تونس.. “الشؤون الدّينية” تطلق ميثاقا ينأى بالأئمة عن الخطابات السياسية

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول – أطلقت وزارة الشؤون الدينية في تونس، الجمعة، ميثاق شرف للأئمة، ينأى بعملهم عن الخطابات السياسية والدعاية الحزبية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم في مقر الحكومة بالعاصمة تونس.

وخلال كلمته، قال عظوم إن ميثاق شرف الإمام الخطيب ينص على إرساء عناصر الخطاب الديني المتوازن الداعي إلى التسامح والتراحم، وعدم توظيف المساجد للدعاية الحزبية والأغراض التجارية والربحية .

وأضاف أنه ينبغي تجنب الخطابات الدينية القائمة على التشهير، والتجريح، وهتك الأعراض والإساءة إلى الأشخاص والمؤسسات.

وتابع عظوم: كما ينبغي على الأئمة البعد التام عن تكفير أي شخص آخر أو الإساءة إليه، اتساقا مع تعاليم الدين الإسلامي ودستور البلاد.

وبحسب وزير الشؤون الدينية، ينتشر في عموم تونس 4 آلاف و719 مسجدا يقام فيها خطب الجمعة.
وأوضح الوزير أنه تم العمل على الميثاق مع عدد من الجمعيات والنقابة العامة للشؤون الدّينية، بالإضافة إلى عدد أئمة وخطباء موثوق في كفاءتهم.

وتأتي هذه الخطوة، عقب تلقي الوزارة خلال السنوات الماضية بلاغات عن بعض الأئمة يدعون في خطبهم إلى نوع من التشدد ومن ثم تم انهاء عملهم.
وتبذل الحكومة التونسية جهودا حثيثة للسيطرة على كافة المساجد المنتشرة في البلاد، لمنع السيطرة على وعي الشباب وتوجيههم في مسارات متشددة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here