تونس تشارك بأول بعثة عسكرية لحفظ السلام في مالي

تونس/ يسرى ونّاس/ الأناضول – انطلقت من تونس، الجمعة، أوّل بعثة عسكرية، في رحلة جوية نحو مالي، للمشاركة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار  مينوسما .
جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع التونسية، اطلعت الأناضول على نسخة منه.
وقال البيان إن طائرة انطلقت الجمعة، من القاعدة الجوية بمنطقة  العوينة  في العاصمة التونسية، وعلى متنها 75 فردًا من طواقم وعسكريين من مختلف الإختصاصات.
وذكر البيان أن هذه المرة الأولى التي تشارك فيها المؤسسة العسكرية التونسية بوحدة جوية في مهمة أممية ، مشيرًا أنها ستتمثل في تقديم الدّعم اللوجستي للقوّات الأممية في مجالات نقل الأفراد والعتاد، والإخلاء الصحي، حسب برامج إدارة عمليات حفظ السلام داخل مالي وخارجها.
ومن المنتظر أن تباشر البعثة عملها الفعلي بدءًا من الأول من فبراير/ شباط المقبل، وتمتد مهمتها لسنة قابلة للتجديد، وفق البيان نفسه.
وبهذا الخصوص اعتبر وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، في كلمة توجه بها إلى أفراد البعثة، أن بلاده اكتسبت بفضل المشاركات الأممية، تجربة ثرية في المجال، جعلتها على مدى عقود محل احترام وتقدير في المنظومة الأممية.
ووفق الزبيدي، فإن بلاده تشارك حاليا بـ23 ضابط بصفة ملاحظين ومستشارين ومراقبين عسكريين، ضمن أربع بعثات لحفظ السلام في كل من الكونغو الديمقراطية والسودان وإفريقيا الوسطى ومالي .
وتشهد مالي أزمة سياسية وأمنية منذ انقلاب عسكري جرى في مارس/ آذار 2012، أعقبه سيطرة مسلحين على مناطق الشمال، ما أدى إلى تدخل عسكري فرنسي مطلع عام 2013، ونشر عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة قوامها 12 ألف فرد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here