ثلاثة وزراء أردنيين ضد زميلهم “البخيل” وزير المالية

 download

حملة يشنها ثلاثة من افراد الطاقم الوزاري في الأردن على زميلهم وزير المالية الدكتور أمية طوقان بسبب “بخله” الشديد فيما يتعلق بتلبية مطالباتهم المالية خارج الأولويات التي حددها مجلس الوزراء.

الحملة إشتدت بعدما إتهم الوزير طوقان “بعض الزملاء” بتمثيل كبار الصناعيين والمزراعين والتجار ورجال الأعمال أكثر من تمثيلهم للدولة وللحكومة والخلاف نسب على هذا الأساس قبل أن يتدخل للإحتواء رئيس الوزراء عبدلله النسور.

هذه الخلافات يفترض أن تسبق تعديلا وزاريا هاما يترقبه الوسط السياسي على حكومة النسور.

 التعديل قد يطيح بوزير المالية بسبب نشاط اللوبي الوزاري العامل ضده داخل الطاقم .

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الوزير السيد اميه طوقان من أكثر الناس حرصا وذكاءً وخدمة لوطنه
    اما اذا كان هؤلاء الذين يشنون حروبا ليليه عليه فاعلين فأين أفعالهم وأعمالهم
    ٢٥٠ مليون دينار مصروف البنزين لسيارات الوزراء وأبنائهم وعائلاتهم طبعا كل هاد على حساب المواطن الغلبان
    فإذا كان التعديل الوزاري بالإطاحة بالسيد طوقان فهذه شاهده له

  2. أنا مع وجود وزير مالية بخيل يرفض صرف أي مبلغ خارج الموازنة، لأن كثير من الوزراء يعتقد إن مال البلد هي ماله الخاص يصرفه كيف يشاء. أضف إن بعض الوزراء لا يسيطر على وزارته و موازنتها و عندما يريد تنفيذ بعض المشاريع يحمل الموازنة العامة مسؤلية فشله..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here