تونس.. إعلان الفائزين بجوائز المسابقة العالمة للقرآن الكريم

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول – أعلنت تونس، اليوم الخميس، عن أسماء الفائزين في الدّورة السادسَة عشرة للمسابقة العالمية للقرآن الكريم حفظًا وتجويدًا وتلاوة.

جاء ذلك في احتفالية بجامع الزيتونة بإشراف وزير الشؤون الدّينية التّونسي أحمد عظوم وحضور شيوخ من مختلف البلدان الإسلامية.

وفاز بجائزة حفظ القرآن الكريم وتفسيره، التونسي محمد بن عبد القادر معرف، تلاه من السودان إبراهيم يوسف آدم صالح.

وجاء في المرتبة الثّالثة محمد المصطفى المجتبى من موريتانيا.

أمّا في فرع تجويد القرآن الكريم جاء في المركز الأول عبد الجليل بووسكي من المغرب، وهو أصغر مشارك (16 عاماً).

في حين أحرز كل من الطالبين علي لطفي تورهان من تركيا، ومحمد حسّان موحدي من إيران الجائزة الثانية.

وبحسب المنظمين فإن جائزة حفظ القرآن وتفسيره تتراوح بين ألف دينار (340 دولارًا)، و6 آلاف دينار (2.02 ألف دولار).

في حين تتراوح قيمة جائزة تجويد القرآن الكريم بين ألف دينار (340 دولارًا) و4 آلاف دينار (1.350 ألف دولار).

وانطلقت المُسابقة، التي تنظمها وزارة الشؤون الدينية بتونس، وتحمل اسم دورة "الإمام بن عرفة الورغمي" في 8 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وشارك في هذه الدورة 22 دولة بينها المغرب ومصر والجزائر وفلسطين ومصر والكويت، إلى جانب تركيا.

وقال وزير الشؤون الدّينية أحمد عظوم، في ختام المسابقة، إن هذه المسابقة دليل على تجذّر تونس، وانفتاحها في آن واحد".

وأضاف: "اليوم نختتم الدورة الـ16 من المسابقة العالمية للقرآن الكريم حفظًا وتلاوة وتجويدًا وفي الوقت نفسه تعيش بلادنا أيضا على وقع مهرجان أيام قرطاج المسرحية".

وانطلق المهرجان يوم 8 ديسمبر/كانون الأول ويختتم يوم 16 من الشّهر نفسه.

ومضى بالقول: هذه هي تونس التنوع والتفتح.. اليوم عدد هام من الشاب فاز وأحرز الجوائز في حفظ وتجويد القرآن وتفسيره وهو دليل على أنّ تونس أرض تسامح".

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here