جدل بعد قرار الاتحاد المصري بالعفو عن”وردة” وعودته للفريق.. انتقاد حاد لصلاح بسبب دفاعه عنه ونشطاء غاضبون يدشنون “هاشتاج “”منتخب المتحرشين” وأبو تريكة وعبد الظاهر حاضران بقوة ورانيا يوسف تشارك في “المعمعة” وتثير سخرية المصريين اللاذعة

 

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

جدل صاخب تشهده منصات التواصل الاجتماعي بعد إعلان العفو عن عمرو وردة المتحرش بإحدى عارضات الأزياء مع بعض رفاقه بالمنتخب.

نشطاء غاضبون دشنوا هاشتاجا بعنوان “منتخب المتحرشين” صبوا فيه جام غضبهم على الاتحاد المصري لكرة القدم الذي أعاد عمرو وردة الى صفوف الفريق من جديد بعد استبعاده عدة ساعات.

قرار عودة وردة جاء بعد دفاع محمد صلاح عنه، وشفاعته له.

موقف صلاح من وردة تسبب في هجوم حاد عليه،حيث هاجمه نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، لدفاعه عن التحرش.

الأديب المصري مؤمن أحمد  كتب معلقا: “أبوتريكة يدافع عن المقدسات ومحمد صلاح يدافع عن المتحرشين، والشعب اللى شايف فى الدكاترة والمهندسين والعلماء المتدينيين إرهابيين ولا يتسامح معهم شايف فى وردة مستقبل مشرق، إنها أشراط الساعة تداهمنا لا ريب.”.

منتخب المتحرشين

في السياق نفسه  دشن نشطاء منصات التواصل الاجتماعي هاشتاجا بعنوان “منتخب المتحرشين “، وكتب عبد الرحمن نادي معلقا “‏المشكلة ان ال….( مو صلاح) ده متضامنش مع أي قضية بتحصل في الملاعب. لما اللاعيبة كلها تضامنت مع كوليبالي وغيره ضد الهتافات العنصرية مكتبش حتى تويت. لما لاعيبة اتوقفت وضاع مستقبلها بسبب موقف سياسي متكلمش، بس لما متحرش اتفضح قرر انه لازم ندعمه ونديله فرصة تانية ‎”.

وكتبت نوران صلاح قائلة: “‏‎‎يا شوية متحرشين ماتخلطوش الأمور ببعضها يعني التحرش دا مش غلطة التحرش دا جريمة بيعاقب عليها القانون”.

إحدى الناشطات الغاضبات علقت قائلة: ” ‏هو لو عمرو وردة دة كان اتحرش بمرتاتهم كانو هيقولوا غلطة وندى فرصة تانية ولو بعت لمرات واحد او اختة  كان هيقول نسامحةان شاء اللة النجاسة دى مش هتكمل .”.

حساب يحمل اسم “لا تسألني من أنا “،علق قائلا: ” ‏ابوتريكه لما رفض يلعب بعد مجزرة بورسعيد عمر جابر بعد الدفاع الجوي عبدالظاهر لما رفع علامه رابعه تعاطفا مع اكبر مجزره حصلت في تاريخ مصر الميرغني لما مستقبله ضاع بسبب راي سياسي وغيرهم كتير كنتوا فين من الدعم في الوقت دا ؟انما ندعم عيل فاشل و متحرش عادي”.

رانيا يوسف

في ذات السياق شاركت الفنانة رانيا يوسف في المعمعة المثارة حول تحرس وردة ورفاقه، بكتابتها تعليقا قالت فيه ما نصه:

” ‏سؤال للسادة المحامين : فستاني خدش الحياء العام ودعي للرذيلة وعمل فعل فاضح في الطريق العام  وبلاغ تلات صفحات للنائب العام 😳 لكن التحرش لا ؟؟؟؟؟ 🙄ليه الكيل بمكيالين !!!! 🤔 “.

تعليق رانيا لم يمر مرور الكرام، وأثار بدوره جدلا مصحوبا بسخرية  عرفت عن المصريين.

أحد متابعيها سألها ساخرا: ” إيه لقيتي البطانة ولا ايه؟ “.

وقال آخر: “‏‎ههههههههه ابجح من كدا عليا النعمه مشفتش 😂😂✋”.

وعلق آخر قائلا: ” ‏‎نفهم من كده ان البطانه مكنتش مرفوعة 😁”.

ناني ساءلتها قائلة: انتى راجعة لنا بذكرياتك دى ليه اوزة تبقى تريند تانى؟.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ahmed ali
    الله عل تحليلك ..! يا سلام على تبريرك ..! انت مطلوب في المحاكم للتبرير يا استاد (مبرر) , الاخوان جاهزون للتعاون معك و تحمل كل تكلفة الفرح باشراف عمرو وردة حتى ضلاة الجنازة يصلي بنا عمرو وردة و لا تنسى في العرس القادم ان تاتي بوردة دون عمرو (خليه يتحرش ) و(خليه يصدي) …!

  2. تعليق باعجاب وغزل شبابي علي السوشيل ميديا ليس تحرش بمعني الكلمه !
    واللعب أعتذر للجميع ووعد بعدم التكرار ، فلا داعي لكل هذا يا أخوانجيه النفاق
    أما نسيتم أفعال حفيد المرشد في أوروبا ؟!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here