توقيف مسلّح في متجر وولمارت في ولاية ميسوري الأميركية

واشنطن- (أ ف ب): أوقفت السلطات الخميس في ولاية ميسوري الأميركية شاباً مسلحاً يبلغ 20 عاماً في متجر وولمارت ما حال دون تمكنه من إطلاق النار، وفق ما أكدت الشرطة.

ونجح عنصر إطفاء بلباس مدني في السيطرة على الشاب ديمتري أندريشنكو، الذي كان يرتدي سترة مضادة للرصاص وزياً عسكرياً، قبل وصول قوات الأمن.

ولم يحصل إطلاق للنار كما لم يصب أحد، وفق شرطة مدينة سبرينغفيلد الواقعة في ولاية ميسوري في وسط غرب الولايات المتحدة.

وأكدت الشرطة في بيان “التحقيق متواصل في الوقت الحالي من أجل تحديد الدوافع”، مؤكدةً أنه وجهت بحقّ أندريشنكو تهمة تشكيل “تهديد إرهابي”.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أسبوع من إطلاق رجل أبيض يبلغ 21 عاماً النار في متجر وولمارت في مدينة إل باسو في ولاية تكساس، مودياً ب22 شخصاً. وبعد ذلك بنحو 13 ساعةً، قتل 9 أشخاص في مدينة دايتون في أوهايو بإطلاق نار.

وقبل ذلك بأربعة أيام، قام موظف في وولمارت في ساوثهيفن في ميسيسيبي بقتل زميلين له في مكان عملهما.

مع ذلك، لم تبد الشركات العملاقة الموزعة للأسلحة في الولايات المتحدة استعداداً لوقف نهائي لبيعها الأسلحة والذخيرة رغم الحد من العرض منذ سنوات.

وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إلى أنه تحدّث مع الجمعية الوطنية للبنادق، وهي لوبي الأسلحة النافذ، مؤكداً أنه المدافع الأشرس عن حق الأميركيين في حيازة سلاح، وذلك غداة بيان أصدرته الجمعية عبرت فيه عن معارضتها تشديد القوانين المتعلقة بالأسلحة الفردية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here