ثَلاثُ ركائِز رئيسيّة لأكاديميّة مهاتير محمد في مُكافَحة الفَساد يَجِب أن يَحْفَظها الزُّعماء عَن ظَهر قلب.. ما هِي؟ ولماذا كانَت زورماح منصور زوجة نجيب عبد الرزاق وفسادها دَمارًا عليه وعلى ماليزيا أيضًا؟ إليكُمُ الإجابة

النظريّة “المهاتيريّة” التي ستُصبِح ميثاقًا ومَرْجِعًا لكُل المُصلِحين السِّياسيين الذين يَضَعون مُكافَحة الفَساد على رأسِ أجنداتِهم، وبرامِج حركاتِهم وأحزابِهم تقول “إذا أردت أن تُحارِب الفساد فعَليك أن لا تكون فاسِدًا أوّلاً، وأن لا تَذهَب إلى الدُّوَل الثريّة الفاسِدة ثانِيًا، وأن لا تتزوّج من زوجة مُسْرِفة ثالثًا”.

اليوم الثلاثاء اعتَقلت وِحدَة مُكافَحة الفَساد في ماليزيا نجيب عبد الرزاق، رئيس الوزراء السَّابِق، بعد إجراء تحقيقاتٍ مُكَثَّفة في ثَروَتِه الشخصيّة أكَّدت انتقال عشرة ملايين دولار من صَندوق استثمارٍ حُكوميٍّ إلى حِسابِه المصرفيّ الخاص، مِثلما كشفت تلقّي زوجته روزماح منصور، “هدايا” من الألماس والذَّهب والمُجوهرات بعشرات المَلايين من الدُّولارات، واستثمار حَواليّ 4 مِليار دولار من أموالِ الصُّندوقِ نَفسِه في شَركة إنتاج سينمائيّ يَمْلُكها ابنها العزيز رضا عزيز، وهي تهم نفتها السيدة منصور وابنها عزيز.

الدكتور مهاتير محمد ابن ماليزيا البار الذي حقَّق لبِلادِه مُعجِزةً اقتصاديّة، ورسّخ قِيَم الدِّيمقراطيّة والعَدالة القضائيٍة فيها، وجَعَلها أهَم النُّمور الاقتصاديّة في شرق آسيا، هذا الرَّجُل الفاضِل البالِغ من العُمر 92 عامًا، وضع قراره بالاعتزال جانِبًا، وهَرَع لإنقاذِ بِلادِه من الفَساد والمَحسوبيّة ونَهبِ المالِ العام، والانتصار للفُقَراء والمَحرومين، فاستحقّ حُب شَعبه وكُل الشُّرفاء في العالم.

قرار تَوجيه الاتِّهام لنجيب، وربّما زوجته وابنها أيضًا سيَصدُر عن المَحكمة العُليا غدًا “الأربعاء” كوَجبةٍ أوْلى في سِلسِلةٍ طَويلةٍ من التَّحقيقات أثبَتت بالأدلَّة المُوثَّقة تَورُّط عشرات المَسؤولين من المُقرَّبين من رئيس الوزراء السَّابِق وأفراد من عائِلته جَرى منعهم من السَّفر ووَضعِهم تحت الإقامةِ الجَبريّة تَمهيدًا لمُحاكَمتِهم.

أكثَر من 40 صُندوقًا من المُجوهرات والعُملات الصَّعبة، والحقائِب اليدويّة الفارِهة جَرى العُثور عليها في منزل السيدة زورماح، زوجة رئيس الوزراء، ونَسلِها من البنين والبنات، فقد كانت هذه السيدة مُدمِنة تسوّق، مُسرِفة في اقتناء المَلابِس والحقائِب والمُجوهرات من بيوت الأزياء العالميّة، وتَنتَقِل بين أسواق لندن وباريس ونيويورك مُعظَم فَتَرات السَّنَة.

ألا تُذَكِّرنا السيدة زورماح منصور بنِسبَةٍ كبيرةٍ من زوجات بعض الزُّعَماء والمَسؤولين العرب، في العَديد من الدُّوَل الغنيّة والفَقيرة على حَدٍّ سَواء؟

حكومة الدكتور مهاتير التي وصلت إلى السُّلطة في أيٍار (مايو) الماضي عَبر صناديق الاقتراع، وَسَطَ تأييدٍ شَعبيٍّ كاسِح، اتَّخَذت العديد من القرارات المُهِمَّة، لكن أبرزها في رأي هذه الصحيفة “رأي اليوم” شَنْ حملة شَرِسَة على الفَساد أوّلاً، وسَحب قُوّاتها التي انضمّت إلى التحالف العربيّ الذي يَخوض الحَرب في اليمن بِقِيادَة المملكة العربيّة السعوديّة ثانيًا، لأنّها لا تُريد المُشارَكة في هذه الحرب، وإقامَة علاقاتٍ جيّدة مع الجَميع.

إنّه دَرسٌ في الحُكم والإدارة ومُحارَبة آفَة الفَساد الأكبر في مُعظَم بُلدان العالم الثالث، والعَربيّة مِنها خاصَّةً، ونتمنٍى أن تَفْتَح أكاديميّة الدكتور مهاتير فُروعًا في العديد من العَواصِم والمُدن العربيّة، وإذا تَعذَّر عليها ذلك، فدَعوة النُّشطاء العَرب إلى كوالالمبور، حيثُ مَقَر الأكاديميّة الأُم، لأنّها أكثر أهميّة بالنِّسبةِ إلينا كعَرب ومُسلِمين من كُل الجامِعات الأمريكيّة والأُوروبيّة، مِثل هارفرد وأكسفورد وكامبريدج والسوربون.

“رأي اليوم”

 

 

Print Friendly, PDF & Email

32 تعليقات

  1. الفساد -هذه الافه التي تاكل الاخضر واليابس–لاحظت انها صفة تجمع الكثير من اصحاب الشأن في اغلب البلدان–انها صفه اصيله في النفس البشريه منذ القدم وحتى الاذل–اليوم مهاتير محمد وغد وبعد غد يسير نهر الفساد في طريقه المعتاد ويبكي الفقراء ويعيشون على امل كسراب الصحراء–هذه الحياة مصممة بشكل ملتوي والعله في الاصل وليس الفرع–لا تكن فاسدا لكنك غير قادر على خلعه–بجهدك اسس لنفسك مكانة وعش مستورا ولو بأقل ما يمكن

  2. متى سنشاهد قادة الاعراب من الذين تهاوشوا على سوريا لارضاء اسيادهم في تل ابيب فقط و دعموا قتل الشعب السوري من غير اي ذنب و دفعوا الجزية 600 مليارد دولار لاسيادهم في قفص الاتهام ؟
    ياااااااااااااااااا رب فهذا لا يعجزك ابدا يااااااااااااااااااااااااااا الله

  3. لا أحد يشك في اخلاص مهاتير لوطنه ، وأنه رجل الساعة حين يدق ناقوس الخطر ، لكن يا أخوتي القضية أعمق من هذا ، هل سيظل هذا الزعيم الشريف واقفا على خط السباق ينتظر الدعوة كل مرة لإنجاد وطنه ، ماذا لودعاه داعي الوطن مرة أخرى ، ولم يكن الرجل حاضر …. هل سيضيع الوطن ؟ إن أية أمة ترهن نظامها وصلاحها في يد فرد منها، هي أمة فاشلة وتقدمها مرحلي مؤقت ، ..الذي ينبغي أن تراهن عليه الأمة ، هي الثقافة التي تغرس في نفوس أبنائها منذ الصغر ، ثقافة تقوم على التربية الصالحة والوطنية وروح الجماعة والمجتمع والإيثار ، وهي الثقافة التي تصنع ملايين مهاتير ، وقد أدركت الأمم المتنورة هذه الحقيقة فلم يعد تقدمها وتطورها ومعالجة أدرانها رهين بيد فرد أو زعيم ، إنها مؤسسات راسخة بثقافة راسخة يهتدي بهديها كل أفراد المجتمع ، ولهذا سواء بقى مثل مهاتير أو رحل فالمسيرة ماضية لأن كل فرد هو مهاتير .

  4. For comments writers .don’t be on the extreme side..some Arabs are highly honest and want to do something to their countries. But the global forces either abstractly or concretely
    never never let honest persons have power in their homelands. You may find honest people among Arabs more than that in the west. Finally we smell some ethnic comments among the commentators concerning this article and find it a chance to attack the Arabs because they have
    Arab citizenships and eat and drink from Arabs wealth and instead of being thankful he attacks who find a chance to live prosperously in their lands this is the top of corruption.

  5. الجار الغاضب راشد السلطان.،قيل ( الحقيقة مرّة)..تالله ما ضرنا وضارنا الا تقديس كبارنا ..اخوي راشد..نحن هنا لا نتحدث عن هارون الرشيد والتاريخ العتيد..نعايش زمن الشفافية اجابة كافية..فتغزل بالقمر كمن سبقوك وعليك العافية.

  6. الذي يسرق دولارا واحدا هو نفسه الذي سرق عشرات الملايين وهو الذي استباح كل المحرمات ولا ما نع لديه ان يتنازل عن شرفه او عن اغلى المقدسات الذي سرق دولارا واحدا يستحق عقوبة مغلظه لاننا نكون قد استاصلنا الورم الخبيث من بدايته انه نفس الشخص الذي سوف يسرق الملايين فيم بعد وعندما تتاح له الفرصه يعني اذا استوزر او اذا اصبح في مركز المسؤوليه اليس ذلك منطقيا ……

  7. …..اين انت يا هشام جنينه….من اين ياتى الاصلاح ياعرب….عندما يكون زعماينا محاطين بالفاسدين والمفسدين.جميعهم واولهم نحن الفلسطينيون….نعود..الى المستشار جنينه…اراد الاصلاح ..فكان مكانه السجن بعد التنكيل والاغتيال المعنوى…!!!

  8. إذا أردت أن تُحارِب الفساد فعَليك أن لا تكون فاسِدًا أوّلاً، وأن لا تَذهَب إلى الدُّوَل الثريّة الفاسِدة ثانِيًا، وأن لا تتزوّج من زوجة مُسْرِفة ثالثًا”.
    وان لا يستثنى من التحقيق احد
    وان يكون سوط العداله والتحقيق قوياً ونبراساً ولا يستثني احد.

  9. Anonymous..هداك الله لوعرفت النسيج الاجتماعي الماليزي لما قلت ما قلت..هناك من اصلهم عرب عدد كبير ابرزهم الحاج عبدالله بدوي رئيس الوزراء الأسبق ووزير الخارجية الأشهر حميد البار وغيرهما ورجال اعمال بارزين..فاكره العرب-شافاك الله – لكن لا تهين الماليزيين .!

  10. خرجت بعض المواقع العربية تطالب بضرورة تواجد قوات بريطانية و ايطالية في ليبيا و أخرون طالبوا بقوات بريطانية و روسية في اليمن
    فكتبت في تلك المواقع بأن يستشيروا مهاتير محمد و يختاروا من تلامذته المشهود لهم و لهن بالأمانة من يستقدموه لبلادهم لمدة ثلاث سنوات فقط لتنهض البلدين ( ليبيا و اليمن ) من فاجعة التأخر و التدمير و الفساد و القبيلة الحاكمة .
    ما هي المشكلة إن كانت الادارة بأيدي ماليزيين أو اندونيسيين لإدارة الدول العربية ؟؟!!!
    بلاش تطبيل ومن الآخر : كل المعارضين إما في الخارج و كل يوم يصرخوا على اليوتيوب أو في الداخل و هم على قسمين إما معتقلين أو لا حس لهم ولا خبر .

  11. اذا كان الماليزيون يريدون الإصلاح في بلادهم فعليهم الابتعاد عن العرب حكومات وشعوب ذالك ان هؤلاء القوم (العرب) اعزهم الله بدين الاسلام وكما قال الخليفة عمر رضي الله عنه فانهم ان ابتغى العزة في غيره اذلهم الله والواقع انهم في غالبيتهم تمسكهم بالدِّين الاسلامي واعتزازهم به هو مجرد نفاق وكذب والله يعلم خائنة الاعين وماتخفى الصدور والمنافق والكاذب ولذالك يتمسكوا بالإسلام فانهم لامحالة عائدون إلى جاهليتهم وهمجيتهم الاولى وانقسامهم على الامم الآخري وتبعيتهم وعبوديتهم لها لتحق عليهم كلمة الفاروق الخليفة الزاهد الصادق المؤمن القوي العادل والذى مثيراً ماوافق كلامه الوحي (ان ابتغوا العزة في غير هذا الدين اذلهم الله ) والكلام يخص العرب لأنهم هم من كان ذليلا مستعبَدا للأمم الاخرى وقليلا منهم كان ذليلا لجاهلية وهمجيه فى جميع جوانب حياته فان لم يزكوا أنفسهم بهذا الدين فاهم قوم في جيناتهم الوراثية وفِي موروثهم الثقافي الشعبوي الأسطوري ما تنبني عليه النفسيه والشخصية العربيه المكابرة رياءً وزيفاً تفاخراً بالمال والنسب وبما لم يفعلوا هم الفاسدون المفسدون نعم فسادهم متعدي فالناظر الى الامم التي لها علاقات مع العرب تجدها مدمرة اخلاقيا واقتصاديا وسياسيا وأمنيا وذالك لعدة أسباب أولها ثقة هذه الشعوب العمياء في عرب هذا الزمان التي انبنت على إرث جهد الفاتحين من المؤمنين المسلمين الأوائل ولجهل هذه الشعوب بما آلت إليه العرب بعد اؤلائك الاجداد الصادقون فقد خلفوا من بعدهم خلف اضاع العهد والوفاء وأضاع الاصالة وأتبع الشهوات ورضيى بالفسوق والذل والعوان وإنا لله وانا إليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل

  12. هذا نجيب عبد الرزاق يحاكم بتهمة الفساد المالي و الرشاوي و غيره و السؤال الهام مع من تعامل والجواب مع نظام سعود .. لذا هذا يؤكد معدن النفوس بلا مواربة .

  13. بالنسبة للعراق …اذا اتى من يحارب الفساد فعلا …هجم عليه السراق واتهموه بأنه سني او شيعي او طائفي او عميل او بعثي ثم يرسلون اليه المفخخات ويخطفون ابنه ثم يظلون يسرقون ….

    استاذ عبد الباري …طيب الله نفسك ..انت بريء مثل برأءة نبع ماء في بيت المقدس ….في العراق لدينا شياطين تتلوا كتاب الله وتتلبس بلباس الدين وهم
    صم بكم عمي فهم لا يفقهون …بل يتسابقون على نهب العراق….

    لقد ضاع العراق يا سيدي …ضاع وانتهى

  14. جاسم المزروعي
    انت مثل الذي ياخذ قلم اسود ليضع خطوط سوداء على وجه القمر.

    شكرا لمشاركتك العدميه

  15. اسأل الله ان يزيد فساد ونفوذ زوجات الزعماء العرب حتى يزدن من الاحتقان لدى الشعوب التي يتحكمن في مقدراتها لعل من شأن ذلك ان يوعي الشعوب وتهب للاطاحة بهن وبأزواجهن وتكون نهاياتهن كنهاية ماري انطوانيت على المقصلة او يسحلن في الشوارع بأيدي الجياع الثائرين.

  16. احتلال الغرب لبلادنا أفضل 1000 مرة من فساد حكامنا.. وافضل مليون مرة من احتلال العرب.
    على الجماهير أن تدعوا الدول المتقدمة لاحتلالها ففيه خير للبلاد والعباد.

  17. رويدكم ياقوم..ثروة مهاتير الشخصية هي 18مليون دولار..ابنه الأكبر سبق ان طلب مبلغ 109مليون دولار لإنقاذ شركته الملاحية من الافلاس..وذالك خلال سنوات حكم والده الخليفة الصالح..زوروا العم جوجل وسترون العجب العجاب..من سجل هذا ( الرجل الخطير) كما وصفه سلطان ماليزيا الحالي -محمد الخامس شهر مايو المنصرم.

  18. تحيه لهذا الرجل المقدام الذي آلى على نفسه بات يستريح وشعبه يأن تخت وطأة الفاسدين.. هذآ الامر يعطينا دري بأنه لايوجد هنالك تقاعد في الحياة…

  19. الفساد آفة المجتمعات العربية عندما سألوه لماذا اليخت بهذا الثمن الباهظ قال مالكم ياقوم انا رجل غنى ولم يكمل ويقول انا بل جيتس العرب هههه من لوازم مجتمعاتنا اﻷولى الفساد والمفسدين حتى تحتفظ بلادنا بالمستوى المحدد لها بمعرفة قوى العنصرية المهيمنة على بلاد العرب

  20. مستحيل محاربة الفساد في البلاد العربية من يحاسب من لم يبقى شئ لم يصبح فاسدا وهناك قوى غربية تريد التهامنا

  21. الفساد عمود الدولة وليس افة فقط
    فالدول التي خرجت من نطفة خبيثة مثل سايكس – بيكو لا يمكن ان تعيش بدون فساد
    حتى شكل الدوله ورثوه من سايكس بيكو فمملكة بريطانيا انشات ممالك تحت وصايتها وفرنسا انشات جمهوريات تحت وصايتها والتحول الذي جرى في بعض الممالك لتصبح جمهوريات ثورية فشلت لانها اختارت صنفا واحدا من الشعب ولفظت الاخرين واصبح الثوريين ايضا فاسدين لتحكمهم بكل مفاصل الدولة فالاستبداد لا ينتعش الا بالفساد فالحكم المطلق مفسدة
    اقصى درجات الكوميديا السوداء في الفساد هي سلطة اوسلو والتي نخر فيها الفساد قبل ان تصبح دولة فتحولت من ثورة لها رجالها ضحى من ضحى واستشهد من استشهد واسر من اسر وجرح من جرح لتاتي سلطة الفساد فلا تحترم فلسطين ولا ثوار فلسطين ولا ماضي الثورة
    بالفساد لا يمكن للسلطان والشعب ان يكونا على ظهر قلب واحد فوظيفة السلطان اذلال الشعب ووظيفة الشعب خلع السلطان
    نظرة سريعة لحال السلطان والشعب في خطوط سايكس بيكو
    دولة فقيرة وحاكم فقير
    دولة فقيرة وحاكم غني
    دولة غنية وحاكم غني
    دولة غنيةوحاكم فقير
    انظر وسترى بام العين علاقة الدولة بالسلطان وعلاقة السلطان بالشعب
    السياسة هناك من يمارسها ويلعبها لانه صاحب قرار او عند صاحب القرار
    اما نحن اولاد الحارات فنراها من ازقتنا من باءع الفجل والساءق والمعلم ووووو.
    الفساد عمود الدولة الذي لا يرى !!!!
    عاش الفساد حرا مستقلا !!!!

  22. مرحبا بك في المغرب ولا تستغرب إذا علمت أنه فقط زوجات وزرائنا و مدرائنا أنكى. بل حتى زوجات بعض زعماء الأحزاب السياسية في هذا الهوى سوى. للأسف.

  23. يا أستاذ عبد الباري إذا الله أعطاه طول العمر هذا الفحل مش ممكن نقترضو خليه يحلق لكل من هو فاسد وخلي الشعوب العربيه المكتوم عنفسها تشم هوا . لكن ممكن عايزين فيلق من ماركة مهاتير شان تنظف الدول الفاسده من كثر الفاسدين .

  24. هل يكون للفاسدين الطغاة الدرس الكامل فيما يقوم به الشيخ الوقور محمد مهاتير ؟

  25. المشكلة الكبرى عندنا هي ليست عندنا ديمقراطية تنبثق عنها إنتخابات نزيهة و شفافة على أسسها تقام متابعات قضائية ضد الفساد و المفسدين.كيف نقطع الواد و ليس لدينا أصلا جسرا.أمامنا قرون حتى نصل لمستوى دولة إفريقية في الديمقراطية أما ماليزيا فألف سنة ضوئية.كان الله في عوننا

  26. لن يسمحوا لها بفتح فروع. باعتبار ان من سيمنحها الإذن او يمنعها هم الفاسدون. فكيف سيمنحونها الإذن لتقوم بتخريج من سيحارب فسادهم.

  27. هون عليك يا استاذ عبد الباري. لم و لن يتعظ احد
    الفساد في بلادنا مستشري من القمه للقاع. حتى عندما يهاجر العرب الى بلاد المهجر لا ينسوا ان ينقلوا اساليب الفساد معهم.

  28. لأن النظرية المهاتيرية : “إذا أردت أن تحارب الفساد فعليك أن لا تكون فاسدا أولا، وان لا تذهب إلى الدول الثرية الفاسدة ثانيا، وان لا تتزوج من زوجة مسرفة ثالثا ” ، تتضمن شروطا بسيطة جدا وتعجيزية ، في نفس الوقت ، فإن أغلب الزعماء والمسؤولين العرب ، في العديد من الدول الغنية والفقيرة على حد سواء ، أكانت لهم زوجات أم لم تكن ، لن يلتفتوا إلى هذه القاعدة .
    الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ” لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ” .
    الخليفة عمر رضي الله عنه قال : ” لا يقعد أحدكم عن طلب الرزق ويقول اللهم ارزقني فقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة ” .

  29. “اذا اردت ان تحارب الفساد فعليك ان لا تكون فاسدا اولا، وان لا تذهب الى الدول الثرية الفاسدة ثانيا، وان لا تتزوج من زوجة مسرفة ثالثا”

    يا ترى: كم حاكم عربي أو رئيس وزراء أفلت من هذه الثلاث؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here