جبهة “النصرة” وفصائل إدلب يخربون الطريق الدولية M4 لمنع مرور الدوريات الروسية.. مكافأة مالية ترصدها عبر أحد اعلامييها لمن يقتل صحفي روسي.. الدفاع الروسية تطالب أنقرة بلجم عرقلة الفصائل للاتفاق.. وأنقرة تصمت وجيفري يرد نيابة عنها.. وانهيار الاتفاق يعني عملية عسكرية شاملة

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

مع انطلاق الدوريات الروسية التركية المشتركة في طريق إم4 بموجب الاتفاق التركي الروسي المبرم في أوائل الشهر الحالي، فإن تطورا لافتا طرأ على مرحلة التنفيذ تمثل بعرقلة فصائل إدلب وعلى رأسهم جبهة النصرة لمرور الدوريات عبر تنظيم اعتصامات وقطع الطريق بسواتر ترابية وتدمير أحد الجسور ونشر البسامير الحادة على أجزاء من الطريق.

وجاء إعلان مذيع جبهة النصرة “طاهر العمر” عن مكافاه مالية بقيمة 25 الف دولار لمن يقتل مراسل صحفي روسي على الطريق الدولية، انعكاسا لرغبة جبهة النصرة في تصعيد الموقف وتمزيق الاتفاق والعودة إلى القتال من جديد، رغم أن الجبهة خسرت مناطق واسعة في المواجهة الأخيرة مع الجيش السوري، ولولا التدخل التركي المباشر كان حسب التقديرات العسكرية قد وصل الجيش السوري إلى قلب مدينة إدلب معقل الجبهة.

ومنع هذا التطور الخطير أول دورية روسية- تركية من المرور على كامل الطريق، الأحد الماضي، واقتصر تسييرها على مسافة مختصرة بين سراقب والنيرب.

 وبهذا أعطبت جبهة “النصرة” الطريق لمنع مرور الدوريات الروسية، وهو ما قد يهدد بانهيار الاتفاق كليا وعودة التصعيد إلى جبهات إدلب، ويبدو أن الجانب الروسي غاضب من عدم قدرة أنقرة على لجم المجموعات المسلحة ومنعها من تخريب الاتفاق، وبذات الوقت قيام أنقرة بالتهديد في حال عودة العمليات العسكرية.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية المجموعات الإرهابية، بعرقلة الاتفاق واتخاذ المدنيين دروعًا بشرية، لمنع مرور الدوريات. وأكدت الدفاع الروسية أنها منحت تركيا وقتًا إضافيًا من أجل تصفية الإرهابيين وتوفير الظروف الآمنة لتسيير الدوريات على طريق حلب– اللاذقية.

ولم يصدر عن تركية اية تصريحات بخصوص ما جرى ما يزيد من شكوك الجانبين الروسي والسوري في التزام أنقرة بتنفيذ الاتفاق. بينما انبرى المبعوث الأمريكي الخاص لسورية جيمس جيفري للرد على البيان الروسي وقال جيفري في بيان نشره على حساب السفارة الأمريكية بدمشق، إن “الولايات المتحدة ترفض تصريحات وزارة الدفاع الروسية وتصريحات إعلامية تزعم فيها أن المظاهرات السلمية في إدلب ضد الدوريات العسكرية الروسية نظمها إرهابيون يحاولون استخدام المدنيين كدرع بشري”.

واعتبر المبعوث الأممي، أن “رد فعل السوريين على الدوريات العسكرية الروسية في إدلب ليس مفاجئا، فمنذ ما يقرب من عام، شن نظام الأسد – بدعم روسي وإيراني – هجوما عسكريا طائشا لا يرحم على إدلب أدى إلى مقتل وجرح الآلاف من المدنيين وتسبب في نزوح ما يقرب من مليون سوري، حيث أعرب متظاهرون عن اعتراضهم على تورط روسيا النشط في الهجوم العسكري على إدلب”.

ويبدو أن فصائل إدلب وعلى رأسهم جبهة النصرة الرافضة للاتفاق في موسكو لك تستطع أن تعارض الموقف التركي وتقطع الطريق عسكريا لذلك لجأت إلى تخريب الطريق وقطعه تحت عباءة أن ثمة ناشطين غاضبين من مرور الدوريات الروسية. ولكن تبدو اللعبة خطرة جدا، ومن المؤكد أن استمرارها يعني انطلاق عمل عسكري جديد ومختلف.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

12 تعليقات

  1. الى المتعصبيين الشيعه
    كل عاقل يعلم ان هذه الأفعال تصب في نصلحه القضاء على حريه الشعب السوري
    في علم السياسه والمكائد يعرف اللاعب الحقيقي من معرفه المستفيد
    مع انخراط ايران وروسيا في القضاء على حريه الشعب السوري وامتناع اَي قوه دولبه اخرى في الدفاع عن حريه الشعب السوري يتبين لمصلحه من يتم اختلاق الذرائع لتدمير ألهدنه والقضاء على ما تبقى من حريه الشعب السوري

  2. هذه الاعمال التخريبية التي يقوم بها عملاء المخابرات الاميركية. المعروفين باسم الحركات السلفيه الوهابيه
    هي من تعطي الضوء الأخضر للطغيان الروسي بتدمير ما تبقى من معاقل الحريه للشعب السوري
    يا مسلمين استيقظوا

  3. كاد الفقر ان يكون كفرا. فماذا لو الأنظمة لدينا لا تريد نظام عدل ومساواة وهموم أنفسهم و السيطرة على مقاليد الدولة لوحدهم وكأنهم مختارين و مفضلين من رب العالمين فماذا سنتوقع بالمجتمعات لدينا؟

  4. ياجبهة الخراب ألم تدركوا بعد أن لحظاتكم الأخيرة قد دقت وجاء الوقت لتوحيد سوريا ورجوعها الى حالها السابق دون الأخد بعين الأعتبار نظامها أو رئيسها ؟ ألم ترعوا ألم تخجلوا من ربكم وشعبكم ونفسكم؟ ألم تخجلوا من خراب سوريا وارجاعها مائة سنة الى الوراء ؟ ماذا ربحتم وربح الشعب السوري غير الدمار والدماء واللجوء والتشرد والمآسي؟ ستقولون بأن النظام هو المسؤول هو الذي كان يلقي بالبراميل المتفجرة هذا صحيح . لكن ماذا كنتم تنتظرون من دولة تمرد ت عليها جماعات داخلية وخارجية ممولة ومدعمة ومسلحة من اخوة أعداء وأعداء أعداء وصامتون متواطئون مع الأعداء ومرضى ومريضات قدموا من كل أنحاء العالم لتنفيذ خطة افتراضية عندهم وحقيقية عند مشغليهم دون أن يفقهوا أنهم الاعيب جهنمية فيمن يريد الشر بهذه الأمة قبل وبعد صلاح الدين ؟ ضاربين عرض الحائط بما جاء في القرآن الكريم من منع صريح اتخاذ اليهود والنصارى أولياء وبما هو مكتوب في كتب التاريخ العالمي الاستعماري الحديث من شغف وشبق الأمبريالية العالمية لاستحواد عى أرزاق العالم بكل الوسائل الجهنمية . وما حروبهم الأولى والثانية في القرن العشرين والملاين من الضحايا الا تعبير عنارادة انفراد الهيمنة الأنغلوساكسونية على العالم ومنع ظهور أية أعراق أخرى كالجرمانية أو اليابانية أو اللاتينية وها هي الآن وحسب ما يتوارد من أخبار تريد منع بروز الصين كدولة منافسة للأمبريالة الأنغلوسكسونية أمريكا وبريطانيا بحرب فيروسية خرجت عن السيطرة . ولا أدري كيف غابت هذه المعلومات عن من يدعون زورا أنهم يعملون لمصلحة السوريين المحتلة جولانهم من طرف داعميهم اليهود الا اذا كانوا يريدون عن سبق اصرار وترصد تخريب سوريا مقابل لجوء في اسرائيل أو تركيا أو مقابل اخراجهم بالحوامات الأمريكية من سوريا الى أوروباأو أمريكا أو الدول الجارة العميلة لها كما حدث في الفيتنام والتي كانت بها منصات وغرف عمليات لتخريب البلد . وأتمنى على الذين يدافعون عن هؤلاء الأدلاء بحججهم بعيدا عن ترديد ما شحنتهم به أمريكا والغرب من شعارات ك( يقتل شعبه …. النصيريون ……. فاقد الشرعية ……..الشيعة……… العلويون ……… الخ من الكليشيات وأخيرا اتقوا الله ياأولو الألباب في شعبكم وأهلكم وذويكم وارجعوهم الى ديارهم آمنين مطمئنين وكفى انفصالا وتخريبا في هذا الوطن العربي الذي نشرتموه وجزأتموه وقطعتموه اربا اربا (وأن تعفوا وتصفحوا خير لكم ان كنتم تعلمون) أن كنتم تعلمون ان كنتم تعلمون والعميل للدولار والأجانب لتخريب بلده لن يغفر له الله ولا رسوله ولا الناس ولا الحجر ولا الشجر صنيعه والعميل عميل والمستعين بالأجنبي على تخريب بلده أنكر عميل وتتحدثون عن الأسلام وبالأسلام ولا حول ولا قوة الا بالله والله أعلم

  5. ” اعتبر مسؤول سوري رفيع أن فتح الطريق الدولية M4 في إدلب سيتم من خلال عمل عسكري يقوم به الجيش السوري بدعم من روسيا، لأن تركيا والتنظيمات الإرهابية لن ينفذوا اتفاق موسكو حول إدلب.
    وحول تصوره للسيناريوهات التي ستتجه إليها الأمور في المنطقة، قالالمسؤول السوري: “طالما أن الجانب الروسي أعطى (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان مهلة لتنفيذ الاتفاق، فإن الجيش العربي السوري بانتظار نفاد هذه المهلة من أجل سد الذرائع، وأرى أن الأمور ستذهب إلى عمل عسكري”.
    وتابع قائلاً: “الأهالي يرسلون مناشدات عديدة عن طريق جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتخليصهم من رجس الإرهاب”، لافتا إلى أن الإرهابيين وحتى المعونات التي تقدمها المنظمات الدولية يقومون باحتكارها وتسخيرها لأعمالهم الإرهابية ويمنعونها عن الأهالي”.
    جاء ذلك اليوم على موقع روسيا اليوم .
    نتضرع إلى الله أن يكون ذلك اليوم قبل الغد .

  6. القتال من أجل القتال شئ أحمق لابد من أنتقال سوريا للعملية السياسية … سقوط سوريا أو تحويلها لنموذج أفغانستان كارثة للعرب و للعالم … لابد من دعم عربي قوي للبناء السياسي في سوريا قد يكون في نظر البعض مستحيل و لكن هو الطريق الوحيد الصح لأنقاذ المنطقة من كارثة حقيقية في حال سقوط سوريا ….سقوط سوريا يعنى سقوط العالم العربي فعلياّ و يجب عدم النظر للوضع في سوريا على أساس طائفي أو ديني … سوريا ستظل عربية و لجميع السوريين

  7. نتمنى عملية شامله من الجيش السوري البطل بمساعدة الاصدقاء لتنظيف ادلب واعنقال كل الارهابيين في ادلب واعدامهم في الساحات العامه…لان الامر اصبح واضحا للعيان انهم يبيعون وطنهم للتركي المحتل وداعميهم من الرعيان في دول البترودلار…تحيه الى الجيش السوري وكل شخص يساعد في المقاومه

  8. ” وانهيار الاتفاق يعني عملية عسكرية شاملة ” إهـ .
    يجب أن تتحرر إدلب كاملة من جائحة الإرهابيين و أسيادهم الأتراك بالصلح أو القتال و الصلح خير و أفضل .

  9. الروس يقتلون السوريين تماما كما تفعل أمريكا… كلهم قتلة مجرمون

  10. لا فرق بين جميع الفصائل الارهابية في سوريا والنظام التركي

  11. ليست هناك عجلة فبعد ايام سينكشف امر اوردغان وتقام الحجة عليه لتستمر العملية العسكرية من اجل طرد التركي والأمريكي من كل سوريا وقتل الإرهابيين واستئصالهم انتهى امر امريكا وستخرج ذليلة من كل المنطقة حتى من الكويت والسعودية والعاقل يفهم وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here