جامعة الأزهر تستجيب لشيخ الأزهر وتخفف عقوبة “طالبة الحضن” وتكتفي بحرمانها من امتحان الترم الأول 

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي:

قرر مجلس التأديب الأعلى للطلاب بجامعة الأزهر في اجتماعه الطارئ اليوم إلغاء قرار فصل طالبة الأزهر التي قامت بحضن زميل لها على الملأ في الحرم الجامعي بالمنصورة، والاكتفاء بحرمانها من دخول امتحان الترم الأول، وذلك استجابة لمطالبة شيخ الأزهر بإعادة النظر في قرار فصل الطالبة نظرا لحداثة سنها،وحرصا على مستقبلها التعليمي .

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. بدل أن تكون المدرسة أو الكلية هي البيت الذي يهذب السلوك…صار النزقين هم من يعدلون قوانين الحرم الجامعي …

    اليوم حضن وغدا قبلة اخوية …وتسألون لماذا لا نستطيع صناعة أبرة أو دشداشة؟؟؟
    فليفرح ال…..الحداثويون….واو ..واوا …كوول …

    ولتسقط الاخلاق

    حسبي الله ونعم الوكيل

  2. ان كانوا أخطأوا ولكن الازهر اجرم وافشح.ويسالونك من أين تاتي داعش وامثالها.مني نرتقي ونعرف كيف نوجه ونرشد ونفهم.وخصوصا انها لحظه انفعال شباب مازال صغيرا وفي العلن.الازهر يحتاج للنضج والفهم ومعرفه سيكولوجيات الشباب وكيفيه توجيههم والا لن يصبح الا مفرخه للتطرف ويسبقه الزمن وخلينا في بول البعير!!!!

  3. الي الازهر….تحتاجون لتعلم الكثير والخروج عن الدائره المتشدده المغلقه في عقولكم وقلوبكم
    الشاب تقدم لخطبة الفتاة أمام مرأى و سمع جميع الطلاب و بشكل علني
    و لم يحتضنها .. بل تجاوب مع فرحتها .. و ما فعلاه هو تقليد لما يشاهدوه في الأفلام و المسلسلات بسبب صغر سنهما ..
    لو لم تك نيتهما صافيه لذهبا إلى مكان لا يراهم به أحد .. لكنهما كانا أصدق و أشرف ممن أوقع عقوبة الفصل من الجامعه على الفتاة .. .. و لا يوجد قانون في العالم يعطي الحق لإدارة الجامعه بفصل طالبه على ما فعلته … و تدمير مستقبلها و حياتها …
    في مصر المهم هو الشهره و الضجه الإعلاميه دون أي وازع من ضمير و أخلاق و حس إنساني يمنع من الإساءه لإنسان و تحطيم حياته مع عائلته و نسف كل أحلامه و طموحاته ..
    – الأزهر يعتقد أنه وكيل الله على الأرض .
    – لو وجد من يجرؤ على فتح باب التحقيق في فساد الأزهر و جرائمه لأزكمت فضائحه الأنوف .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here