جدلٌ على جدلٍ في الأردن: بعد “تجديد” نادي الوحدات وجمهوره لبيعة الولاء في الأردن ومحاولة رأب صدع الوحدة الوطنية.. إلغاء حفل غنائي لفرقة لبنانية في اللحظات الاخيرة بعد اتهامه بالترويج للمثلية.. سؤال هشاشة المفاهيم المدنية يتدحرج وينمو بسرعة..

fffffffffffffd

عمان- رأي اليوم- فرح مرقه

لم تنتهي بعد “دوامة” فيديو نادي الوحدات الذي شاع في الاردن، واتهم اثره 6 اشخاص من مشجعي وادارة النادي بالتطاول على المقامات العليا في الدولة، حتى وجد الاردنيون انفسهم يدخلون “اعصارا” من التناقضات أدّى في النهاية لاعلان وزير الداخلية غالب الزعبي عن الغاء حفل غنائي لفرقة “مشروع ليلى” اللبنانية، على وقع اتهامات لهم بالمثلية الجنسية والترويج لها.

فجأة، يوم الاحد تنبّه الاردنيون للحفل وبدأت “لجنة السياحة النيابية” بعقد اجتماعات تطالب بالغاء الحفل ومنعه على اعتبار انه مسيء للاردن ولحرمة شهر رمضان، رغم ان اللجنة وشقيقاتها من لجان البرلمان بدت مؤخراً في قيلولة كون غرفة التشريع منحلة حتى تموز المقبل، الامر الذي لا يبدو ان وزارة السياحة تجاوبت معه، ففعل وزير الداخلية.

ظهور البرلمان فجأة في القصة بدا مستفزا لبعض الناشطين الذين تساءلوا عن دور البرلمانيين في قضايا مختلفة اخرى، بينما رأى اخرون ان البرلمانيين قاموا بما يجب عليهم فعله.

الجمعية المنشقة عن جماعة الاخوان المسلمين ايضا اصدرت بيانا يشجب وجود حفل غنائي للفرقة، ومعهم بعض الشخصيات الاردنية السياسية التي رأت ان الحفل اساءة للعادات والتقاليد.

الغريب ان السلطات الاردنية تكرر ذات المشهد الذي حصل العام الماضي في نيسان مع ذات الفرقة، إذ تُدعى الفرقة التي كانت تقدم عروضها في الاردن قبل ذلك، ثم يبدأ الناشطون والاحزاب الاسلامية بالاعتراض فيتم منعها.

وزير الاتصالات الاسبق مروان جمعة اعتبر الغاء الحفل اساءة من السلطات للحرية في الاردن من جهة، وللسياحة من جهة ثانة والاقتصاد ايضا، باعتبار الحفل كان مرخصا بالاساس، وكتب على صفحته عبر فيسبوك احتجاجا مفصّلا على خطوة الالغاء.

جمعة لم يكن وحده، فكثر احتجوا، وهم يطالبون الاردن بحماية التعددية والفكر المختلف، وينقلون بيان الفرقة الذي يفنّد تهمة المثلية عن اعضاء الفرقة جميعا الا واحد منهم، ويعتبرون ذلك حرّية شخصية.

وزيرة السياحة لينا عناب والتي لم تتخذ قرار الالغاء، تحدثت عن دعم لوجستي قدمته الوزارة للفرقة وان الدعم المذكور تحاول وزارتها تقديمه لكل الفعاليات وحاولت ايضا الحديث عن جماهيرية الفرقة العالمية واهمية زيارتها واستقبالها في الاردن.

المهم يحدث كل ذلك، بينما تبدأ صفحة “فيديو الاساءة للوحدة الوطنية” الذي يحاكم اثره 6 من مشجعي نادي الوحدات واعضاء ادارته، بالطيّ والاختفاء، بعدما قرر المئات من جمهور النادي “تجديد البيعة” للاردن والتأكيد على ولائهم وانتمائهم بوقفة بعد صلاة التراويح امتلأت بالاغاني الوطنية.

نشطاء ابدوا استغرابهم من سبب اعتبار جماهير نادي الوحدات جميعا مطالبين باظهار الولاء والانتماء بهذه الطريقة، بينما معظمهم طبعا لم يكونوا في الجلسة التي تسرب الفيديو الخاص بها، بينما اعتبر مشجعون للنادي تحدثوا لـ “رأي اليوم” ان وقفة كهذه تعدّ ضرورية بعد الشعور العارم بضرب الوحدة الوطنية بين الاردنيين من اصل فلسطيني واشقائهم الشرق اردنيين.

بكل الاحوال، “الحادثتان الاخيرتان تكشفان الكثير من هشاشة العديد من المفاهيم المدنية في الاردن، فالوحدة الوطنية يقوّضها فيديو لعدّة شبان، واحترام الاخر وسيادة القانون تقوّضهما لجنة نيابية، والفن غير محميّ والمدنية التي تحدث عنها الملك في ورقته النقاشية مؤخرا غير موجودة”، هذا ما قاله احد الناشطين لـ “رأي اليوم” تعليقا على الحادثتين الاخيرتين.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. الممارسات الرسمية التي ذكرتها هي مفتاح التدمير الذاتي الذي سيديره الراعي الرسمي الخارجي عندما يخرج الأردن عن الطريق المرسوم. من المهم اللجوء دون تأخير الى تطبيق المساواة بين جميع شرائح المجمتع قبل أن تقع الواقعة. وأقصد بالمساواة: وضع الرجل المناسب في المكان المناسب بناء على الكفاءة واستقلالية القضاء وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء لتتبع الفاسدين ومحاصرة الفساد، وإلغاء سياسات القبول الجامعي الحالية واعتماد المعدل فقط في القبول، وتفعيل مبدأ التربية في “التربية والتعليم” والحرض على رفع مستوى التعليم الجامعي وما قبل الجامعي.

    طبعا كل هذا من أحلام اليقظة لأن مفتاح التدمير الذاتي في يد خارجية وكل ما ينتظره هو تنفيذ واحدة فقط مما أوردت أعلاه.

  2. إثارة موضوع كهذا هو من يثير الفتنة لأن فلسطينيو الأردن لا يحتاجون لتبرير شيء فهم أردنيون مخلصون بالفطرة ودمتم ودام الأردن بخير

  3. خليل ابورزق – وحدة وطنية مع مين ؟ بس جماعتك في فتح وحماس يتحدو بعديها تعال اتحدو معنا هههههههه حلو عنا يا

  4. الذي يقوض الوحدة الوطنية حقا هو الممارسات الرسمية المناقضة للدستور اساسا و التي تميز بين المواطنين جهويا. انظر الى تشكيلة مجلس النواب و مجلس الوزراء و القضاء ثم انظر الى كافة رتب القوات المسلحة و اجهزة الامن وحتى الاجهزة المدنية و انظمة القبول في الجامعات الرسمية.

  5. شو علاقة الولاء والانتماء للوطن بقضية نادي الوحدات ، لماذا تعمم على الجميع ، وهل يوجد ولاء وانتماء لجميع الاردنيين الذين يسيئون علنا بالمباريات .

  6. الكاتبة المحترمة, ليس من سبب لحماية الفن بما انه أغلب الفن الحالي يدعو للبذاءة لا أكثر.
    الأردن أكيد فيه الكافي من البدع لذلك لا ينقصه الاستيراد من لبنان ولا من أي دولة أخرى بالأحرى.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here