزاري مرتقب يثير الجدل

. وكان الوزير الناصر وهو من اقدم الوزراء الحاليين قد قدم فعلا إستقالة مكتوبة مساء الاربعاء لرئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي.

 وابلغ الناصر الرئيس الملقي بان يعتذر عن الاستمرار في الحكومة وفي موقعه إذا تم تعيين الدكتور جعفر حسان مدير مكتب الملك نائبا لرئيس الوزراء ومسئولا عن الشئون الاقتصادية وفقا لمسار التعديل الوزاري حتى مساء امس الخميس.

وذكرت صحيفة عمون الالكترونية بان الناصر كان الوزير الوحيد الذي قدم إستقالة مكتوبة تلقائيا إحتجاجا على تعيين الدكتور حسان بمنصب نائب الرئيس وبصورة تمس بالأقدمية الوظيفية

. ولم يقبل الملقي الاستقالة المشار اليها

. لكن الناصر تلقى إتصالات فيما يبدو طلبت منه البقاء في الحكومة وسحب الإستقالة

. ولم تتضح بعد بصورة قطعية مسألة الدكتور الناصر خصوصا وان قرار الرئيس الملقي تعيين حسان نائبا له اثار الكثير من الجدل وخلط كما قالت راي اليوم في تقرير سابق لها اوراق التعديل الوزاري.

 وابلغ مصدر مطلع راي اليوم بان “مشكلة وزير المياه تم حلها” لكن طريقة الحل لن تظهر قبل الاعلان رسميا عن التعديل الوزاري.

 وبات في حكم المرجح ان يتولى الوزير السابق جمال الصرايره منصب النائب الاول لرئيس الوزراء بحيث يكون الشخصية المحورية الاهم بعد رئيس الحكومة.

وعلى الأرجح ان يغادر المخضرم الدكتور ممدوح العبادي الحكومة.

 ويعتقد بان الوزير حسان سيعين نائبا ثانيا لرئيس الحكومة وسيتولى حقيبة الشئون الاقتصادية حتى يشرف تماما على الملف الاقتصادي وهو الامر المتفق عليه حتى صباح الجمعة ما لم تتغير المعطيات

. ويفترض ان يعلن الملقي تعديله الوزاري الذي يبدو انه اوسع من المتوقع ظهر بعد غد الاثنين

. ومن المرشحين لدخول الحكومة الجنرال سميح بينو الرئيس السابق لإدارة مكافحة الفساد ممثلا للمقعد الشركسي في الوزارة بعد خروج وزير الثقافة نبيل شقم.

 وقد تحصل مناقلات بين الوزراء والحقائب ويغادر وزارة الداخلية الوزير غالب الزعبي

. وتبقى هذه الترشيحات غير قطعية وغير نهائية وقابلة للتغير لإن مشاورات الرئيس الملقي ستتواصل حتى صباح الاحد المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ،
    — نتمنى الا تكون اي من الترجيحات المذكوره صحيحه ، اي طاقم اقتصادي سيقوده الدكتور جعفر حسان وهو نائب رئيس ( كادبي ) الحفره الاستثمارية التي ابتلعت ما يقارب المليار دولار من اموال الخزينه في استثمارات لا جدوى منها وخسائر متراكمه وإدارات بيروقراطيه مخترقه .
    .
    — واي طاقم اقتصادي سيقوده جمال الصرايره الذي بيعت في عهده كوزير اتصالات الشركه الحكوميه للفرنسيين بسعر متهاود وبشروط فرضوها اضاعت مليارين على الخزينه. ويرأس الان شركه البوتاس التي يهيمن عليها الكنديين وتدفع الفتات للخزينه وتزويدها بالطاقه هو الذريعة الاولى التي تم استعمالها لتبرير اتفاقيه الغاز الفلسطيني المنهوب مع شركه نوبل إنرجي
    .
    — وهل تمت صفقه لبقاء الحكومه بتأمين أصوات برلمانيه ما بين هاني الملقي و عاطف الطراونه رئيس مجلس النواب المستثمر بقوه في قطاع التعدين لتعيين الصرايره على راس الفريق الاقتصادي .!!
    .
    — حازم الناصر من أكفأ التكنوقراطيين الاردنيين وَقّاد معجزات في قطاع المياه الهام ، كيف تستغني عنه الحكومه لصالح من هدرت تحت اداراتهم اموال طائله من الخزينه ..!!
    .
    بحق نقول اعان الله الاردنيين والملك عبد الله .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here