ثلاثةُ أسبابٍ تقِف وراء رفع الحظر عن سفر السعوديّين إلى لبنان أبرَزها الضّوء الأخضر السوريّ.. كيف؟ هل سلّمت الرياض بقُوّة “حزب الله” السياسيّة والعسكريّة الميدانيّة وقرّرت التّعايش معها؟ وهل سيَشُد الحريري الرِّحال إلى دِمشق قريبًا؟ وفي معيّة منْ؟

رفع المملكة العربيّة السعوديّة حظر السّفر الذي فرَضته على مُواطنيها إلى لبنان قبل أكثر من عامَين لا يعود في نظر هذه الصّحيفة “رأي اليوم” بالدّرجة الأولى إلى الأسباب التي ذكرها السيد وليد بخاري السفير السعوديّ في لبنان ولخّصها بانتِفاء الأسباب الأمنيّة التي دعت إلى هذا التّحذير، ومن بينها حِرص الحُكومة اللبنانيّة على حياة المُواطنين الزّائرين السعوديّين، وتحسين الأوضاع الأمنيّة، وإنّما أيضًا لأسبابٍ أُخرى أكثَر أهميّةً يتجنّب المَسؤولون والسعوديّون واللبنانيّون التطرّق إليها، ويُمكِن حصرها كالآتي:

  • أوّلًا: تُجري السلطات السعوديّة حاليًّا “مُراجعات” سياسيّة جذريّة فيما يتعلّق بالسّياسات التي أدّت إلى عُزلتها إقليميًّا ودوليًّا، وعلى رأسِها الحرب في اليمن، وقتل الصّحافي جمال خاشقجي، واستِخدام ورقة الضّغوط الماليّة، والتّعاطي بأساليب فوقيّة مع بعض الحُكومات والشّعوب العربيّة في مُحاولةٍ لإجراء تغييرات داخليّة في هذه الدّول لتبنّي وُجهات النّظر السعوديّة، ويجب النّظر إلى رفع الحَظر عن سفر مُواطنيها إلى لبنان في هذا الإطار.

  • ثانيًا: انحِسار التدخّل السعوديّ العسكريّ والسياسيّ في سورية، والتّسليم ببقاء الدولة السوريّة، واستِحالة تغيير قيادتها، ونَجزِم بأنّ هذه الخُطوة، أيّ عودة السيّاح السعوديّين إلى لبنان بعد جفوة استمرّت أكثر من عامين، تأتِي في إطار توجّه سعوديّ وشيك لإعادة العُلاقات مع الحُكومة السوريّة، وفتح السّفارة السعوديّة في دِمشق مُجدّدًا.

  • ثالثًا: حل الأزَمة الوِزاريّة اللبنانيّة وفقًا لشُروط ومطالب مُعسكر “حزب الله” وليس لشُروط أنصار المملكة في المُعسكرين السنيّ والمسيحيّ، أيّ التّسليم بقُوّة “الحزب”، ومَكانته القويّة في السّياسة اللبنانيّة، بل والعربيّة عُمومًا.

عودة السيّاح السعوديين إلى لبنان تُشكّل خبرًا جيّدًا للاقتصاد اللبنانيّ الذي تُشكِّل السياحة الخليجيّة أحد أبرز أركانه، وإعادة الحياة إلى سوق العِقارات الرّاكدة أيضًا، والأسواق والمطاعم والمُنتجعات اللبنانيّة الخاوية مِن الزّبائن.

الخُبراء الاقتصاديّون الذين يُتابعون حركة رأس مال في لبنان يُؤكّدون أنّ عِماد الاقتصاد اللبنانيّ نحو سبعة مِليارات دولار تدخُل الخزينة اللبنانيّة سنويًّا هِي مجموع تحويلات المُغتربين اللبنانيّين في الخارج، ما يقرُب من مليونين منها تأتي من دول الخليج، ومِليارين آخرين من إفريقيا، والباقي من ودول المهجر في أمريكا بشقّيها الجنوبيّ والشماليّ، إلى جانب أوروبا وأستراليا.

تحسّن العُلاقات السعوديّة اللبنانيّة يعني تخفيف الضّغوط النفسيّة على العمالة اللبنانيّة في منطَقة الخليج العربيّ، وفتح أسواق هذه الدول أمام البضائع والمَنتوجات اللبنانيّة، خاصَّةً في حال استِئناف العلاقات السوريّة السعوديّة، وهو احتِمالٌ واردٌ جدًّا في الأشهُر القليلة المُقبِلة.

البوّابة الرئيسيّة هي دِمشق التي صمدت طِوال الثّماني سنوات الماضية واستَعصت على الذين يُحاولون تركيعها وتغيير النّظام فيها، وليَعذُرنا بعض الأشقّاء اللبنانيّين الذين ينسون هذه الحقيقة في ذروة احتِفالهم بعودة السيّاح السعوديّين والخليجيين إلى مُنتجعاتهم بعد قطيعةٍ لم تُحقّق أيّ مِن أهدافها، وانعَكست سلبًا على الشعب اللبنانيّ واقتِصاده وساهمت في تعدّي دَينه العام حاجِز المِئة مِليار دولار.

حجيج السيّد سعد الحريري رئيس الوزراء اللبنانيّ إلى العاصمة السوريّة بات غير مُستبعد، ربّما أقرب ممّا يعتقد الكَثيرون، والسّؤال هو، هل سيَكون لوحده، أم في مَعيّة “صديقه” وليّ العهد السعوديّ محمد بن سلمان؟ اللُه أعلَم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. غازي الردادي
    على قولة أم كلثوم
    انت فين والسياسة فين
    أنت عارف اللي انت بتقوله إيه

    يارجل كل تلك المؤتمرات التي ذكرتها يجب ان تؤرخ بقبل المنشار وبعد المنشار
    حضر مؤتمر العشرين ووقف وحيدا منبوذا وأعطي تحذيرات وتوجيهات وتنبيهات ووضعت له جداول وحدود زمنية ليتفادى عزله
    مؤتمر وارسو حضره مغصوبا عليه غير مخير ولامختار
    وهدفه معروف حلب الاموال وصرف وتمويل اي عمليات ضد إيران ومصادقة إسرائيل على الملأ.

    اما الحجيج لسورية ولبشار فسيتم شئت أم أبيت ولو انك تتعلم وتقرأ لعرفت أن سورية لا تستعجل ولاتستجدي ولا تستعطف.
    هذه سياسة الأباة الكرام الشرفاء السادة لا الخانعين والعبيد والأتباع أمثالكم.

  2. بعض المعلقين ينطبق عليهم المثل ، عرب وين وطنبوره وين …… النار مستعرة وطنبوره تنبطح على (العباءة) ، ياللعار ياللعار ، يالعار المنبطحين …..
    ياللزمن الردئ!! زمن الأنبطاح العظيم الردئ !

  3. لبنان والسعودية مختلفان تماماً وعلى جميع النواحي الثقافية والاجتماعية وحرية الفرد في المجتمع لا يتشابهون أبدا
    السعودية تريد ان تقيد المجتمع اللبناني وتفرض عليه التخلف

  4. طبعا فرق كبير بين لبنان بلد الجمال فيروز ووديع الصافي وبين مملكة بن سلمان التي تقتل مواطنيها وتقطع جثتهم بالمنشار ثم تحرق الجثة في فرن في منزل القنصل السعودي لا يوجد بلد في العالم مثل الزنزانة السعودية حتى اسرائيل لم تصل عنصريتها وكرهها للعرب مثلما الحال في مملكة بن سلمان كما ان الاتجار بالدِّين وبمقدسات المسلمين وانفاق عوائد الحج على دعم الفتن المذهبية وعلى القتل والتدمير هذا فقط اختصاص ال سعود طيب هل سمعت ان لبنان تعتقل الفتيات لأجل تغريدة وتترك احد مستشاري الحاكم يهدد الفتيات بالاغتصاب والقتل والرمي في المجاري ؟؟ هذا فقط يحدث في الزنزانة السعودية لذلك لامجال للمقارنة بين لبنان او اي بلد اخر من بلاد الشام بمملكة ال منشار وتذكر لولا ال سعود لكانت اسرائيل في أزمة على الأقل لبنان لم ولن يدعم تهويد القدس الشريف كما فعل ولي امرك لا اطال الله عمر نظامه

  5. الى غازي الردادي
    اقرأ
    حركة رأس مال في لبنان يُؤكّدون أنّ عِماد الاقتصاد اللبنانيّ نحو سبعة مِليارات دولار تدخُل الخزينة اللبنانيّة سنويًّا هِي مجموع تحويلات المُغتربين اللبنانيّين في الخارج، ما يقرُب من مليونين منها تأتي من دول الخليج، ومِليارين آخرين من إفريقيا، والباقي من ودول المهجر في أمريكا بشقّيها الجنوبيّ والشماليّ، إلى جانب أوروبا وأستراليا.
    يا غازي لا يوجد عندكم سوى البترول و الحج و العمره اذا انقطع البترول و قريبا جدا انشاء الله
    لا يبقى سوى الحج و العمره و لبنانين منهم المسلمين

  6. الى غازي الردادي
    انت لا تعرف لبنان و لا لبنانين و في منهم علماء الطاقه و اعني في الطاقه ليس البترول حسب مفهومك المحدود في الطاقه و كل كل شيء انت تجهل لبنان و الحقد الطائفي جعلك أعمى لا ترى سوى منك مسعودي يا غازي لبنان بلد جميل فيه الماء و الخضراء و الوجه الحسن مع تحياتي و احترامي الى لبنان و لبنانيين و شعب نجد و الحجاز

  7. ____ لن نستغرب جلسة محادثات بين رئيس عربي مع نظيره عربي .. يتوسطهما .. ترجمان فوري أجنبي . إنه حائط مبكى العرب .
    *

  8. الاخ / لبناني ،، والله فرق كبير معكوسه ،، اما الحريه إياها والتي وصلت
    للعالميه فهذا صحيح ،، والتعددية والتعايش نراه الان اماما حتى بعد الحكومه
    الهشه ، وقبل الحكومه راينا ذلك في عدم اختيار رئيس للبنان لأكثر من ثلاث
    سنوات ، والحكومه الهشه أتت بعد شهورا طويله ، وقبل ذلك في الحرب الأهليه
    التي استمرت عقدا ونصف قتل ما يقارب المئتين الف خاشقجي ، ولم يوقف
    تلك الحرب الا السعوديه في مؤتمر الطائف ، اين التعددية والتعايش وثلثي
    الشعب هاجر من لبنان ، وحتى الثلث المتبقي لو وجد الفرصه لترك لبنان
    وخلي لبنان من سكانه ، لبنان بمثابة قريه في السعوديه ، والله فرق كبير ،
    تحياتي ،،

  9. السلام عليكم .. تحية طيبة وبعد.. تحياتي لك أخي خواجة فلسطين المحترم ، تعليقي على وِلْد الردادي عندما تجتمع السعودية مع الشياطين امثال النتن ياهو القاتل وأمريكا المعربدة وأوروبا أصحاب محاكم التفتيش ماذا تستنج يا ردادي اتقي الله انت واسيادك آل سعود كيف لكم تجلسون مع أعداء المسلمين وتتآمروا على بلد مسلم مثل إيران تهمة إيران بأنها تقف بوجه هؤلاء الشياطين وانتم تساعدون وتجلسون وتتآمرون على الأمة كما تآمرتم على العراق وسوريا وليبيا وفلسطين والآن على إيران أما وِلْد الحريري الذي تتكلم عنه هو موظف عند آل سعود يا ردادي اتقي الله الصورة واضحة امامك هل يعجبك بأن النتن ياهو يعطي رأيه (بالعربان) الجالسين أمامه، ، اتمنى من أخي محمود الطحان المحترم ابن بلدي بأن يعطي رأيه بالموضوع لأني بصراحة انا غير متفق معاك على مسايرة الردادي وتعليقاته المتناقضة المملة شكرا

  10. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    بغض النظر عن هذه الاسباب الثلا ثة لعزلتها السياسية محليا واقليميا ودوليا ، فانني اعتقد ان هناك اسباب عديدة ادت الى تراكمات سياسية سلبية مما اوصلها الى هذا الوضع الذيي يمكن وصفه “استجدائ ” اكثر منه تقاربي سواء مع سوريا اولبنان لان سياساتها الاستراتيجيه كانت جميعها هوجائية لمتكن تستهدف تعزيز مكانتها كدولة قوية الاركان في المنطقة اكثر مما كانت تخدم دولا اخرى ومصالح تلك الدول وفي المقدمة الولايات المتحدة واسرائيل وخاصة في اشعاله ما وصفتها بثورات الربيع العربية بدءاً من ليبيا وسوريا ومن قبله العراق واخيرا في اليمن ،
    فاية مصالح تعود على السعودية من قتل وتدمير شعوب وديار بلاد العرب ومن هو المستفيد الحقيقي من هذا التدمير سوى اسرائيل والولايات المتحدة في حين ان السعودية كانت تتخيل انها تستطيع بهذه الجرائم السياسية ان تحقق هدف القضاء على عدوها اللدود الجمهوريه الايرانية الاسلامية الثور ية العظمى ! وكانت تعيش فب اوهام واحلام بل وظهر لها الان انهه كانت وستبقى في خيلاتها اضغاث احلام ،وهذا هو السبب الوحيد والمباشر الذي جعلها تنطح رأسها في العتبة وجعلها تستفيق من غفوتها بعد سكرة طويلة لتجد نفسها امام عزلة داخلية وخارجية ،فلم يكن تراجعها عن دعمها للحرب العدوانية على سوريا ولا الاعتراف كرهاً بان حزب الله هو قوة لاتقهر وسيده الشيخ حسن نصرالله باكثر من حقيقة واقعة لامناص من هذا الاعتراف إذ ارادت الخروج من هذه العزلة ولكن بشروط اساسية :
    1-ان تعلن السعودية اعتذارها علنا لسوريا وذلك بقديم الاعتذار شخصيا من الملك سلمان نفسه !
    2-وقف الحرب الطائفية ضد الشيعة ! والاعلان رسميا عن التقارب والتعاون مع ايران وحزب الله وانهاء كافة اشكال الخلاف بين الدولتين والعمل معا في سبيل مصلحة العرب والمسلمين وفي طليعتها القضية الفلسطينية !
    3– يجب على السعودية الاعلان فورا عن وقف حربها العدوانية على الحوثيين في اليمن !
    4– الاعلان رسميا عن استعداد السعودية بالمساهمة في اعادة اعمار سوريا !
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  11. الى غازي الردادي
    هذه دليل ضغط على السعوديه لضرب الذات

  12. لاستاذ غازي الردادي سعد الحربري صافح من اهانه اقصد ابن سلمان وهو اقل شان من الاسد فلا تخف

  13. حرص المملکه علی ان لا یقع لبنان و اهل السنة فی قبضة حزب الله وایران دفعها لتدمير لبنان والعراق وسوريا واليمن وسقطوا كلهم في فضاء ايران وإنحسارال س وزبانيتهم في دول الخليج والحمد لله

    نصيحتي إلى النظام السوري عدم العودة إلى جامعة الدول العب وكذلك الحذر من تهافت أنظمة الخليج بالعودة لسوريا وشعور سوريا بالنشوة من نكستهم إلا اني أنصحهم وألإشتراط عليهم التوبة من التهافت على إسرائيل

  14. التعليق:الحزب لديه قاعده شعبيه كبيره في لبنان نتبجه انتصارات التي حققها خلال الفتره الماضيه
    و العوده الي مربع أﻷول هو صمود سوريا في وجه الهجمه عليها
    المهم ان يتفقوا و لكي يرتاح الشعب

  15. الى Al-mugtareb
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بعد التحيه والمحبة
    اتمنى لك الصحه والعافيه وطول العمر
    انت يا سيدي دائما في تعليقك تزيح عني وجع الراس في خبرتك الصادقه و هيا نعمه
    الله يزيده عليكم

  16. يا قحطان:
    الا تلاحظ أن المملکه غير حریصه علی ان لا یقع لبنان وفلسطين و اهل السنة فی قبضة كيان “إسرائيل”؟؟.

  17. ____ زيارة القرن ؟؟!! .. مصافحة القرن ؟؟ !! .. أولاد النهار ديه ؟؟!!!

  18. السعوديه معزوله ، بدليل مؤتمر وارسو ، والذي يضم سبعين دوله الهدف منه زيادة
    الضغط على السعوديه وزيادة عزلتها ،
    الامير محمد بن سلمان في جوله اسيويه ، وقبلها كان في جوله عربيه وشارك في قمة
    العشرين ، والسعوديه المعزولة تشارك في مؤتمر وارسو الذي يضم هذا العدد الكبير
    من الدول لإدانة ايران الغير معزوله والغير منبووووذه ،،

    امس نشر كلام لسعد الحريري يقول ان اصعب موقف في حياته عندما صافح قاتل
    والده قبل عشر سنوات ، وعندما سئل عن إمكانية مصافحة قاتل والده مستقبلا قال
    ان هذا مستحيل ، ثم قبل ان نرى حجيج الحريري الى بشار ، علينا ننتظر الحجيج
    العربي الى بشار ، كما قيل لنا ، ولكن لم يحج اليه احد لعدم الاستطاعة اليه سبيلا ،
    ما عدا البشير المترنح ، حتى الرئيس الموريتاني بطل الحج ،،
    سماح السعوديه لمواطنيها بالسفر الى لبنان ، وموافقة امريكا تسليم الصواريخ الذكيه
    للبنان الهدف دعم لبنان ودعم استقراره بعد تشكيل الحكومه فقط ، لا يوجد سبب أخر ،
    تحياتي ،،

  19. المملکه حریصه علی ان لا یقع لبنان و اهل السنة فی قبضة حزب ایران

  20. فرق كبير بين بلدي لبنان بلد الحرية والتعددية والتعايش وبين الزنزانة السعودية التي تستعبد شعبها وتعتقل النساء لأجل تغريدة وتهدد باغتصابهن وقتلهن ورميهن في المجاري السعودية التي تقتل مواطنيها وتقطع جثثهم في القنصليات شو جاب لبنان لمملكة بن سلمان الداعشية ياسعدو حل عنا وروح عند ولاة امرك الذين يستعبدون العرب ويعبدون الامريكان

  21. لاتثقوا بابن سلمان لقد أعطوا الأمان لمواطنهم المغدور خاشقجي وذهب برجليه الى القنصلية السعودية وكان بانتظاره ١٥ سعودي داعشي انقضّوا عليه مثل عزرائيل والعياذ بالله ولم يكتفوا بقتله خنقا بل قطعوا جثته بالمنشار إربا إربا لذلك احذروا الثعلب السعودي

  22. ،
    — السعوديه تتورط الان في صراع اخطر بكثير مما فعلته سابقا باشعال جبهه بلوشيستان الواقعة بين باكستان وايران متحديه بشكل مباشر ايران فوق ارضها ، وكذلك تسخين جبهه تركستان الواقعة أقصى غرب الصين ضد الدوله الصينيه وفِي الحاليّن تخوض معارك بالإنابة عن مصالح الاداره الامريكيه الحاليّه .
    .
    — لن تفلح محاولات السعوديه في اغراء عمران خان بعشره مليارات استثمار بالباكستان لتوريطه بدعم جبهه البلوش لانهم ايضا ضد الحكم الباكستاني ويسعون للانفصال ، وكذلك فان تجربه دعم المجاهدين الأفغان ثم طالبان التي مولتها السعوديه بتوجيه امريكي تسببت بأذى بالغ لباكستان ادى بالجيش للتدخل بالنهايه وفرض عمران خان بانتخابات خضعت لضغوطات على مؤيدي منافسيه .
    ،
    — اما الصين فمن العبث ان تحاول اي جهه استفزازها بتشجيع المسلمين فيها على عمل قلاقل وليس للسعوديه مصلحه اطلاقا سوى انها تنصاع لتعليمات امريكيه ستكون مكلفه جدا على الحكم السعودي .
    .
    — تراجع السعوديه بالملفين السوري واللبناني ليس سببه قناعات ولا تفهم ولا أمل بعلاقه افضل بل رغبه تصل لحد الاستجداء لاسترضاء الأطراف التي تدعم الحوثيين وتستنزف السعوديه عسكريا وسياسيا واقتصاديا في حرب اليمن وتغضب الامريكيين والاسرائليين كثيرا لانها كانت اجنده سعوديه متسرعة أعاقت مخططات امريكا وإسرائيل بالحشد تجاه ايران .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here