“توم الغرة” يحرز فضية الدراما الاجتماعية في مهرجان تونس

yaser-masri.jpg777

 

تونس ـ “راي اليوم”:

 

فاز المسلسل البدوي”توم الغرة”،من إنتاج مجموعة المركز العربي الإعلامية لصالح تلفزيون قطر،بجائزة المركز الثاني في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس الذي جرت فعالياته بين 11-16 أيار الجاري وتنافس فيه “توم الغرة” بين أكثر من 150 عمل عربي و40 عمل عن فئة الدراما الاجتماعية ليحتل المرتبة الثانية.

ويسلط “توم الغرة” الضوء على القيم البدوية مثلالشهامةوالكرموالمروءةودورها في التماسك الاجتماعي ويتناول الصراع على السلطة ومسألة الثأر والعادات والتقاليد العربية الأصيلة.ويستندالعمل، إلىعادة غرّة ميدة البدوية المستمرة في بعض القبائل حتى الآن ومفادها تضحية شابة من عائلة القاتلع برزواجها بأحد أفراد أسرة القتيل بقصد إنجاب بديل نحو حقن الدماء.

ويضم “توم الغرة” نخبة من نجوم الدراما منهم ياسر المصري ورشيد ملحس ومارغو حداد وعبير عيسىو أحمد العمري وروحي الصفدي ونادرة عمران وحسن الشاعر وعاكف نجم.

ويأتي هذا العمل ضمن سلسلة من الإنتاجات الدرامية المشتركة التي نفذها “المركز العربي” وتلفزيون قطر واستطاعت تحقيق نسب مشاهدة عالية بين الجمهور العربي مثل “أخوة الدم”و”المرابطون والأندلس” و”أبو جعفر المنصور” و”الحجاج” وتناولت رموزاً من التاريخ العربي الإسلامي في إسقاط على قضايا عربية معاصرة.

بدوره أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة المركز العربي الإعلامية المنتج طلال عدنان عواملة أن هذا الفوز يأتي في سياق تاريخ “المركز العربي” الطويل الحافل بالأعمال التاريخية والاجتماعية والبدوية التي حازت على تقدير النقاد في المهرجانات العربية والدولية ولاقت نجاحاً ومتابعة جماهيرية واسعة.

وبحسب المنتج العواملة، أول منتج عربي يحوز على جائزة “ايمي” العالمية عن الدراما التلفزيونية “الاجتياح”، يأتي فوز “توم الغرة”، الذي عرض على شاشات كبريات الفضائيات العربية بمثابة دليل على اهتمام المشاهد العربي بمتابعة الأعمال الترفيهية الهادفة.

ونوه المنتج العواملة إلى أن طواقم “المركز العربي” بصدد إنهاء تصوير المشاهد الأخيرة منالدراما البدوية الجديدة”وعد الغريب” في الريف الإنجليزيمؤكداً أن هذا المسلسل سيكون أضخم الإنتاجات البدوية على الإطلاق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here