تونس تعرب عن ارتياحها إزاء حذفها من قائمة الملاذات الضريبية

6ipj

تونس- (د ب ا): أبدت تونس الثلاثاء ارتياحها تجاه قرار الاتحاد الأوروبي سحبها من قائمة الملاذات الضريبية بيد أن المعارضة أعلنت تحفظها تجاه إدراجها في القائمة الرمادية.

وقالت الخارجية التونسية بعد اعلان مجلس وزراء الاقتصاد والمالية الأوروبي الثلاثاء عن سحب ثماني دول من قائمة الدول غير المتعاونة ضريبيا، ومن بينها تونس، إنها “مرتاحة وحريصة” على دعم علاقات الصداقة والتعاون والحوار التي تجمعها بالإتحاد الأوروبي.

كما ذكرت الخارجية، في بيان لها، إن “تونس تؤكد على أهمية التنسيق الدائم والمتواصل بين مصالح الإتحاد الأوروبي والمصالح التونسية المختصة لتفادي حدوث مثل هذه الإخلالات مستقبلا”.

وكانت القائمة السوداء قد أعدت في كانون أول/ ديسمبر وسط جهود أوسع نطاقا من جانب الاتحاد الأوروبي لمكافحة التهرب الضريبي لكنها أثارت انتقادات واسعة من تونس.

وسوف تنقل الدول الثمانية، ومن بينها تونس، إلى “قائمة رمادية” تضم السلطات القضائية التي تعهدت بأن تجعل قوانينها الضريبية مطابقة لمعايير الاتحاد الأوروبي.

وأبدت المعارضة في تونس تحفظها من هذا القرار.

وقال النائب أيمن العلوي عن الجبهة الشعبية، أبرز كتلة معارضة في البرلمان، “هذه التصنيفات ليست لديها مصداقية وهي تعمل للدفاع عن مصالح لوبيات ودول. نحن نرفض دور الشرطي الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي”.

وقال النائب غازي الشواشي عن الكتلة الديمقراطية في البرلمان “إخراج تونس من القائمة السوداء إلى قائمة رمادية غير كاف، مكان تونس الطبيعي التي تؤسس للديمقراطية هو القائمة البيضاء”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here