ثلاثة أشخاص يتعرضون للنطح في ختام مهرجان ركض الثيران في إسبانيا

مدريد – (د ب أ)- تعرض ثلاثة أشخاص للنطح اليوم الأحد خلال المشاركة في اليوم الأخير من مهرجان ركض الثيران بمدينة بامبلونا في إسبانيا، حسبما أفادت محطة “RTVE” .

وذكر التقرير أن الأشخاص الثلاثة تعرضوا للنطح خلال الجولة الثامنة والأخيرة من المهرجان الذي استمر لثمانية أيام، واستمرت الجولة لمدة دقيقتين و42 ثانية.

وعلى مدار أيام المهرجان الشهير، تعرض عشرات الأشخاص بما فيهم سائحون للنطح والكدمات والارتجاج. ويشهد المهرجان ركض ستة ثيران سوداء اللون عبر شوارع ضيقة في المدينة وصولا إلى حلبة المصارعة، وذلك بشكل متكرر يوميا على مدار الأيام الثمانية.

واحتج عشرات المتظاهرين من منظمتي “بيتا” و”أنيمال ناتشوراليس” المعنيتين بالرفق بالحيوان على المهرجان الأسبوع الماضي.

وحمل المتظاهرون الذين كانوا يرتدون فقط ملابس داخلية سوداء اللون قرونا على رؤوسهم واستلقوا على الأرض للاحتجاج على قتل الحيوانات في حلبة مصارعة الثيران بعد الركض.

ويقام المهرجان المخصص للقديس الراعي، سان فيرمين، منذ عام .1591

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وثنية وتعظيم للجاهلية الباءدة … في عصر النينو وتكنولوجيا المعلومات!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here