ثلاثة جرحى في قصف بقذائف الهاون على قاعدة للأمم المتحدة في الصومال في هجوم تبنّته حركة الشباب الإسلامية .. وغوتيريش يدين بـ”شدة” قصف المجمع الأممي فيها

مقديشو- نيويورك – (أ ف ب – الاناضول ) أعلنت الأمم المتّحدة إصابة ثلاثة أشخاص بجروح في قصف بقذائف الهاون استهدف الثلاثاء قاعدتها الرئيسية في العاصمة الصومالية مقديشو، في هجوم تبنّته حركة الشباب الإسلامية المتطرّفة.

وقالت الأمم المتّحدة في بيان “سقطت سبع قذائف هاون بعد ظهر اليوم في حرم (القاعدة) ممّا أسفر عن إصابة اثنين من موظّفي الأمم المتحدة ومتعاقد”، مطَمئنة إلى أنّ المصابين الثلاثة “حياتهم ليست في خطر”.

وسارعت حركة الشباب الإسلامية المتمرّدة المرتبطة بتنظيم القاعدة إلى إعلان مسؤوليتها عن الهجوم.

وخسرت حركة الشباب الجهادية بعد طردها من مقديشو عام 2011 معظم المدن التي كانت خاضعة لسيطرتها، لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية تشنّ منها هجمات انتحارية وعمليات أخرى تستهدف مصالح حكومية وعسكرية وأمنية وأماكن مدنية.

وتسعى الحركة المتطرفة لإسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من المجتمع الدولي ومن قبل 20 ألف عنصر من قوة أميصوم الأفريقية.

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بـ”شدة” الهجمات التي استهدفت مجمعًا أمميًا في مقديشو،عاصمة الصومال، الثلاثاء.

جاء ذلك بحسب بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، ستيفان دوغريك، مساء الثلاثاء، ووصل الاناضول نسخة منه.

وأصيب اثنان من الموظفين الأمميين، جرّاء قصف مدفعي استهدف أكبر قاعدة عسكرية لقوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال “أميصوم”.

وقال الأمين العام تعليقًا على الهجوم “هذه الأعمال لن تقلل من عزم الأمم المتحدة القوي على مواصلة دعم شعب الصومال وحكومته، في جهودهما الرامية إلى بناء السلام والاستقرار في البلاد”.

وذكر أن “الهجمات المسلحة المتعمدة ضد موظفي الأمم المتحدة قد تشكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي”.

وحث غوتيريش السلطات الصومالية على التحقيق في الاعتداءات وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أدان المبعوث الأممي الخاص للصومال، نيوكلاس هيثم، بأشد العبارات، القصف.

وأفاد نيوكلاس، في بيان على صفحته بـ”تويتر”، إن 7 قذائف هاون سقطت على المكاتب الأممية بمركز حلني العسكري ما أدى إلى إصابة موظفين أمميين بجروح متوسطة.

وأضاف المبعوث الأممي أن استهداف الموظفيين الأممين “أمر غير مقبول وقد يصل إلى حد انتهاك القانون الإنساني الدولي”.

وكانت حركة “الشباب” الصومالية، قد أعلنت، الثلاثاء، أيضًا مسؤوليتها عن القصف المدفعي، في بيان نشر على موقع “إذاعة أندلس” المحسوب عليها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here