جدل في الأردن بعد منع احتفال للبهائيين بقرار محافظ العاصمة

139582

عمان- رأي اليوم- خاص 

أثار قرار للحاكم الإداري للعاصمة الأردنيّة عمان بمَنع نشاط يخص أتباع الديانة البهائية، جدلاً واسعًا على صعيد الرفض والترحيب في الداخل الأردني وعلى وسائط التواصل.

وكان محافظ العاصمة الأردنية قد تدخّل لمنع احتفال يقول أصحابه أنه سنوي بالعادة، ولم يُمنع سابقًا لأتباع البهائية، وضمن احتفال مُعد مُسبقًا بمُناسبة الذّكرى 200 لعيد تأسيس البهائييين.

السلطات الأردنيّة لم تُعلّل سبب المَنع لكن القانون الأردني لا يقر الاجتماعات على أساس ديني للطوائف غير المُعترف بها قانونيًّا وضِمن السجلات الرسميّة.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. الدين لله والوطن للجميع على راسنا..لكن هذا لا يعني ان يقوم البهائيين بتحدي مشاعر الناس في الاردن. هذا اولا، ثانيا، الاردن ليست بلد علماني واعتقد ان دين الدوله هو الاسلام. اذا كان محمود عباس بهائي مثل ما حكى الاخ، خليهن يعملو احتفالهن عندو.

  2. البهائية ليست دين، وانما منظمة دينية انشات في بداية القرن التاسع عشر بواسطة شخص ادعى النبوية، وبدء بنشر أفكاره التي تتعارض مع الدين الاسلامي. وتبين فيما بعد ان هذه الطائفة بدأت تتعاون مع الحكومات الإنكليزية والروسية لخدمة مصالحهم وعملت خاصة بالمشاركة بانهاء الخلافة العثمانية باعتبارها انها تمثل الماضي الذي اصبح لا يصلح للمستقبل. ومن اخطر افكارها التي تنشرها بانها لا تؤيد استعمال القوة لتحرير الاراضي المستعمرة، وتدعو الى تحرير المرأة للتمتع بالحياة كما يحلو لها. ولذلك وقف جميع علماء المسلمين والمسيحيين في المشرق ضد انتشار البهائية، واعتبروها تهدد السلم الاجتماعي والإيمان بالدِّين الاسلامي والمسيحي، وتم حبس وملاحقة زعماءها في ايران وتركيا وفيما بعد في مصر. ولكن الانتداب البريطاني في فلسطين ومصر حمى من تبقى منهم.

  3. على كل ما يخالف السنة الصحيحة والدين القويم أن يمنع ويعاقب من أتى به..

  4. ابو مازن محمود عباس بهاءي
    هل عرفتم لماذا تنازل عن حقه الشخصي بالعوده لصفد

  5. الإجابة: البهائية فرقة مرتدة ضالة كافرة، من انتسب إليها خرج من الإسلام، وليس له نصيب فيه، ولا يجوز الصلاة عليه، ولا يورث ولا يرث ولا يدفن في مقابر المسلمين. والبهائية نشأت في إيران سنة 1260هـ، 1844م، فقد دعمها الاستعمار البريطاني، وكانت من ورائها اليهودية ولا زالت. ولذا هذه الفرقة تقوى في ديار المسلمين ولها وجود قوي في العراق، وفي كثير من البلدان، والآن لها وجود قوي في فلسطين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    ويحرمون على المرأة الحجاب! ويحللون لها المتعة! وعندهم أن المرأة مشاع لكل الناس! فلا يوجد للمرأة حرمة عندهم. وعندهم كتب يعارضون فيها القرآن الكريم، وينكرون أن يكون محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين ويرون استمرار الوحي، وأنه لم ينقطع، ويوجدون بكثرة في إيران، ولهم وجود في سوريا، العراق، ولبنان، وفلسطين، ولهم وجود في هذه الديار، ولهم مدارس، ولا حول ولا قوة إلا بالله. فالبهائية قوم كفار يحرم أن نعاملهم معاملة المسلمين ولا يرثهم مسلم ولا يرثوا مسلماً ولا نغسلهم ولا نكفنهم ولا ندفنهم في مقابر المسلمين، لأنهم مرتدون خارجون عن الملة، وبهذا يفتي جميع علماء المسلمين، والله أعلم.

  6. الدين لله و الوطن للجميع ….أغلب التعليقات و الردود على خبر عادي و إجراء احترازي من قبل الحكومه للحفاظ على الأمن و الأمان للجميع لكن جهل بعض أصحاب التعليقات و ردودهم الطائفية من غير دراسه و درايه لا ثقافه جعلني أتعجب من أمه اقراء بسم ربك .وخاصه الصومالي (محمد) الذي ادعوا و كل المحمدية أن يعرفوا المذاهب القبوريه و الضريحيه و السلفيه و المستقبليه و المستقلبيه بدراسة و بحث و تثقيف النفس لا من خلال العنعنه و قال الشيخ و روى الراوي
    تحياتي من المانيا

  7. هل هؤلاء هم أتباع النبي بهـــــــــــــــــــــــــــــاء !!!!!!!!!!!!!!

  8. البهائيين بالأردن موجودين منذ تأسيس الإمارة وهم مواطنين لهم الحقوق كاملة الدين لله والوطن للجميع

  9. يعني …. الحكومه بداش تفتح عا حالها باب.. لان في مذاهب ثانيه بصير بدهم يحتفلوا ويمكن يظربوا حالهم ويصير في اصابات.. بعدين الاردن عمرو ما كان في ولا كنا نعرف اصلآ انو الامور خابصه في بعظ سني وشيعي وجعفري وزملكاوي..

  10. البهائية والصوفية القبورية والشيعة الضريحية كلها مؤسسات يعتمد عليها أعداء الاسلام لمحاربة الاسلام والمسلمين.

  11. من حق البهائين واي دين اخر الأحتفال في المناسبات التي تخصهم والنظام الأردني يرتكب خطأ خصوصا وان البهائية ديانه تنتشر في عموم مناطق الشرق الأوسط ودول مثل مصر ايران فلسطين باكستان وافغانستان وغيرها اما بخصوص مداخلة الأخ (لعنة الله على الظالمين ) اقول النظام الأردني يعمل باشراف امريكي واغلب الفتاوى الوهابية والداعشية تخرج من قنوات موالية للمخابرات الدولية والأسرائيلية فليس فلماذا تثير الشكوك حول البهائية وانت تعيش في عالم تابع .

  12. يقع المركز البهائي الرئيسي في مدينة حيفا، ويعمل تحت إشراف الصهيوني
    والمؤامرة الإسرائيلية الجديدة هي توسيع البهائية في البلدان الإسلامية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here