توقيف 113 شخصا بتهمة الانتماء إلى “جماعة الإخوان المسلمين” المحظورة في طاجيكستان

الماتي (كازاخستان) – (أ ف ب) – أعلن النائب العام في طاجيكستان الثلاثاء توقيف أكثر من مئة شخص في هذه الدولة الفقيرة الواقعة في آسيا الوسطى لانتمائهم إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، بينهم مسؤول حكومي وأساتذة جامعيون.

وقال النائب العام يوسف رحمن في مؤتمر صحافي إن الموقوفين ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين، المحظورة منذ العام 2006 في الدولة التي نشأت بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

وتابع ان عمليات التوقيف التي شملت 113 شخصا جرت كلها الشهر الماضي.

وقال رحمن “بين الموقوفين أشخاصا من مهن مختلفة. هناك مسؤول حكومي من إحدى المناطق الشمالية و20 موظفا في مؤسسات التعليم العالي”.

وتابع “بغض النظر عن المنصب ومكان العمل، سيتم اعتقال كل المتورطين في التطرف وستتم محاسبتهم”.

وقال المدعي العام الذي لا تربطه بالرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن أي صلة قرابة، إن جماعة الإخوان المسلمين “محظورة في عدد من الدول بسبب أنشطتها المتطرفة” وهي تسعى لإسقاط حكومات.

وتحظر مصر جماعة الإخوان المسلمين، وقد أطيحت حكومتها إثر احتجاجات تخلّلتها أعمال عنف في عام 2013.

وتأتي التوقيفات عشية انتخابات برلمانية ستجريها طاجيكستان في آذار/مارس ستكون الأولى من دون مشاركة احزاب ذات خلفيات دينية.

وحظرت السلطات الطاجيكية حزب النهضة الإسلامية في العام 2015 واعتبرته منظمة إرهابية، ما ينهي عمليا كل معارضة محلية للرئيس رحمن.

وأودع عدد من كبار أعضاء الحزب في السجون.

وشهدت طاجيكستان، أفقر دول الاتحاد السوفياتي السابق، حربا أهلية استمرت خمس سنوات بعيد استقلالها عن موسكو في العام 1991.

ووقعت خلال الحرب معارك بين قوات موالية للحكومة وللرئيس رحمن وبين مجموعات إسلامية وديموقراطية وإقليمية، وانتهت بتوقيع اتفاق سلام في عام 1997.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here