“تويوتا” و “هوندا” تؤجلان عودة العمل بمصانع الشركتين في الصين بسبب كورونا

طوكيو – (د ب أ) – تعتزم شركتا صناعة السيارات اليابانيتان “تويوتا” و “هوندا” تمديد إغلاق مصانعهما في الصين في ظل تشديد البلاد الإجراءات الرامية إلى مكافحة فيروس كورونا المتحور الجديد، حسبما أفادت وكالة أنباء “بلومبرج” اليوم الجمعة.

وذكرت “تويوتا” التي أوقفت العمل بمصانعها في البداية حتى التاسع من شباط/ فبراير، أنها تعتزم حاليا استئناف الإنتاج يوم 17شباط/فبراير. وقالت الشركة إنها ستعيد فتح مصنعها في 14 شباط/فبراير، بهدف معاودة الإنتاج خلال الأسبوع الذي يبدأ في 17 شباط/فبراير.

وأنتجت “تويوتا” نحو 4ر1 مليون مركبة في مصانعها الأربعة هناك للسوق الصينية في 2019 بزيادة مقدارها 6ر6 بالمئة عن العام السابق.

وأعلنت “تويوتا” بيع إجمالي 62ر1 مليون وحدة في الصين، بزيادة مقدارها 9 بالمئة عن .2018

وعدلت “تويوتا” أمس الخميس توقعاتها بشأن الأرباح التشغيلية للعام المالي الجاري الذي ينتهي في 31 آذار/ مارس، بالزيادة من من 4ر2 تريليون ين، بحسب تقديرات أعلنتها قبل ثلاثة أشهر، إلى 5ر2 تريليون ين (7ر22 مليار دولار أمريكي).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here