ثنائية بوجبا تقود مانشستر يونايتد لمواصلة الانتصارات بالدوري الإنجليزي على حساب بورنموث

لندن ـ  (د ب أ) – حقق مانشستر يونايتد الانتصار الثالث له على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتغلب على ضيفه بورنموث 4 / 1 اليوم الأحد في ختام منافسات المرحلة العشرين من المسابقة.

وسجل النجم الفرنسي بول بوجبا ثنائية لمانشستر يونايتد في الدقيقتين الخامسة و33 ـثم أضاف ماركوس راشفورد الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 45 ،ورد بورنموث بهدف للاعب ناثان آكي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وفي الشوط الثاني ، سجل روميلو لوكاكو الهدف الرابع لمانشستر يونايتد في الدقيقة 72 ، بعد دقيقتين فقط من مشاركته من مقعد البدلاء مكان ماركوس راشفورد. وواصل مانشستر يونايتد انطلاقته بذلك تحت قيادة مديره الفني الجديد أولي جونار سولسكاير، الذي حل مكان البرتغالي جوزيه مورينيو في وقت سابق من كانون أول/ديسمبر الجاري ، وقد حقق يونايتد بذلك الفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها تحت قيادة سولسكاير.

فقد استهل مانشستر يونايتد مشواره تحت قيادة المدرب النرويجي ، بالفوز على كارديف سيتي في عقر داره 5 / 1،ثم تغلب على هيديرسفيلد 3 / 1 قبل أن يفوز 4 / 1 اليوم أمام بورنموث ، ليحقق الفريق بذلك انطلاقة جديدة بعد معاناة من تذبذب النتائج لفترة طويلة تحت قيادة مورينيو.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 35 نقطة في المركز السادس، بينما تجمد رصيد بورنموث عند 26 نقطة في المركز الثاني عشر.

وفرض مانشستر يونايتد تفوقه بقوة مبكرا في المباراة وافتتح التسجيل بعد أربع دقائق فقط من البداية ، حيث قدم ماركوس راشفورد عرضا “ساحرا” في المراوغة والاحتفاظ بالكرة على حدود منطقة الجزاء، ثم مرر عرضية انقض عليها بوجبا ليسكنها بقدمه داخل الشباك معلنا تقدم الفريق 1 / صفر.

حاول بورنموث الحفاظ على هدوئه وثقته والدخول في أجواء المباراة تدريجيا، لكن مانشستر يونايتد واصل تفوقه في الاستحواذ والنشاط الهجومي.

وفي الدقيقة 34 ، أضاف بوجبا الهدف الثاني له ولفريقه، عندما تلقى كرة عالية أمام المرمى صوبها برأسه بمهارة إلى داخل الشباك معلنا تقدم مانشستر يونايتد 2 / صفر.

وشهدت الثواني الأخيرة من الشوط الأول الكثير من الإثارة ، حيث جنى راشفورد ثمار تألقه طوال الشوط ، وأضاف الهدف الثالث لمانشستر ، عندما تلقى أنتوني مارسيال كرة طولية وتوغل إلى منطقة الجزاء ثم مرر عرضية قابلها راشفورد بتسديدة إلى داخل الشباك.

وفي الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول ، رد بورنموث بهدف سجله ناثان آجي الذي تلقى عرضية من ديفيد بروكس ووجه الكرة برأسه إلى داخل الشباك ، لينتهي الشوط بتقدم يونايتد 3 / 1 .

وفي الشوط الثاني لم يختلف الحال كثيرا ، حيث واصل مانشستر يونايتد إحكام قبضته على مجريات اللعب، وظل بوجبا وراشفورد مصدر الإزعاج الرئيسي لدفاع بورنموث.

وقدم مانشستر يونايتد أكثر من محاولة جادة لتعزيز تقدمه، لكن بورنموث حول تركيزه بشكل كبير إلى الجانب الهجومي لتفادي اهتزاز الشباك مجددا وأملا في العودة مستمدا الثقة من هدفه المتأخر في الشوط الأول.

وأجرى إيدي هويي المدير الفني لبورنموث، تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 66 حيث أشرك ريان فراسير وليس موسيت بدلا من ديفيد بروكس وكاليوم ويلسون.

وأجرى سولسكاير تبديله الأول في الدقيقة 70 بإشراك روميلو لوكاكو بدلا من راشفورد.

وبعدها بدقيقتين فقط ، وضع لوكاكو بصمته في المباراة ،عندما تلقى طولية من بوجبا وانطلق داخل منطقة الجزاء ثم صوب كرة قوية .

وأجرى سولسكاير تبديله الثاني في صفوف مانشستر في الدقيقة 76 عندما دفع باللاعب أندرياس بيريرا بدلا من أندير هيريرا.

وشهدت الدقيقة 79 طرد ايريك بايلي من صفوف مانشستر يونايتد ببطاقة حمراء مباشرة ، بسبب تدخل عنيف مع البديل ريان فراسير.

وفي الدقيقة ، 82 ، أشرك مدرب بورنموث اللاعب تيرون مينجز بدلا من ناثان آكي، فيما دفع سولسكاير باللاعب فيل جونز بدلا من مارسيال ، لكن الدقائق الأخيرة لم تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز مانشستر يونايتد 3 / 1 ومواصلة صحوته تحت قيادة مدربه الجديد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here