تونس: هيئة مكافحة الفساد تكشف عن شبهات فساد ضد وزراء من الحكومة المقترحة

تونس – (د ب أ) – أخطرت هيئة مكافحة الفساد في تونس رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي اليوم الخميس بشأن شبهات فساد تحوم حول عدد من الوزراء المرشحين، في رسالة رسمية.

ووجهت الهيئة رسالة تشمل أسماء وزراء وكتاب دولة تضمنتها تشكيلة الحكومة المقترحة من الجملي، والتي ينتظر عرضها غدا الجمعة على البرلمان في جلسة منح الثقة.

وقال المتحدث الإعلامي لدى الهيئة لوكالة الأنباء التونسية وائل الونيفي اليوم إن بعض الأسماء “تعلقت بهم شبهات فساد وموضوع ملفات مودعة لدى الهيئة ما زالت في طور التحقيق”.

وأضاف الونيفي “إن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد كانت تنتظر من الجملي أن يطلب منها ملفات عن كل أعضاء حكومته المقترحة ولكنه لم يفعل، وبالتالي بادرت الهيئة بمراسلته بخصوص بعض الأسماء المقترحة”، مشيرا إلى أن هذا الإجراء تقوم به الهيئة مع كل الحكومات.

وحدد البرلمان جلسة عامة يوم غد الجمعة للتصويت على منح الثقة للحكومة، ولكن حتى اليوم ليست هناك ضمانات رسمية بشأن تحقيق أغلبية مطلقة للحكومة المقترحة من الجملي.

وعرض الجملي المرشح من قبل الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية، حركة النهضة الإسلامية، الذي يقدم نفسه باعتباره شخصية مستقلة، حكومة كفاءات مستقلة بعد فشل مشاوراته مع الأحزاب السياسية حول حكومة تشكيل حكومة.

وتضم الحكومة المقترحة 28 وزيرا و14 كاتب دولة (برتبة وزير). وتحتاج للأغلبية المطلقة لنيل ثقة البرلمان المكون من 217 نائبا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here