تيار المستقبل اللبناني: شكوك خطيرة تحيط بتوقيت الانفجار وظروفه والمواد الملتهبة التي تسببت فيه والحكومة تطلب فرض “الإقامة الجبرية” على كل المعنيين بملف نيترات الأمونيوم

بيروت ـ الأناضول ـ ا ف ب ـ قال تيار المستقبل اللبناني (يترأسه رئيس الحكومة السابق سعد الحريري)، الأربعاء، إن “هناك شكوكا خطيرة تحيط بانفجار مرفأ بيروت، وتوقيته، وظروفه، وموقعه، وكيفية حصوله، والمواد الملتهبة التي تسببت فيه”.
جاء ذلك في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، عقب اجتماع حزبي برئاسة الحريري، في مقر إقامته ببيت الوسط.
والثلاثاء، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أوضحت التقديرات الأولية أنه بسبب انفجار أحد مستودعات المرفأ كان يحوى “مواد شديدة التفجير”.
وأكد التيار مطالبة رئيسه بإجراء تحقيق في انفجار المرفأ والاستعانة فيه بأصدقاء من الخارج.
حيث دعا في بيانه “الدولة بكل مؤسساتها ورئاساتها ومكوناتها، إلى تحقيق قضائي وأمني شفاف، لا يخضع للمساومة والإنكار والهروب من الحقيقة والالتفاف عليها مهما بلغت حدود المسؤوليات فيه”.
ورأى أنه للوصول إلى ذلك “لا بد من طلب مشاركة دولية وخبراء دوليين ولجان متخصصة قادرة على كشف الحقيقة وتحقيق العدالة لبيروت وأهلها”.
ويأتي الانفجار قبيل أيام من صدور حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الجمعة، في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، في تفجير ضخم استهدف موكبه، وسط بيروت، في 14 فبراير/ شباط 2005.
وتساءل التيار في البيان، عن سبب وجود المواد التي تسببت في الانفجار منذ سنوات، في المرفأ، وعمن جاء بها إلى لبنان وسمح بحجزها، وسبب صمت الأجهزة الأمنية عن وجودها.
وأعلن الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة، عن ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى أكثر من 100 قتيل وأكثر من 4 آلاف جريح.
فيما أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان بيروت “مدينة منكوبة”، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار.
وعقب اجتماع له، برئاسة رئيس الجمهورية، ميشال عون، قال المجلس إنه أوصى بتكليف لجنة تحقيق بأسباب الانفجار، “على أن ترفع نتيجة التحقيقات إلى المراجع القضائية المختصة، في مهلة أقصاها 5 أيام من تاريخه، وأن تُتخذ أقصى درجات العقوبات بحق المسؤولين”.
ويزيد انفجار الثلاثاء من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، من تداعيات أزمة اقتصادية قاسية واستقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

من جهته، أعلن مجلس الوزراء اللبنانى اليوم الأربعاء أن المسؤولين عن كميات نترات الأمونيوم التى يعتقد أنها تسببت فى انفجار مرفأ بيروت سوف يخضعون للإقامة الجبرية.

وقالت وزيرة الاعلام الدكتورة منال عبد الصمد أنه وفقا لقرارات مجلس الوزراء اليوم تقوم السلطة العسكرية العليا بفرض الاقامة الجبرية على كل من أدار شؤون تخزين نترات الأمونيوم (2750 طن) وحراستها و فحص ملفها أيا كان منذ حزيران/يونيو 2014 حتى تاريخ الانفجار في 4 آب/أغسطس 2020″.

وأضافت أن القرارات تضمنت أيضا “إعلان حالة الطوارئ في مدينة بيروت لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، وتتولى فورا السلطة العسكرية العليا صلاحية المحافظة على الامن وتوضع تحت تصرفها جميع القوى المسلحة، بما فيها قوى الامن الداخلي والامن العام وأمن الدولة والجمارك ورجال القوى المسلحة في الموانئ والمطار، وفي وحدات الحراسة المسلحة ومفارزها بما فيها رجال الإطفاء، وتقوم هذه القوى بواجباتها الأساسية وفقا لقوانينها الخاصة وتحت امرة القيادة العسكرية العليا”.

كما تختار السلطة العسكرية العليا بقرار بعض العناصر من هذه القوى لتكليفها بمهام خاصة تتعلق بعمليات الامن وحراسة النقاط الحساسة وعمليات الإنقاذ .

ووافق المجلس على إعلان تشكيل خلية ازمة لمتابعة تداعيات هذه الكارثة على الصعد كافة مؤلفة من دولة رئيس مجلس الوزراء، نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع الوطني، ووزراء الاقتصاد الوطني، والصحة العامة، والاشغال والنقل، والداخلية والبلديات، والخارجية والمغتربين، والشؤون الاجتماعية وقائد الجيش.

وتم تكليف الهيئة العليا للاغاثة تأمين ايواء العائلات التي لم تعد منازلها صالحة للسكن، والتواصل مع وزارة التربية لفتح المدارس لاستقبال هذه العائلات ومع وزير السياحة لاستعمال الفنادق لهذه الغاية او لاي غاية مرتبطة بعمليات الإغاثة.

وقرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة تحقيق ادارية برئاسة رئيس البلاد، وعضوية نائبة الرئيس وزيرة الدفاع، وزيرة العدل، وزير الداخلية، قائد الجيش، مدير عام قوى الامن الداخلي، مدير عام الامن العام، مدير عام أمن الدولة، تكون مهمتها إدارة التحقيق في الاسباب التي أدت إلى وقوع الكارثة ورفع تقرير بالنتيجة إلى مجلس الوزراء خلال مهلة أقصاها خمسة أيام من تاريخه، وإحالة هذا التقرير إلى الجهات القضائية المختصة لاتخاذ أقصى درجات العقوبات بحق من تثبت مسؤوليته على أن لا يحول ذلك دون أن يتخذ مجلس الوزراء بحقهم ما يراه مناسبا من تدابير أو اجراءات.

ومن جانبه، أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن ارتفاع حصيبة القتلى في الانفجار إلى 113 شخصا.

.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. الحريري يريد لجنة دولية يعني امريكية للتحقيق في الحادث من اجل طمس الحقائق و تحميل حزب الله مسؤولية الانفجار لتأليب الغضب اللبناني ضده ..هذه الالاعيب باتت معروفة

  2. غريب امرك يا شيخ سعد
    ماذا كنت تفعل عندما كنت رءيسا للوزراء …لماذا لم تحقق في الموضوع
    كفى مزايدة على حسان دياب …لقد كنت قبله في موقع المسءوليه ولم تفعل شيء !!!

  3. يا شيخ سعد نصيحة محمد بن سلمان ينتظرك الآن.
    ولكن توجد مشكلة كبيرة أين هو الآن؟ لماذا لم يظهر على الهواء مباشرة يعزي الشعب اللبناني؟
    أين أنت يا ولي العهد السعودي؟

  4. ورأى أنه للوصول إلى ذلك “لا بد من طلب مشاركة دولية وخبراء دوليين ولجان متخصصة قادرة على كشف الحقيقة وتحقيق العدالة لبيروت وأهلها”.

    اذا لم تستح فافعل ما شئت قبل مده قصيره جدا كنت انت رئيس الوزراء والان تطالب بلجنه تحقيق دوليه مثل المحكمه التي شكلت للتحقيق في اغتيال والدك وقامت باستنزاف مئات الملايين من اموال الشعب اللبناني مع العلم بمعرفتكم الاكيده بمن قام بعمليه الاغتيال وقامت المحكمه بقلب الحقائق والان تطلب مشاركه دوليه للتحقيق وذلك لقلب الحقائق مره اخري واتهام حزب الله او ايران او سوريا
    المفروض انك اول شخص يخضع للتحقيق ولاكن ليس من قبل محكمه دوليه ولان المفروض يحقق معك من قبل محاكمه شعبيه تقتص منك ومن جميع من خان لبنان

  5. التحقيق الدولي يعني التستر على الجناة
    ولك عبرة من التحقيق الدولي الخاص باغتيال المرحوم والدك
    الجناة فوق القانون الدولي

  6. I don’t believe this man at all…he is always part of the problem not part of the solution…he and Junbulat are evil and hurt Lebanon big time

  7. المواد المتفجرة بقيت في المرفأ لمدة 4 سنوات عندما كنت انت رئيسا للوزراء، ان كنت تريد تحديد المسؤوليات فابدأ بنفسك يا ابن رفيق الحريري.

  8. هذا الذي تعرف البطحاء وطأته سعدالدين رفيق الحريري قرر في يوم حداد لبنان على ضحايا انفجار المرفاء ان يشارك اللبنانيين حزنهم بزيارة ضريح والده وقراءة الفاتحة بينما كان مرافقوه يقومون بتدمير الخيم التي اقامها المواطنون في ساحة الشهداء لمؤازرة بعضهم لأنها تشكل عائقا امام موكبه.

    عار على اللبنانيين ان لم يحولوا جنازات الضحايا الى حفل اقتحام لجميع القصور وزج من فيها في السجون.

  9. بدا يطالب بتدخل دولي عجيب يا حريري على كل حال سيلتف الحبل حول عنقك قريبا فالمرفا هو من بيت الوسط وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية وكل ام لبنانية قادمون

  10. كفى كفى. ضربني وبكى وسبقني واشتكى. ألم يعلم تيار المستقبل من قتل الحريرى؟ نعم يعلم، ولكنه إستغل ذلك ضد الحزب وضد سوريا وحمى التيار القتلة. كفى، فما خبر البواخر التي صودرت وكانت محملة بالأسلحة للتكفيريين في سورية؟
    ألآن لا يعلم التيار ولا رئيسه ولا جعجع ولا جنبلاط ولا السنيوره ولا حماده أي شيئ وكلهم بريئ. يجب أن توضعوا جميعا قيد المساءلة والمحاكمة ويجب إعادة ما نهبتم لخزينة الدولة. أنتم تقتلون القتيل وتسيرون في جنازتة. ما زلت أذكر دموع التماسيح التي أراقها السنيورة في ال ٢٠٠٦ وما زلت أذكر جنرالات الشاى وما زلت أذكر النعيق ضد المقاومة خدمة للأسياد. الويل لكم ألا تخجلون من أنفسكم عندما تنظرون في المرآه أو من نسائكم وأولادكم؟ لا أسألكم أن تخجلوا من ألله سبحانه وتعالى لأنكم ورب الكعبة ما عرفتوه.

  11. .
    — طيب ، بما ان شحنه الامونيا في الميناء من سته سنوات في اغلبها كان دولتك رئيسًا للوزراء ليش خليتها هناك وما نقلها دولتك الى مكان امن .!!
    .
    .

  12. أسأل نفسك يا حريري من أين جاءت تلك المواد طالما إنها مخزنة في الميناء منذ العام ٢٠١٤ أيام كنت رئيسا للحكومة. سؤالك غير بريء وأعتقد إنك تستهتر بعقولنا وبتفكيرنا.
    أما أنا كمواطن فتنتابني وتعتريني العديد من الشكوك عمن فجر تلك المواد؟ من الذين استفادوا من تفجير تلك المواد؟
    أما عن توقبت هذا الإنفجار فأعتقد إنه جاء بعد فشل حراككم المزعوم في الشارع اللبناني وبعد فضاءحكم في تهريب الدولار للخارج منذ أمد بعيد بغية حصار لبنان من داخله تمهيدا لتفجيره من الداخل بالنيابة عن أولياء نعمتك المتصينيين.
    تحياتي لكم مع رجاء نشر التعليق

  13. حجي سعد يعني هو لبنان عنده اموال لدفع مرتبات اللبنانيين كي تطالب بمحكمة دولية ثانية بالرغم من المحكمة الاولى المخصصة لاغتيال الراحل رفيق الحريري كلفت ما كلفت وطولت سنين كي تطالب مرة ثانية بمحكمة دولية ?. ثم انتم بلبنان الحمد لله لديكم نضام قضائي افضل من كثير من دولنا العربية الا يستطيع اللبنانيين ايجاد لجنة تتكلف بالتحقيق ? ولو كان هناك شكوك من نزاهة القضاء اللبناني بسبب المحسوبية او المناوشات السياسية الحزبية فنفس الامر ينطبق على من سيأتي من خارج لبنان وشفنا نزاهتهم بمحكمتهم الاولى .
    الله يرحم جميع من قضوا بهذا الحادث وانشاء الله تتكشف اوراق المقصرين وينالوا عقابهم ويخرجكم ويسلمكم من كل بلاء

  14. المواد التي انفجرت تم التحفظ عليها في مرفاء بيروت عام 2013 عندما كان الملياردير اللبناني نجيب الميقاتي رئيسا للوزراء، وبما انه كان رأس السلطة التنفيذية في حينه فان المسؤولية القانونية والمسؤولية الجرمية تقع على عاتقه اولا، وعلى كل من يظهره التحقيق مقصرا او متواطئا معه، فحبذا لو يطالب تيار المستقبل بالتحفظ على ممتلكات الميقاتي المنقولة وغير المنقولة والمطالبة بايداعه الحبس الاحتياطي قيد التحقيق عوضا عن هذا الكلام الفارغ الذي عودتمونا عليه منذ ان تفتحت اعيننا على هذه الدنيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here