تونس تقرر إلغاء جميع القوانين المانعة لزواج المرأة التونسية من غير مسلم بعد جدل استمر لأشهر.. ويشترط القانون الملغي بإشهار الزوج باعتناق الديانة الاسلامية

 

sebsi-new777

تونس-(د ب أ) – قررت تونس اليوم الخميس إلغاء جميع القوانين المانعة لزواج المرأة التونسية من غير مسلم بعد جدل استمر لأشهر.

وأفاد مصدر من رئاسة الجمهورية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) بأن كل القوانين تم الغاؤها اليوم في إشارة إلى منشور حكومي يعود لعام 1973 ويقضي بمنع زواج التونسية من غير المسلم.

وفي المقابل ، يشترط القانون الملغي بإشهار الزوج باعتناق الديانة الاسلامية.

وكان الرئيس الباجي قايد السبسي أطلق دعوة في آب/أغسطس الماضي بهدف إلغاء تلك القيود القانونية بعد ضغوط مارستها منظمات نسائية وحقوقية بجانب إعلانه عن تكوين لجنة للنظر في مسألة المساواة بين الجنسين في الميراث.

ولا تزال هذه الدعوة تثير نقاشا لدى المراجع الدينية في البلاد فضلا عن صدور مواقف مضادة لهذه الخطوة من مراجع دينية في الخارج وفي مقدمتها مؤسسة الأزهر العريقة.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. ياعيني على التقدم..مبروك عليكم..تقدمكم أن تتخلو عن دينكم وتقدم الغرب أن يطور التكنولوجياوالطائرات ..هنيئاًلكم هذا الرئيس

  2. المسلمات يتزوجن غير المسلمين منذ فترة طويلة وما على الواحد منا إلا التجول في أوروبا أو أمريكا الجنوبية أو الشمالية ليدرك ذلك. بعض الأزواج يعلنون إسلامهم لرفع العتب ليس إلا، لكن الإعلان لا يعني شيئا حقا لا للزوجة ولا للزوج فكثيرون من الأزواج هم علمانيون يؤمنون بأن الدين قضية شخصية بين الإنسان وربه ولا علاقة للدولة ولا لمؤسساتها بها.
    مرة أخرى المغرب العربي يتقدم على مشرقنا العربي بأشواط فيما يتعلق بالمواضيع الاجتماعية والسير إلى الأمام للالتحاق بركب الأمم المتقدمة. تونس تسير على رأس هذه الدول رغم قوة حركة النهضة، وهي تيار إسلامي معروف، في البلاد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here