ثاني انتخابات رئاسية في مصر بعد ثورة 25 يناير .. حقائق ومفارقات

CAIRO, EGYPT- SEPTEMBER 07:  An Egyptian votes in the Egyptian presidential elections September 7, 2005 in Cairo, Egypt. Presidential elections take place every six years in Egypt.  (Photo by Salah Malkawi/Getty Images)

القاهرة/ حسين القباني / الأناضول-

تبدأ اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة المصرية اليوم الاثنين، في تلقى أوراق من يرغبون في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، كخطوة أولى في إتمام هذا الاستحقاق الانتخابي الذي يعد الثاني في خارطة الطريق التي أعلنها الرئيس المؤقت عدلي منصور في الثامن من يوليو/تموز الماضي، عقب عزل الجيش بمشاركة قوى سياسية ودينية للرئيس السابق محمد مرسي.
كما تعد تلك الانتخابات الثانية من نوعها منذ ثورة 25 يناير/كانون ثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.
ومن المفارقات التي تحملها تلك الانتخابات أنه في الوقت الذي أعلنت فيه جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي، مقاطعتها تلك الانتخابات “بشكل مبدئي”، فإن المرشح الأبرز في هذا الاستحقاق هو وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي، والذي تلى بيان عزل مرسي.
كما أنه، بحسب المواعيد المعلنة من قبل لجنة الانتخابات، فإنه من المقرر أن يعلن اسم رئيس مصر القادم  خلال شهر يونيو/ حزيران المقبل، وهو الشهر ذاته الذي أعلن فيه فوز مرسي برئاسة مصر في عام 2012، كأول رئيس مدني منتخب للبلاد منذ عام 1953.
وبقي رمز “الميزان” الذي حصل عليه “مرسي” في الانتخابات الرئاسية العام قبل الماضي، ضمن عشرة رموز انتخابية أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المقبلة.
<div> ورصدت الأناضول أبرز ملامح وشروط هذه الانتخابات الرئاسية بحسب ما يتضمنه قانون الانتخابات الرئاسية وقرارات اللجنة العليا للانتخابات وجاء كالتالي: </div>أولا: الخلفية:
– هذه الانتخابات الرئاسية هي الثانية بعد ثورة 25 يناير / كانون ثان 2011 ، والأولي بعد الإطاحة بمرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي ، والتي تنطلق في ظل حبس رئيسيين سابقين هما حسني مبارك ومحمد مرسي.
وشهدت الانتخابات الرئاسية الأولى التي جرت عقب ثورة 25 يناير، والتي تمت خلال شهري مايو/ آيار، ويونيو/ حزيران من عام 2012 فوز مرسي.
– الانتخابات الرئاسية الحالية هي ثاني خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي تضمنت الاستفتاء على تعديلات دستورية (تم إقرارها منتصف يناير/كانون الثاني الماضي) وينتظر أن تتم ثالث خطوة فيها بإجراء انتخابات لاختيار أعضاء مجلس النواب (البرلمان، في وقت لاحق من العام الجاري لم يتحدد بدقة بعد).
ثانيا : الجدول الزمني للانتخابات:
– فتح باب الترشح للسباق الرئاسي، اليوم الإثنين وحتى يوم 20 أبريل/نيسان المقبل.
– الاقتراع سيكون يومي 26 و27 مايو/ آيار المقبل، على أن تعلن نتيجته يوم 5 يونيو/حزيران المقبل.
– في حالة الحاجة إلى إجراء جولة إعادة، فستكون يومي 16 و17 يونيو/ حزيران المقبل.
– اعلان النتيجة النهائية للانتخابات في موعد غايته 26 يونيو/حزيران المقبل.
– تصويت المصريين في الخارج سيستمر على مدار أربعة أيام من 15 إلى 18 مايو/أيار المقبل.
–  إعلان القائمة النهائية للمرشحين في 2 مايو (أيار)”.
– الدعاية الانتخابية ستبدأ بصورة رسمية خلال الفترة من 3 وحتى 23 مايو(أيار) المقبل.. وأن تحظر الدعاية خلال يومي 24 و25 مايو”.
ثالثا : تمويل الحملات الانتخابية للمرشحين:
–  الحد الأقصي لإنفاق كل مرشح علي حملته الانتخابية 20 مليون جنيه مصري (نحو 2.9 مليون دولار)، وفي حالة انتخابات الإعادة يكون الحد الأقصى للإنفاق خمسة ملايين جنيه (نحو 715 ألف دولار) .
–  تمويل الحملة الانتخابية للمرشح من أمواله الخاصة وله أن يتلقي تبرعات نقدية أو عينية من الأشخاص الطبيعيين المصريين علي ألا يجاوز مقدار التبرع من أي شخص طبيعي اثنين في المائة من الحد الأقصي المقرر للإنفاق علي الحملة الانتخابية.
– علي المرشح أو وكيله بموجب توكيل موثق بـ”مصلحة الشهر العقاري والتوثيق” أن يقدم إلى لجنة الانتخابات الرئاسية خلال 15 يوما من تاريخ إعلان نتيجة الانتخابات بيانا يتضمن مجموع المبالغ التي حصل عليها ومصدرها وطبيعتها وما أنفقه منها على الحملة الانتخابية وأوجه هذا الإنفاق.
رابعا : الرموز الانتخابية
–  لكل مرشح أدرج اسمه بالقائمة النهائية للمرشحين لرئاسية الجمهورية اختيار رموز انتخابية .
الــ10 رموز الانتخابية المقررة هي : شمس ونجمة وسلم وحصان وأسد ونخلة وميزان وديك ومركب ومظلة.
خامسا : أبرز القرارات المعنية بمراقبة العملية الانتخابية هي:
– حظر الإدلاء بأي تعليقات أو بيانات أو إحصاءات تتعلق بالعملية الانتخابية أو إعلان نتائج الانتخابات قبل إعلانها بصفة رسمية من لجنة الانتخابات الرئاسية
وهذا يغلق الباب أمام أي محاولات متوقعة من إعلان النتائج من جانب واحد، كما استبقت حملة مرسي في يونيو/ حزيران 2012 إعلان النتائج بفوز مرشحها قبل إعلان النتائج رسميا وهو ما واجه انتقادات حادة وقتها .
– اشتراط ألا يكون ممثل منظمات المجتمع المدني المصري الراغب في متابعة الانتخابات قد سبق الحكم عليه في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الامانة ولو رد إليه اعتباره.
– آخر موعد لتقديم الهيئة أو المنظمة الراغبة في متابعة انتخابات رئيس الجمهورية طلبا إلى لجنة الانتخابات الرئاسية للتصريح لها بمتابعتها، هو الخامس عشر من ابريل (نيسان) 2014 .
خامسا : المرشحون المحتملون
– وزير الدفاع المستقيل، المشير عبد الفتاح السيسي، والسياسي الناصري، حمدين صباحي، هما أبرز شخصيتين أعلنتا اعتزامهما الترشح للانتخابات الرئاسية.
– يتحفظ التحالف الداعم للرئيس المعزول محمد مرسي علي إبداء موقفه النهائي من الانتخابات والأرجح ألا تقدم جماعة الإخوان مرشحا رئاسيا لهم في ظل موقفها الرافض للسلطات الحالية.
سادسا: شروط الترشح
يشترط في من يترشح رئيسًا للجمهورية بحسب قانون الانتخابات الرئاسية توفر الشروط الآتية:
1. أن يكون مصريًا من أبوين مصريين.
2. ألا يكون قد حمل أو أيَ من والديه أو زوجه جنسية دولة أخرى.
3. أن يكون حاصلًا على مؤهل عال.
4. أن يكون متمتعًا بحقوقه المدنية والسياسية.
5. ألا يكون قد حكم عليه في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ولو كان قد رد إليه اعتباره.
6. أن يكون قد أدى الخدمة العسكرية أو أعفى منها قانونًا.
7. ألا يقل سنه يوم فتح باب الترشح عن أربعين سنة ميلادية.
8. ألا يكون مصابا بمرض بدني أو ذهني يؤثر على أدائه لمهام رئيس الجمهورية.
9 – يلزم لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكي المترشح عشرون عضوًا على الأقل من أعضاء مجلس النواب (لم ينتخب أعضائه بعد)، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها، وفي جميع الأحوال لا يجوز تزكية أو تأييد أكثر من مترشح.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. كان هناك انتخابات حقيقية لمره واحده، اما الآن فنحن بصدد مهزلة السيسي والطبالين الذين يقومون بدور المحلل!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here