خمسة قتلى بهجوم انتحاري مزدوج تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” في عدن

عدن- (أ ف ب): أعلن مسؤولون مقتل خمسة أشخاص في هجوم انتحاري مزدوج السبت استهدف مقر قوات مكافحة الإرهاب في مدينة عدن اليمنية وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وقال مدير أمن عدن العميد شلال شايع أن خمسة أشخاص بينهم عناصر أمن وطفل قتلوا في التفجيرين اللذين استهدفا المقر الواقع في حي التواهي في عدن.

وأضاف أن 24 مدنيا كانوا عند شاطئ قريب أصيبوا بجروح إضافة إلى سبعة حراس.

وأشاد الشايع بـ”يقظة” عناصر الأمن مشيرا إلى أنهم تمكنوا من اعتراض السيارتين المفخختين ومنعهما من دخول المجمع.

من جهته، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الاعتداء في بيان نشره عبر وكالة “أعماق” التابعة له حيث قال “عمليتان استشهاديتان تضربان مقر مكافحة الإرهاب بحي التواهي في عدن”.

ويأتي الهجوم عقب مواجهات دامية شهدتها عدن الشهر الماضي حيث سيطر انفصاليون جنوبيون على معظم مناطق المدينة الساحلية من الحكومة المدعومة من السعودية.

وكانت عدن مقر حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي منذ أجبرت على مغادرة العاصمة صنعاء عام 2014 التي سيطر عليها المتمردون الحوثيون المدعومين من إيران عام 2014.

وخلال حالة الفوضى التي عاشها اليمن على مدى السنوات الأخيرة، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية عدة هجمات وقعت في عدن وأسفرت عن سقوط مئات الضحايا واستهدفت القوات الحكومية على وجه الخصوص.

وتقود الإمارات والسعودية تحالفا عسكريا قاتل إلى جانب قوات هادي منذ العام 2015 في حرب ضد الحوثيين أسفرت عن مقتل أكثر من 9200 شخص.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here