تونس.. 15 برلمانيا يوقعون عريضة لدعم ترشح وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي للرئاسة

تونس/ هشام بن أحمد/ الأناضول: قالت نائب في البرلمان التونسي، الثلاثاء، إن 15 برلمانيا وقعوا عريضة لدعم ترشح وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي للانتخابات الرئاسية المقررة منتصف سبتمبر/ أيلول المقبل.

جاء ذلك في تصريحات للأناضول، أدلت بها النائب عن حركة نداء تونس (36 نائبا بالبرلمان من أصل 217) فاطمة المسدي.

وإبان وفاة الرئيس الباجي قائد السّبسي، الخميس، وتسلم رئيس البرلمان محمد الناصر منصب الرئاسة بشكل مؤقت، أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أن الانتخابات الرئاسية ستقام في 15 سبتمبر/ أيلول، بدلا من 17 نوفبر/ تشرين الثاني.

ومن ضمن قواعد الترشح للانتخابات الرئاسية أن “تتم تزكية المترشّح من عشرة نواب من مجلس نواب الشعب، أو من أربعين من رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو من 10 آلاف من الناخبين الموزعين على الأقل على عشرة دوائر انتخابية على أن لا يقلّ عددهم عن خمسمائة ناخب بكل دائرة منها.‎

وأوضحت المسدي، أنه رغم دعمها المبدئي لترشح وزير الدفاع إلا أنها لم توقع إلى الآن على عريضة التزكية في انتظار ما سيتم إقراره في اجتماع حزبها (نداء تونس) غدا الأربعاء بخصوص هذه المسألة.

وأشارت إلى أن النواب الذين أمضوا على العريضة منتمون لأحزاب “نداء تونس” و”أفاق تونس” و”مشروع تونس”، دون تفاصيل.

وقال وزير الدفاع التونسي في مقابلة مع جريدة “الشارع المغاربي” التونسية في عددها الصادر الثلاثاء، إنه لا يستطيع أن يقول شيئا بخصوص مسألة ترشحه.

وأبرز الزبيدي أنّه لن يكون معنيا بالرئاسة إلا إذا كان لديه ما يضيفه للبلاد.

ومؤخرا تم تداول أخبار تفيد بوجود دعوات لترشيح، وزير الدفاع التونسي لمنصب رئاسة الجمهورية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نبيل بفون، رزنامة انتخابات الرئاسة المبكّرة المقررة في 15 سبتمبر/ أيلول، مشيرًا أن تقديم طلبات الترشح سيكون من 2 إلى 9 أغسطس/ آب المقبل.

ومؤخرا، أعلن كل من قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري، ونبيل القروي رئيس حزب قلب تونس المؤسس حديثا، عزمهما الترشح لانتخابات الرئاسة.‎

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here