بشار الأسد معزيا في رئيس تونس الراحل: “قضى حياته في العمل الوطني وخدمة بلاده”.. والبرلمان التونسي يعلن عن جلسة عامة لتأبين السبسي

تونس – (د ب أ) – واصل قادة العالم تقديم تعازيهم إلى تونس في وفاة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي الذي وفاته المنية يوم الخميس الماضي عن سن 92 عاما وأقيمت له جنازة وطنية السبت الماضي.

وأعلنت الخارجية التونسية اليوم الثلاثاء عن تلقيها برقيتي تعزية من الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير والمستشارة أنجيلا ميركل.

وجاء في رسالة التعزية للرئيس الألماني “أن تونس تخسر رجل دولة عظيم الشأن كرس سنوات طويلة من حياته من أجل التطور السياسي في بلاده ووضع أسساً محورية له، كما كان له دور حاسم في التحول الديمقراطي والاجتماعي في تونس”.

وكتبت المستشارة أنجيلا ميركل إن الرئيس الباجي قايد السبسي “كان رجل دولة مسؤولاً في تفكيره وأفعاله، حيث دفع بالتغيير الديمقراطي في تونس قدماً وبشكل حاسم كرئيس للوزراء ، وزعيم للحزب وأخيراً كرئيس للدولة. لقد كان طرفا فاعلا شجاعا على طريق الديمقراطية”.

كما تلقت تونس تعزية من الرئيس السوري بشار الأسد الذي نعى السبسي قائلا “تلقيت بألم بالغ وفاة رئيس جمهورية التونسية محمد الباجي قايد السبسي الذي قضى حياته في العمل الوطني وخدمة بلاده”.

ووجهت رئيسة سنغافورة حليمة يعقوب برقية تعزية عددت فيها مناقب الفقيد ودوره البارز في ضمان استقرار تونس ودفع الحوار والتوافق في مرحلة دقيقة من تاريخ البلاد.

وقدم ملك هولندا فيليم ألكساندر تعازيه في وفاة السبسي ، مؤكدا “أنه تلقى نبأ وفاته بحزن بالغ” ، مضيفا أنه “سيتذكر الفقيد كرجل دولة محترم وهب حياته لتقدم بلاده”.

ووصف الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو الرئيس الراحل بـ “أحد رجال تونس العظام الذي لعب دورا رئيسيا في مسار التحول الديمقراطي للبلاد”. وأكدت الخارجية الرومانية في تعازيها للشعب التونسي أن “الفقيد يعتبر أحد القادة المحترمين للديمقراطية التونسية وأنه ساند دائما مجهودات المجموعة الدولية لتكريس السلم والاستقرار الإقليمي”.

وأعرب الرئيس البوركيني روش مارك كريستيان كابوري عن أحر التعازي إلى الشعب التونسي وعن تعاطف شعب بوركينا فاسو مع أسرة الفقيد وأحبائه.

من جهتها، عبرت كاتبة الدولة الأثيوبية للشؤون الخارجية هيروت زمين في اتصال هاتفي مع وزير الشؤون الخارجية عن تعازيها باسم الحكومة والشعب الأثيوبي إثر وفاة السبسي، مشيدة بـ “الدور الكبير الذي لعبه الرئيس الراحل في خدمة تونس”.

كما وجه رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ياروسلاف كبيرا، برقية تعزية ، معبرا عن عميق تعازيه ومواساته للشعب التونسي إثر وفاة السبسي.

كانت تونس أعلنت الحداد الوطني في البلاد لمدة أسبوع .

من جهة اخرى، أعلن رئيس البرلمان التونسي بالنيابة عبد الفتاح مورو عن جلسة عامة في البرلمان غدا الأربعاء تخصص لتأبين الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.

وأعلن مورو في أول اجتماع له مع رؤساء الكتل البرلمانية اليوم الثلاثاء عن قراره تأجيل الأنشطة التشريعية للبرلمان التي كانت مقررة اليوم إلى موعد لاحق على أن تخصص الجلسة العامة غدا لتأبين الرئيس الراحل.

وشغل مورو القيادي البارز بحركة النهضة الإسلامية منصب النائب الأول لرئيس البرلمان محمد الناصر منذ انتخابات .2014

واستلم الناصر بمقتضى الدستور منصب الرئيس المؤقت إثر وفاة السبسي يوم 25 تموز/يوليو الجاري في مدة لن تتجاوز في أقصاها 90 يوما.

وتشهد تونس انتخابات رئاسية مبكرة يوم 15 أيلول/سبتمبر المقبل فيما تجرى الانتخابات التشريعية يوم السادس من تشرين أول/أكتوبر المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الله يرحم السبسي ويغفر له
    السبسي كان افضل من غيره على الأقل الرجل كان وطني ولم يكن تابع لأمريكا او متحالف مع اسرائيل مثل بعض حكام العرب الذين يدعون انهم يحكمون بشرع الله وهم يحمون بشرع ترامب وكوشنر ،،
    السبسي كان واضحا ولم يكن يلعب على الحبلين مثل بعض المتأسلمين وخليفتهم الذين يقولون شئ وأفعالهم تقول شئ اخر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here