تونس..السبسي يتعهد بـ”إنزال الإرهابيين من الجبل” في منطقة القصرين

bAJI SABSI RAI

القصرين/ منجي بن محمد / الأناضول –
تعهّد صباح اليوم  الأربعاء الباجي قايد السبسي، المرشح للانتخابات الرئاسية عن حركة نداء تونس بـ”إنزال الإرهابيين من الجبل” في منطقة القصرين (وسط غرب تونس) التي تتواجد بها عناصر مسلحة متشددة.
جاء ذلك خلال لقاء جماهيري نظمه حزب نداء تونس بمدينة القصرين، لتأييد ترشح السبسي، في إطار الحملة الانتخابية الرئاسية.
ونظم الاجتماع بـ”فضاء معازيم” الخاص (منتزه وقاعة أفراح) وبدا متأخرا حوالي الساعة عن موعده المقرر، وسط إجراءات امنية  مشددة.
وتحدث السبسي خلال الاجتماع لمدة ربع ساعة تقريبا قال خلالها: “نزور أهالينا في القصرين، ونحيي المناضلين والمقاومين من المنطقة الذين صعدوا إلى جبال سمامة والشعانبي (سابقا لمقاومة الاستمعار الفرنسي) فيما اليوم وللأسف صعد اليها آخرون (يعني الارهابيين)، غير أننا سنقوم بإنزالهم من الجبل بتضافر جهود المؤسسة الأمنية والمواطنين”.
وأضاف الباجي ان “لا أحد ينكر التضحيات التي قدمتها القصرين إبان الثورة (التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في 2011)” مشيرا إلى ان الوضع الامني “صعب ولابد من تغييره وسيتغير”.
كما اشار الباجي الى ان تونس على مستوى التنمية الاقتصادية “مختلة بين الساحل والمناطق الداخلية (مثل القصرين)، ولابد من تغيير المعادلة فإي دولة تحترم نفسها لا تترك الجهات الداخلية مهمشة”.
الاجتماع الذي حضره المئات من المواطنين تميز بحضور أمني كثيف وإجراءات أمنية مشددة إضافة إلى المسؤولين عن التنظيم حيث أحدثت نقاط مراقبة أمنية فوق أسطح المباني المجاورة للفضاء.
ورفع الحاضرون أعلام تونس بجانب أعلام حركة نداء تونس ولافتات صغيرة تدعو الى انتخاب الباجي بعبارة “البجبوج” الاسم الشعبي للباجي.
وعند انتهاء الاجتماع تجمع عدد محدود من الشباب أمام المكان، ورددوا هتافات ضد الباجي من قبيل “ارحل” و”أوفياء، لا تجمع (حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل)، لا نداء (حركة نداء تونس)”، وأوفياء أوفياء لدماء الشهداء”، حيث ينظر البعض لنداء تونس على أنه محسوب على النظام القديم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. حملة التخويف مستمرة …
    …De plus belle …
    هذا جد سهل…
    بعض الملايير الخليجية ، وتنزل ” الإرهابيين ” من الجبل ، كما نزلت من الشرعية في مصر…
    لكن ما هو أصعب للسبسي ، هو إنزال ثروات التوانسة المنهوبة والمهربة إلى الخارج..
    السيد مازال في حملة تخويف التونسيين . حيث ” الأمن والأمان والشغل،والإستثمارات ،وغيرها من الوعود المعسولة، ليست في يد المتطرفين الإرهابيين ،( وفي أصواتهم الإنتخابية ) ، بل في يد الخليجيين ويد فرنسا ويد العلمانيين ويد الليبرياليين…
    لكن ، نعلم ما فعله هاؤلاء بالتوانسة.
    ألم يكن هم من أنجبوا وصنعوا ونتجوا الشهيد البطل التونسي محمد توفيق البوعزيزي ؟…
    لو كانت الليبيرالية كما يزعم السيد السبسي ، لما كان في تونس ، ثلثة دويلات..
    – A- دولة تونس الشامالية. الشاطئية (…) . سياحة وتهريب . حيث أوروبا جد قريبة (…).
    – B – ودولة تونس الجنوبية . حيث الفقر والتهميش . تونس الغير النافعة…للصوص أموال الشعب …..
    – C – ودلة تونس البنكية . أبناك أوروبا و أبناك جزر الباهاماس ..BAHAMAS…وأبناك دولة معروفة أبناكها في الخليج ……

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here