توقيف 167 متظاهرا بباريس في الحراك التاسع لـ”السترات الصفراء”

باريس/ يوسف أوزجان/ الأناضول: أعلنت الشرطة الفرنسية، الأحد، توقيف 167 متظاهرا بالعاصمة باريس، السبت، كانوا ضمن المشاركين في الحراك التاسع لـ”السترات الصفراء”.

وقالت شرطة باريس في بيان، الأحد، إنه تم توقيف 167 شخصًا خلال الأحداث التي شهدتها باريس السبت.

وأضافت أن 111 منهم لا يزالون قيد التوقيف، في حين أُحيل 19 منهم إلى النيابة، وأطلق سراح 37 شخصًا.

وتظاهر أصحاب “السترات الصفراء”، السبت، في عدة مدن فرنسية على رأسها العاصمة باريس.

وحدثت مناوشات بين المتظاهرين الذين تجمعوا بالقرب من الشانزليزيه، ورجال الشرطة، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة.

ومنعت الشرطة المتظاهرين من دخول الشانزليزيه، فيما شهدت منطقة “قوس النصر” مناوشات بين الجانبين.

وشهد الحراك التاسع لحركة “السترات الصفراء” ارتفاعًا في عدد المتظاهرين؛ مقارنة بالحراك الثامن، فيما نشرت السلطات الفرنسية 80 ألف شرطي في عموم البلاد؛ تحسبًا لاندلاع أعمال شغب خلال الاحتجاجات.

ومنذ 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، تشهد فرنسا احتجاجات متواصلة أيام السبت من كل أسبوع، تنديدًا بارتفاع تكاليف المعيشة وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون؛ رغم اتخاذ الأخير قرارات بينها التراجع عن زيادة الضرائب على الوقود ورفع الحد الأدنى للأجور.

وتتنامى مشاعر الغضب بين العمال والطبقة المتوسطة من انخفاض الدخول واعتقادهم بأن ماكرون لا يلتفت لاحتياجات المواطنين، بينما يسعى لإصلاحات يرون أنها تصب في مصلحة الفئات الأكثر ثراء.

وفقد 10 أشخاص حياتهم، وأصيب 1700 آخرين بجروح منذ اندلاع الاحتجاجات، فيما أوقفت الشرطة أكثر من 5 آلاف و600 شخص، سجن منهم أكثر من ألف شخص.

كما أسفرت الاحتجاجات عن فقدان 58 ألفا لوظائفهم، وقدرت خسائرها على الدولة بـ32 مليون يورو، إضافة إلى خسائر بـ2 مليار يورو حلت بمراكز التسوق بعموم البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here