تونس.. السبسي ومعيتيق يبحثان المستجدات في ليبيا

تونس / يسرى ونّاس / الأناضول – بحث الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، مع النائب الأول لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا أحمد معيتيق، مستجدات الأوضاع في البلد الأخير وتداعياتها على شعبه، وعلى تونس ودول الجوار، والمنطقة برمتها.
جاء ذلك في بيان صادر عن الرئاسة التونسية، الأربعاء، عقب لقاء السبسي ومعيتيق في قصر قرطاج.
واستعرض الجانبان الجهود المبذولة من أجل وقف العمليات العسكرية، وفسح المجال للحوار والتفاوض لاستئناف العملية السياسية بين مختلف الأطراف الليبية، برعاية الأمم المتحدة.
وشدد السبسي على موقف تونس الداعي إلى ضرورة تجنب التصعيد العسكري في ليبيا، والإنهاء الفوري للاقتتال وحقن دماء أبناء الشعب الواحد، والتزام جميع الأطراف بالتهدئة وضبط النفس، وتغليب المصلحة العليا للوطن.
وأكد أن الحل يجب أن يكون بيد الليبيين أنفسهم، تحت مظلة الأمم المتحدة.
من جانبه، قال معيتيق إن لديهم  القدرة على حماية طرابلس ورد المعتدين عليها .
وتابع أن  السبسي كان واضحا في دعمه للمسار الديمقراطي ومدنية الدولة الليبية .
وتشهد العاصمة الليبية منذ 4 أبريل/ نيسان الجاري، مواجهات بين قوات حكومة  الوفاق المعترف بها دوليا، وقوات خليفة حفتر قائد الجيش في الشرق التي أطلقت عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، لكنها باتت عاجزة عن التقدم بعد أيام من انطلاقها، جراء تصدي القوات الحكومية لها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here