جاسوس استرالي يعتزم الاعتراف بقيامه بالكشف عن أسرار حكومية

كانبرا (د ب ا)- من المقرر أن يقر جاسوس سابق، يعرف باسم ” ويتنس كيه” بقيامه بالكشف عن معلومات حكومية سرية حول تجسس استراليا على اجتماع وزاري في تيمور الشرقية عام 2004، وذلك بحسب ما قاله محاميه في محكمة بكانبرا الثلاثاء.

ويخضع ويتنس كيه، وهو كان يعمل في جهاز الاستخبارات الاسترالي، ومحاميه بيرنارد كولايري، لمحاكمة جنائية، عقب أن تم اتهامهما بالتآمر لكشف معلومات سرية.

وتتعلق القضية، التي مثلت احراجا لاستراليا، بعملية تجسس قادتها الحكومة خلال مفاوضات الحدود البحرية عام 2004 لتقسيم موارد النفط والغاز، التي ألغتها لاحقا تيمور الشرقية بعد الكشف عن عملية التجسس.

وقال محامي الجاسوس للقاضي إن موكله سوف يقر بذنبه. ومن المقرر عقد جلسة الاستماع في 29 آب/أغسطس الجاري.

ولكن محامي كولايري قال إن موكله سوف يطعن على تهمة التآمر. ومن المقرر أن تتم محاكمته في المحكمة العليا في 22 آب/أغسطس الجاري.

ومنذ أن تم توجيه اتهامات للمحامي والجاسوس عام 2018، نشب خلاف بين فريقي الدفاع والحكومة الاسترالية حول المعلومات التي يمكن كشفها خلال المحاكمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here