توقيف 700 متظاهرا في احتجاجات انتخابية بموسكو

موسكو/ ديميتري شيرجيو/ الأناضول: ألقت السلطات الروسية، السبت، القبض على نحو 700 شخص، نظموا مظاهرة احتجاجية بسبب رفض لجنة الانتخابات تسجيل أسماء مرشحين مستقلين في انتخابات مجلس مدينة موسكو.

وأضاف مراسل الأناضول، أن نحو 1500 مواطن روسي نظموا مظاهرة احتجاجية في ساحتي بوشكينسكايا وتروبنايا في العاصمة الروسية موسكو.

وأشار المراسل أن الشرطة الروسية استخدمت وسائل عنيفة في تفرقة المحتجين، الذين طالبوا بإجراء انتخابات نزيهة وحرة في موسكو، وقبضت على نحو 700 شخص منهم.

من جهتها، أعلنت الداخلية الروسية في وقت سابق اليوم، توقيف 600 متظاهر خلال احتجاج “غير مصرح به” دعت إليه قوى معارضة في موسكو.

وتأتي الاحتجاجات على خلفية رفض موسكو السماح لناشطين معارضين ومرشحين مستقلين بتقديم ترشيحاتهم لانتخابات بلدية العاصمة المرتقبة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن من ضمن الموقوفين زعيمة المعارضة ليوبوف سوبول، وهي من المرشحين المستبعدين من الانتخابات المحلية.

وأوضحت الوكالة أن المتظاهرين كانوا يخططون للذهاب إلى شوارع وسط موسكو، رغم تحذيرات الشرطة بأنها ستتخذ إجراءت فعالة ضد أي احتجاج.

وكانت المعارضة الروسية جددت دعواتها لتنظيم تظاهرة حاشدة، السبت، في إطار الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة موسكو منذ 3 أسابيع.

والأسبوع الماضي، احتجزت السلطات الروسية نحو 1400 محتج لمشاركتهم في احتجاجات مماثلة.

وتتهم المعارضة سلطات العاصمة الروسية برفض السماح لناشطيها ومرشحين مستقلين بتقديم ترشيحاتهم لانتخابات مجلس بلدية موسكو المرتقبة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here