تونس تتوقع وصول 25 ألف لاجئ من ليبيا لأراضيها

تونس/ شيماء المناعي/ الأناضول – توقعت وزارة الشؤون الاجتماعية في تونس، الأربعاء، وصول 25 ألف لاجئ يحملون جنسيات مختلفة من ليبيا إلى البلاد، نتجية الصراع الدائر هناك.

جاء ذلك على لسان منيرة تبر النعيمي، مديرة إدارة الدفاع والإدماج الاجتماعي في الوزارة، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة الأوضاع على الحدود التونسية الليبية، حسب مراسل الأناضول.

وقالت النعيمي: “نتوقع وصول 25 ألف لاجئ يحملون جنسيات مختلفة من ليبيا إلى الأراضي التونسية”.

وتوقعت أن يرتفع عدد اللاجئين في حال اشتد الصراع الدائر في ليبيا. وأشارت النعيمي إلى صعوبة التعامل مع هذا العدد من اللاجئين.

وشددت على ضرورة دعم المنظمات الأممية للجهود التونسية في هذا الشأن. لافتة إلى وجود العديد من المنظمات التي أبدت استعدادها لتقديم الدعم.

وفتحت تونس حدودها أمام الآلاف من اللاجئين القادمين من ليبيا في العام 2011، ليقيموا في مخيم “الشوشة” قرب الحدود بين البلدين، على إثر اندلاع الثورة الليبية التي أطاحت بمعمر القذافي.

وفي منتصف العام 2017، أخلت قوة أمنية تونسية متكونة من الشرطة والجيش بقايا مخيم “الشوشة”، من أجل استغلال موقعه لإنجاز مشروع منطقة للتبادل التجاري الحر.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس (غرب)، مقر الحكومة.

وأجهض هذا الهجوم جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع الليبي القائم منذ عام 2011.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here