تونس تعلن “القضاء” على عنصرين تشتبه بانهما “ارهابيان” وذلك خلال عملية مشتركة بين وحدات الحرس الوطني والجيش

تونس (أ ف ب) – اعلنت وزارة الداخلية التونسية السبت “القضاء” على عنصرين تشتبه بانهما “ارهابيان” وذلك خلال عملية مشتركة بين وحدات الحرس الوطني والجيش.

وقالت الوزارة في بيان إن “الارهابيَين” قُتلا بجبل عرباطة بولاية قفصة، وإن العملية كانت لا تزال مستمرة.

في تموز/يوليو المنصرم، أظهر فيديو منسوب لتنظيم الدولة الاسلامية نشر على الانترنت مجموعة من المسلحين يحضون على شن مزيد من الهجمات في تونس، ويؤكدون مبايعتهم زعيم التنظيم المتطرف أبو بكر البغدادي.

ورغم تحسّن الوضع الأمني، لا تزال حال الطوارئ سارية في تونس منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، حين قُتل 12 عنصرًا في الأمن الرئاسي وأصيب عشرون آخرون في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبنّاه تنظيم الدولة الإسلامية.

وبعد ثورة 2011، شهدت تونس هجمات شنّها إسلاميون متطرفون وقتل خلالها عشرات من عناصر الأمن والجيش والمدنيين والسياح

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here