ثلاث سنوات من الحل العسكري لم تطح بالرئيس السوري فهل سينجح الحل السياسي؟ الاسد باق ولن يتنحى قريبا!

 assad-new-new77

رغم نفي المكتب الرئاسي لتصريحات الرئيس السوري بشار الاسد الا اننا نعتقد بان هذا الكلام هو اقرب الى الصحة وردده الاسد في اكثر من مناسية قبل ذلك وخاصة قوله بانه لن يتنحى عن السلطة وانه سيقاوم “المؤامرة” حتى النهاية.

النفي ربما جاء لعدم “التعكير” على مؤتمر جنيف الذي سيعقد بعد اربعة ايام وتحميل النظام مسؤولية فشله.

ثلاث سنوات من العمل العسكري وانفاق مليارات الدولارات من اموال الشعوب الخليجية وعشرات الاطنان من الاسلحة الحديثة لم تنجح بالاطاحة به، فهل سينجح الحل السياسي في ما فشل فيه الحل العسكري خاصة بعد ان اكدت امريكا نواياها بعدم اسقاط النظام عسكريا.

ما يجري في سورية لم يعد ثورة من اجل الديمقراطية انها حرب لمن يريد ان يحتفظ بالسلطة باي ثمن ويعتبر نفسه صاحب الشرعية ولا يريد انتزاعها منه باي ثمن ايضا، والشعب السوري هو الذي سيدفع الثمن من دمائه وارواحه انها الخدعة الكبرى.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. العملية كلها عملية كراسي وحكم سواء من بشار الارعن الى المعارضين المفلسين فالغرب عرف كيف يشغل العرب بقتال طائفي وديني وهو في موقف المتفرج والعرب في موقع البلهاء

  2. .. لماذا بشار سيتنحى ؟؟ لأن المصالح الروسية والامريكية والاسرائيلية محفوظة وبأتفاق روسيا وامريكا واسرائيل فأن رفض او قبول بشار بالتنحي ليس له اهمية .. هل فهمت استاذنا ؟؟؟ القرار ليس لبشار وليس للشعب السوري .. .. واريد ان اسألك استاذ عبدالباري . اين نجد كتابك . مابعد بن لادن .. القاعدة الجيل التالي ؟؟ دول عربية ؟ او مواقع انترنت ؟؟ او اين نجده ؟

  3. الاخ جابر
    لا تقل الإرهاب الإسلامي فالإسلام دين السلام والعدل
    ولكن قل إرهاب من لا يعرف الإسلام وقد إختط الإرهابيون طريقا لأنفسهم وليس للإسلام فيه صله
    مثال ذلك عندما يقوم انتحاري بتفجيرنفسه في شارع عام فيقتل الماره هل الإسلام أمر بإزهاق أرواح الأبرياء ؟؟ بدون شك لا
    لكن من فعل ذلك فعله بجهله وزين له ذلك شياطين الجن والانس الذين ليس لهم ذمة ولا عقل حمانا الله وكل مسلم من أفعالهم
    فتنبه أخي جابر أن تقول عن دين الله ماليس فيه
    ( ولقد قال المصطفي عليه الصلاة والسلام: “لا يؤمن أحدكم حتي يحب لأخيه ما يحب لنفسه”) فالذي يقتل الآخرين بغير حق حاد عن الاسلام ولم يطبق هدي الاسلام وتوعده الله بالعذاب المهين فأفعال المجرمين ليست هي الإسلام

  4. أحسنت … فأنا كنت مثلك , آمنت بالثورة كأهداف معلنة , الحرية والعدالة وووو
    واخذتني العاطفة الدينية للوقوف ضد النظام , لكني استفقت على هول مارأيت من اجرام , ورأيت ان النظام ان يقتل فهو يقتل بالرصاص او بالقذائف ولا يذبح او يقطع بالسواطير …
    والحمد لله الذي اعادني واعادك الى طريق الصواب ….

  5. طيب وين المشكلة ؟
    لنكون واقعيين شوي , انا مواطن سوري وكنت عايش بسوريا قبل “”” الثورة “”” ولا ازال حتى الان …
    قبل الازمة كانت الحريات السياسية مقيدة … وكان حكم الحزب الواحد وحكم الشخص الواحد … كل هذا صحيح
    لكن هذا الامر تغير منذ العام الاول لبدء الازمة , وفتح الباب للاحزاب ولترشح اي شخص للرئاسة …
    فليرشح نفسه وليرشح اي شخص يريد السلطة نفسه وبمراقبة دولية … اين المشكلة ؟؟
    قبل الاحداث لم يقصف بشار الاسد اي مدينة !! ولم يحارب السنة !! بل كانت الامور على انفراج تدريجي , وقبل الاحداث كان دخل المواطن السوري يقارب ال 300 دولار شهري , ليس بالمبلغ الكبيربالنسبة لمال المواطنين الخليجيين الغيورين علينا من سيطرة ايران وحزب الشيطان,,, لكن رخص الاسعار ادى الى يسر بالمعيشة , اما الان فقد اصبح 100 دولار وارتفعت الاسعار ضعفين الى اربعة اضعاف !!
    بالنسبة لي كمواطن انا لااا اثق باحد في المعارضة وولا بالموالاة لانتخبهم وبالذااات المعارضة المتأسلمة , فقد رأينا نماذج حضارتهم في افغانستان والعراق واليوم عندنا .
    اقولها اليوم … افادتنا الثورة عندما حدث تعديل الدستور وصدر قانون الاحزاب فقط
    وبعدها اصبحت ضررا خااالصا علينا , من تدمير مشافي الى سرقة معامل وبيعها الى السيطرة على النفط وقمح الجزيرة ….
    وبالنسبة لي أتمنى انها لم تحدث مطلقا فضررها اكبر بكثيييييير من نفعها …

  6. ” إن من يدعون إلى السلام هم من يقرعون طبول الحرب”

    ان حقيقة مايجري في سورية البلد”الألعوبة ” هي لعبة بين اكثر الدول هيمنة على العالم وان مصير عناصر هذا النظام آخذة في التفكك والزوال كما يتضح للجميع…

    (” اقترب الوعد”)

  7. الارهاب الاسلامي هو السبب في كل ما يحدث في سوريا و انا رغمي ان معارض سابق لنظام الاسد اعلن للمره المليون عن ندمي على اللحظه التي توهمت فيها ان الحرية ممكن ان تقوم مع عقول دينيه عفنه لا تفهم من الدين سوى قتل و ذبح و اغتصاب … يا من تلومون نظام الاسد لوموا انفسكم اولا فانا من سكان اعزاز في حلب نحن اول من خرجنا لاجل سورية و حريتها فجاء لنا الارهاب الاسلامي فسرق خبزنا و مائنا و قطع رؤوسنا و نحن من ادخلنا داعش و النصره و ظننا خطا ان عدونا هو النظام لكن الحقيقه هي ان عدونا هو تعصبنا و احتقارنا للبشريه فنحن خرجنا ضد حزب البعث و طغيان الطائفه العلويه و لكن الحقيقه اننا حاولنا ان نبني نظام طائفي اخر اسوء و احقر من السابق نظام يريد ان يقيم دولة خلافه لا تعتبرف الا بالرؤوس المقطوعه و فرض الجزيات على اهل الشام الذين كانوا هنا قبل ان يولد الاسلام فشعار لا ينتشر الدين الاسلامي الا بالاشلاء هو ما جعلنا ندفع اشلاء اولادنا اولا نحارب بفتوى شيخ من السعوديه او مصر او قطر يخبأ اولاده و يرسل الاغبياء للنار

  8. الشعب السوري لا یصر علی اسقاط البشار اصرار الأجانب علی اسقاطه و هذا من اکبر المهازل

  9. الضحية هوالشعب السوري
    وأعتقد لو مات كل السوريين فلن تطرف للأسد عين وسيضحي بالشعب من أجل عيون إيران قد يتصور البعض أن هذا الإستنتاج غير منطقي لكنها الحقيقة البادية للعيان
    دعواتكم للشعب السوري الذي تكالب عليه العدو الخماسي(روسيا وامريكا وايران وبشار وحزب لبنان العنصري)
    دعواتكم له بالنجاة من هذه الكارثة الماحقة الحاقده

  10. الأسد يتنحى عندما ترون الماعز يطير .. ترقبوا جيدا الماعز و إنتظروا المعجزة !! و للمتفائلين و الصابرين نبشرهم / .. حتى و لو طار الماعز فإن الأسد لن يتنحى .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here