جائزة أفضل لاعب في إفريقيا| إيمانويل إمونيكي: من الصعب التكهن بالفائز

لندن- متابعات: يتنافس الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني نجمي نادي ليفربول الإنجليزي، ورياض محرز نجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا 2019، حيث يسعى ماني ومحرز لتجريد صلاح من اللقب الذي يحمله في آخر عامين، وفق موقع “asعربي”

ويفصلنا أسبوع فقط عن حفل توزيع جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والذي يقام في السابع من يناير، في مدينة الغردقة الساحلية المصرية، وسط منافسة بين نجوم القارة السمراء على عدد من أبرز الجوائز التي يقدمها «كاف».

وبالإضافة إلى المنافسة على أفضل لاعب إفريقي، هناك منافسة شرسة على جائزة أفضل لاعب داخل القارة، والتي انحصرت بين الثلاثي طارق حامد نجم وسط نادي الزمالك المصري، والجزائري يوسف بلايلي عن فترته مع نادي الترجي الرياضي التونسي، وأنيس البدري، زميل بلايلي في فريق «الدم والذهب».

وأجرينا في «آس آرابيا» حوارًا مع النيجيري إيمانويل أمونيكي أحد أبرز أساطير إفريقيا، والذي سبق له تمثيل نادي الزمالك، وانتقل بعدها إلى قارة أوروبا، ليلعب في صفوف نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي، ثم نادي برشلونة، وكان أحد أبرز مهاجمين إفريقيا.

وردًا على سؤال حول من يرشح للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي 2019 بين صلاح وماني ومحرز، قال إمونيكي: «من الصعب التكهن بهوية الفائز بالجائز بين الثلاثي، لقد كانوا رائعين مع أنديتهم ومع منتخباتهم، بالطبع محرز فاز ببطولة كأس أمم إفريقيا، أما صلاح وماني فقدما مستويات رائعة مع ليفربول، حتى محرز مع مانشستر سيتي».

وأضاف: «دعنا ننظر للأمر الإيجابي، جائزة أفضل لاعب في أفريقيا أصبحت مثل الماضي ثلاثي من الصعب الاختيار بينهم ويقدمون مردود رائع، وأتمنى لهم التوفيق والحظ السعيد، بدون شك الثلاثي هم الأفضل في أفريقيا ومن الأفضل في أوروبا، وهذا أمر جيد للكرة الأفريقية».

وعن غياب اللاعبين النيجيريين عن التتويج بالجائزة لمدة وصلت إلى 20 عامًا، بعد سيطرة شبه كاملة عليها في التسعينات، قال إمونيكي: «لقد كنا جيلًا محظوظًا بالوصول لمنصات التتويج على المستوى الجماعي والجوائز الفردية، أعتقد منذ عملي في التدريب دائما أحاول الوصول للأفضل وأبذل قصارى جهدي لتطوير الكرة النيجيرية، وأنا سعيد للغاية أن بعض من اللاعبين الذين دربتهم يتطورون مثل ويلفرد نديدي وأوسمين وتشوكويزي».

وتابع: «أتوقع أن أرى مزيدًا من اللاعبين الذين دربتهم يتألقون أكثر ويتطورون ليفيدوا الكرة الإفريقية ونيجيريا، أتمنى لهم وافر الحظ والاستمرار على نفس النهج وتطوير أنفسهم وبالتأكيد هم قادرون على المنافسة على الجائزة خلال سنوات قادمة».

طارق الأفضل

وفي الختام، تحدث إمونيكي عن المرشح لجائزة أفضل لاعب داخل القارة، والتي يتنافس عليها طارق حامد وبلايلي وأنيس البدري، وقال: «اللاعبون الثلاثة جيدون للغاية، بلايلي ساعد الجزائر للفوز ببطولة أمم إفريقيا، وطارق لاعب رائع وحماسي ساعد الزمالك كثيرًا، وقدم مردودًا رائعًا مع منتخب مصر، أما أنيس البدري لا يقل عنهما، ولكن طالما أنا مطالب للاختيار بينهم، سوف أختار طارق حامد، لأنه لاعب رائع وقوي وحماسي، ويتطور دائمًا، وأتمنى له التوفيق والحظ السعيد».

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here