توقيف ياباني استخدم مسدس صعق لتأديب أبنائه‎

متابعات – اعتقلت الشرطة اليابانية رجلًا، اليوم الأربعاء، لاستخدامه مسدس صعق لتأديب أبنائه الثلاثة، في أحدث قضايا إيذاء الأطفال التي دفعت البرلمان للسعي لحظر العقاب الجسدي.

وقال مسؤول في الشرطة إن الرجل الذي يبلغ من العمر 45 عامًا ومن مدينة كيتاكيوشو بجنوب البلاد، أبلغ الشرطة بأنه استخدم مسدس الصعق لتأديب ابنتيه اللتين تبلغان من العمر 17 و13 عامًا، وابنه الذي يبلغ من العمر 11 عامًا ”عندما خالفوا قواعده“.

وأضاف المسؤول أن الصبي أصيب بحرق طفيف بذراعه ولا توجد إصابات ظاهرة على الفتاتين.

وهزت سلسلة من قضايا إساءة معاملة الأطفال اليابان في السنوات القليلة الماضية، بعد وفاة طفلة في الخامسة من عمرها، وتدعى يوا فوناتو، العام الماضي، نتيجة ضربها من قبل والدها، ومنع الطعام عنها بذريعة تأديبها.

ووافق أعضاء مجلس النواب بالإجماع، أمس الثلاثاء، على خطة لحظر العقاب الجسدي للأطفال على يد آبائهم، ممهدين الطريق لتمرير قانون معدل خلال دورة انعقاد المجلس الحالية.

وهاجم رجل مسلح بسكين مجموعة تلميذات في محطة للحافلات بمدينة كاواساكي الثلاثاء، وقتل تلميذة ورجلاً ربما يكون والد إحداهن بحسب موقع ارم نيوز.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية عن الشرطة قولها إن 16 تلميذة أخرى تتراوح أعمارهن بين 6 أعوام و12 عامًا أصبن في الهجوم. وتوفي المهاجم وهو في منتصف العمر في وقت لاحق، متأثرًا بجراحه بعدما طعن نفسه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here