تونس.. السجن شهرا لمواطن دخن سيجارة في نهار رمضان

90-005913-tunisia-prison-cigarette-ramadan_700x400

متابعات – راي اليوم

قضت محكمة الناحية ببنزرت بسجن مواطن دخن سيجارة في نهار شهر رمضان داخل حديقة المحكمة لمدة شهر وأمهلته 10 أيام للطعن في الحكم وإلا أصبح نافذا. 

وقال الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية في محكمة بنزرت الابتدائية شكري لحمر إن مسؤولا قضائيا “ضبط الاثنين ساعة دخوله إلى هذه المحكمة رجلا بصدد التدخين في حديقتها فأبلغ الشرطة التي أوقفته وأحالته على القضاء”، بحسب موقع إذاعة “نسمة تي في” التونسية.

وأفاد أن محكمة الناحية في بنزرت قضت بسجن الرجل “مدة شهر بموجب الفصل 226 مكرر” من القانون الجنائي التونسي،

ويجرم هذا الفصل “كل من يعتدي علنا على الأخلاق الحميدة أو الآداب العامة بالإشارة أو القول أو يعمد علنا إلى مضايقة الغير بوجه يخل بالحياء”.

وأضاف الناطق الرسمي ان المحكمة أمهلت المواطن عشرة أيام للطعن في الحكم وإلا أصبح نافذا، حسبما ينص عليه القانون. وتابع أن المحكمة قضت أيضا بتغريم المواطن 25 دينارا بموجب قانون صدر سنة 2009 “حجر” التدخين في “الأماكن المخصصة للاستعمال الجماعي”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. انا ضد التدخين – ولكن ايضا ضد الاحكام المضخمة .
    اود ان اسأل بخصوص مدة الشهر سجن لهذا الجاني ؟ هل خلال ذلك الشهر من المحكومية – سيسمح له بالتدخين ؟؟
    احد اهداف الصيام هو مساعدة الفقراء وعلى المفطر اطعام مسكين لافطاره – افليس من الافضل ان يحكم على هذا الشخص باطعام عدد من الايام لعدد من الفقراء .؟ من افضل بالنسبة للتعاليم الدينية – ادخال المفطر الى السجن ام اطعام ومساعدة الفقراء ؟ وماذا عن الضرر الكبير الذي سيلحق بهذا الشخص ربما فقدان وظيفته وتوقفه عن رعاية اطفاله وامور اخرى كثيرة . ليس اساس التدين هو العقاب فقط .

  2. يا سي هيكل القانون واضح . اولا التدخين في الأماكن العمومية ممنوع. وهنا هذا الرجل لم يحترم القانون . ثانيا: كل شخص حر يصوم او يفط ، ولكن لا يصح الجهار بالإفطار . والقانون صريح في هذا الامر . وبذلك يكون هذا المواطن مخالف ولم يحترم الاخر. كان أولى به ان يبحث له عن مكان غير عمومي ويأكل فيه الى ان يتبشم ان أراد ، ولن يعترض احدعلى تصرفه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here