تونس.. العثور على جثة مواطن مقطوع الرأس غرب البلاد

تونس / عادل الثابتي / الأناضول: أعلنت وزارة الدفاع التونسية، العثور على جثة مواطن مقطوع الرأس، صباح الخميس، في جبل المغيلة الفاصل بين ولايتي سيدي بوزيد والقصرين غرب البلاد.

وأفاد بيان للوزارة، اطلعت عليه الأناضول، أن “تشكيلات عسكرية بمشاركة وحدات الحرس الوطني، تمكنت ظهر اليوم (الخميس) من العثور على جثة المواطن محمد الأخضر مخلوفي، على بعد 4 كم من منطقة فيض خالد من معتمدية سبيطلة (من ولاية القصرين)”.

وأضاف أن فرقة الهندسة العسكرية، اكتشفت وجود صاعقين على بعد حوالي 50 مترا من الجثة، يستخدمان عادة في عمليات التفجير.

وتابع البيان أن التشكيلات باشرت عمليات البحث منذ الصباح، فور إعلامها بوقوع جريمة القتل بمرتفعات المغيلة، وهي منطقة عسكرية محظورة.

وفي وقت سابق الخميس، أكدت زينة مخلوفي، والدة الضحية، في تصريحات لوكالة الأنباء الرسمية “وات”، انقطاع أخبار ابنها منذ الثلاثاء، رغم محاولات الاتصال به عبر هاتفه الجوال.

وأضافت مخلوفي، أن زوجة ابنها اتصلت صباح الخميس بمركز الحرس الوطني، وأبلغت عن اختفائه، قبل العثور على رأسه داخل صندوق بلاستيكي كان على متن دراجته النارية.

وفي سياق متصل، أوعزت السلطات القضائية، إلى الوحدة الوطنية المختصة في البحث بجرائم الإرهاب، بالتحقيق بملابسات الجريمة، وفق تصريحات المتحدث باسم الإدارة العامة للحرس الوطني العقيد حسام الدين الجبابلي، للإعلام المحلي.

جدير بالذكر أن تنظيم “داعش” الإرهابي سبق أن تبنى عمليتي ذبح شقيقين في جبل المغيلة، هما الراعي مبروك السلطاني، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وخليفة السلطاني في حزيران/ يونيو 2017.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here