جدل في الاردن بعد “تحريم” الارجيلة والسيجارة الإلكترونية وأرقام رسمية تظهر ” تقلص”واردات الخزينة من رسوم وضرائب الدخان بالرغم من تفكيك و”تحييد” شبكة مطيع و”التهريب لا يزال منتعشا”

عمان- رأي اليوم- خاص

كشفت ارقام ومعطيات صدرت عن وزارة المالية في الحكومة الاردنية عن”نقص ملحوظ” لا يقل عن 100 مليون دينار في واردات الخزينة من رسوم السجائر وفي الربع الاول من العام الحالي بالرغبة من وجود “إمبراطور التبغ المهرب” عوني مطيع في السجن للشهر الثالث على التوالي.

وعلمت راي اليوم بان المعطيات الرقمية الخاصة بعوائد السجائر في العام الحالي وحتى اللحظة اثارت القلق في البعد المالي للحكومة وتسببت بجدل له علاقة بفرض رسوم على السجائر الإلكترونية حيث اصدرت دائرة قاضي القضاة فتوى شرعية تعتبر الأرجيلة والسيجارة الإلكترونية “حرام شرعا”.

 ويبدو ان دراسات رقمية لا تعلنها الحكومة قد اشارت إلى اتجاه الاف الاردنيين لإستبدال السجائر العادية بالإلكترونية بسبب الضيق الاقتصادي وإنخفاض القدرات الشرائية وهو أمر دفع لجنة حكومية للتوصية بمنع السجائر الإلكترونية.

جدل السجائر بهذا المعنى إتخذ طابعا سياسيا ودينيا خلال الاسابيع الاربعة الماضية.

لكن المفارقة الاهم ان واردات الخزينة من ضرائب السجائر تقلصت بنسيبة كبيرة جدا وملحوظة بالرغم من إلقاء القبض على الموصوف بأنه إمبراطور التبغ المهرب عوني مطيع وتفكيك شبكته العملاقة والاقليمية  في مجال تصنيع السجائر المزورة  حيث تقديم نحو 32 شخصا للمحاكمة.

ويعني ذلك ببساطة بان تهريب السجائر لا يزال فعالا في السوق المحلية وبان شبكات تهريب سجائر أخرى تنشطت  ولا تزال تعمل بنشاط بعد”تحييد مطيع وشركاته” وبأن الضربة التي وجهتها الحكومة لشبكة مطيع لم تنتهي بوقف التهريب بل ادت لنقصان في واردات الخزينة.

وكانت السلطات قد اقرت علنا وبتقارير رسمية بان تهريب السجائر لا يزال فاعلا وطالبت اصوات برلمانية الحكومة بإجراءات جادة وعميقة ضد تهريب السجائر.

 إلى ذلك تأجلت جلسة جديدة في محاكمة التبغ المهرب ويستمر التحقيق القضائي في مسارات غامضة في محكمة أمن الدولة .

وكان المتهم الرئيسي الثاني في قضية مطيع مدير عام الجمارك الاسبق الجنرال وضاح الحمود قد اصيب بأزمة صحية ودخل المستشفى الاسبوع الماضي تحت الحراسة حسب مديرية الامن العام.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. بسيطة وبامكان الحكومة تعويض هذا الخسارة من رواتب النواب والوزراء بمعدل 50 دينارا شهريا وسوف يقوموا بتعويض ليس مائة مليون بل أكثر من ذلك بكثير فهل يقبل النواب والوزراء السابقين والحاليين بهذا الاقتراح لعله مفيد لوزارة المالية 50 دينار لن تؤثر على مداخيلهم ابدا فهل يقبل ممثلوا الشعب بهذا الاقتراح ام سيرفضوا ذلك.

  2. أحد الحشاشين قال بعد جلسة حشيش فاخر
    “تباً لهم، يحللون الدم ويحرّمون الأرجيله”.

  3. ايام زمان، كان التدخين موضة تعكس الرتبة الاجتماعية للمدخن. نجوم السينما والحكام والأثرياء كانوا يحرصون على الظهور والسجارة ظاهرة في اليد من شوية غبار. أما اليوم، فإن التدخين علامة من علامات الفقر وضيق ذات اليد، وبخاصة عند فئة الشباب. ولذلك، أصبح ظاهرة التدخين مؤشر سيء .

  4. الهند اضافت رسوم عالية على السجئر العادية وتمنع التدخين في الحفلات والقطارات….الخ مما ادى الى انخفاض كبير في عدد المدخنين.
    بالنسبة للارجيلة في بلاد العرب، انا شخصيا اود ان ارى فرض غرامة مالية باهضة وعدم تدخينها في الاماكن العامة لما لها من منظر غير مريح على الاطلاق ولو كنت مسؤولا لعملت على ازالتها من المجتع.

  5. الأرجيلة والسيجارة الإلكترونية “حرام شرعا
    و التطبيع مع الصهاينة حلاللا = اتفاقية سلام وادي عربة , ههههههههههههههه العالم في فوضى اخلاقي

  6. مسكين مطيع،مجرد حجر صغير في رقعة الشطرنج الاردنية المحكومة بعبث لا نهايه له

  7. المهرب بنص سعر ارخص سجائر محليه وبنفس الجوده , زدتو اسعار السجائر 60% خلال سنتين فقط ومن عشرة سنين ما زدتو الرواتب … يا فضيلة قاضي القضاة قد ما تفتي بالموضوع عالفاضي … افتي فتوة للدولة تزيد الرواتب

  8. وصلت الفتوى الى الارجيلة بأنها حرام. والسرقة والتهريب بنظر اصحاب الفتاوى !!!؟ والعاقل يفهم .

  9. يعني الالكترونيه حرام والتبغ حلال!!! اي استخفاف
    بالعقول هذا !!

  10. طيب الارجيلة حرام و الشيشة الالكترونية حرام
    بس السيجارة العادية حلال صح ?
    شو اسمو هاد الدين يا سعادة قاضي القضاة ?

  11. يا ريت يطبقوا الفتوى الشرعية و منع الارجيلة و السيجارة الالكترونبة ، و هيك الناس بترجع للدخان و بتزبد الموارد الجمركية او بسمحوا باستيراد تلسجائر الالكترونية ويضعوا عليها رسوم باهضة وهيك بتزيد موارد الجمارك ، و وضع رسوم جمىركبة باهضة على البضائع المستوردة من تركيا لدرجة لا بستطيع المواطن الشراء ، و وضع رسوم على ملابس سوق الجمعه حتى لا بستطيع المواطن شراؤها و السلام

  12. الحكومه زعلانه لان كثيرآ من الناس قد اقلعوا عن التدخين وهذا بحد ذاته له منافع اكثر من تحصيل ال مئة مليون، !!

    إذا كانت الحكومه تعرف بأن التهريب لا زال موجودآ فأين أجهرة المراقبه والمكافحه ؟

  13. يذكر المقال:”ويعني ذلك ببساطة بان تهريب السجائر لا يزال فعالا في السوق المحلية وبان شبكات تهريب سجائر أخرى تنشطت ولا تزال تعمل بنشاط بعد”تحييد مطيع وشركاته”. اذا صح هذا الأستنتاج فهو مؤشر على تهتك أجهزة مكافحة ألتهريب وحاجتها لاصلاح أداري شامل.

  14. التهريب مستمر لان رؤوس الفساد لا تصلها يد القانون. أما مطيع وأمثاله فليسوا اكثر من أحجار تلقى في جهنم للتستتر على الفاسدين الكبار.

  15. سبحان الله فتوي شرعية بحرمة تدخين السجاير ، ازعجت جائبي الضرائب ، بالرغم من معرفتهم أن أضرار هذه السموم أضعاف ما يحصلون عليه من ضرائب .
    كيف تفكر هذه العقول . حقا. .فتن . تجعل الحليم حيران .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here