تونس تستلهم من مشوار إيطاليا في كأس العالم 1982 قبل ملاقاة العقدة الغانية

 

تونس – (د ب أ)- عكس تطلعات جماهيرها حققت تونس ثلاثة تعادلات مخيبة في مباريات الدور الأول من بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حاليا في مصر، ورغم ذلك أبدى المدرب المساعد ماهر الكنزاري أمله في أن ينتفض منتخب تونس (نسور قرطاج) ضد غانا في الدور الـ16، كما فعلت إيطاليا في كأس العالم بإسبانيا عام .1982

ويعتبر منتخب تونس هو المنتخب الوحيد إلى جانب بنين، من بين الفرق المتأهلة إلى الدور الثاني من كأس أمم افريقيا الذي حصد ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات في المجموعة الخامسة، وهي ذات الحصيلة التي حققتها إيطاليا في الدور الاول خلال مونديال 1982 الذي أحرزت لقبه في النهائي على حساب ألمانيا.

وتعد تجربة إيطاليا التي انتفضت في الدور الثاني ضد منتخبي الأرجنتين والبرازيل في طريقها لإحراز اللقب، بمثابة المشوار الملهم لنسور قرطاج قبل ملاقاة المنتخب الغاني الذي يشكل عقدة لنظيره التونسي.

وعقب الأداء المهتز في المباراة الأخيرة في الدور الأول ضد موريتانيا، الذي انتهى بالتعادل السلبي، قال الكنزاري “سنمر إلى بطولة ثانية في الدور التالي، في مرحلة خروج المغلوب وفي وضع مختلف تماما عما كنا فيه حيث تتمتع كل الفرق بحظوظ متساوية”.

وتابع الكنزاري “إيطاليا حصلت على ثلاثة تعادلات في الدور الأول بمونديال 1982 لكنها في النهاية توجت باللقب”.

لكن مهمة تونس ستكون معقدة أمام منتخب لم يسبق له أن فاز عليه في مواجهاتهما السابقة بكأس الأمم الأفريقية.

والتقت تونس مع غانا في سبع مباريات في الأمم الافريقية، فتعادلت في مناسبة وخسرت في ستة من بينها نهائي نسخة عام 1965 بتونس حينما قلبت غانا تأخرها بهدفين نظيفين الى فوز 3 / .2

لكن الفرنسي آلان جيريس مدرب المنتخب التونسي استبعد تأثير ذلك على المواجهة المرتقبة غدا الإثنين، مشيرا الى سجله الشخصي الإيجابي كمدرب في مواجهاته السابقة ضد غانا.

وقال جيريس إن منتخب غانا لا يعاني من نقاط ضعف في خطوطه الثلاثة، كما يضم مجموعة متكاملة تلعب كرة سهلة وتتحرك باستمرار.

وأكد المدرب الفرنسي أنه سيدخل تغييرات على تشكيل المنتخب التونسي، لكنه رفض الكشف عنها قبل المباراة، وشدد في المقابل على أهمية التسلح بمعنويات مغايرة والتركيز على الجاهزية البدنية والذهنية للمجموعة.

من جهته، تعهد المهاجم طه ياسين الخنيسي في المؤتمر الصحفي قبل المباراة برد قوي من المنتخب التونسي ضد غانا بعد الأداء المخيب في الدور الأول.

وقال الخنيسي “قمنا بتقييم مشاركتنا في الدور الأول وسنعمل على تجاوز ما لاحظتموه من تقصير من طرفنا وستشاهدون وجها مغايرا تماما ضد غانا سيسفر عن الترشح إلى دور الثمانية”.

ويتطلع المنتخب التونسي، الذي يشارك للمرة التاسعة عشر في النهائيات الإفريقية، لإحراز اللقب الثاني في تاريخه بعد أن فاز به في نسخة عام 2004 على أرضه. من جهته ،يتطلع منتخب غانا لاضافة لقب خامس .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here