توقيف عضوين في “أخوان الاردن” برسم التحقيق بتهمة “تواصل مع حماس”

 عمان – راي اليوم

 لاتزال السلطات الامنية الاردنية تتحفظ على عضوين في التيار الاسلامي المحلي تم اعتقالهما مؤخرا .

وطلب حزب جبهة العمل الاسلامي المعارض من السلطات وعدة مسؤولين الافراج عن عضوين في هيئاته القيادية يعتقد انهما يعملان بنشاط ضمن جماعة الاخوان المسلمين .

 ولم تعلن السلطات عن اسباب الاعتقال .

 لكن مصادر خاصة تحدثت عن توقيف برسم التحقيق مع كادرين من جماعة الاخوان له علاقة بالتواصل مع حركة حماس تحديدا .

 ويصف مسئولون امنيون الموقوفين بانهما محسوبين على حركة حماس داخل الاطر القيادية للحركة الاسلامية الاردنية وهو ما تنفيه اوساط الحركة بالمقابل .

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. الشيء الغريب العجيب في الاردن هو ان الدوله تعمل ضد مصلحتها فحماس حركة تحرر وطني تقارع الاحتلال وتعمل على ازالته وتطالب بحق العودة واقامة الدوله وكل هذه المطالب تصب في مصلحة الاردن ولكن يبدو ان قمة ترامب في الرياض اقرت قرارات نتنياهو بعزل حماس واعتبارها ارهابيه وما على الدول العربيه سوى التطبيق السعودية والاردن وقطر ….. الم يصرح وزير الخارجيه القطري بكل وضوح قائلا لا ندعم حماس ولن ندعم حماس اذن الكل يطبق تعليمات العم سام _ ترامب _ وهناك في سجون السعوديه 150 شخص موقوفون بتهمة مساعدة حماس او التعاطف مع فلسطين!!!!! وهنا من حقنا ان نسأل من هو الاجدر بالاحترام المحور المقاوم ام المحور الاخر المنبطح !!!

  2. الإعتقال رسالة إلى نقابة المعلمين التي يسيطر عليها تيار الصقور في جماعة الاخوان المسلمين ممن عملوا على النيل من هيبة الدولة والقضاء الأردني الشامخ المعروف باستقلاليته

  3. لم استغرب من ملاحقة او سجن اعضاء في جماعة الاخوان المسلمين من الحكومة الاردنية – التي تدعي دائما انها تدعم القضية الفلسطينية – لدعمهم او تعاملهم مع حركة حماس. فالحكومة الاردنية – كما معظم الحكومات العربية التي تعمل بمبدآ الصياد والعصفور فتذرف الدمع وتذبح العصفور ، وهذا ليس بالجديد. ولم نسمع يوما ان السلطات الاردنية لاحقت شخصا مطبعا مع الكيان الصهيوني، بل على العكس فالمتعامل او المطبع مع اسرائيل لدية حظا اكبر بشغل منصب حكومي مرموق وترضى عنة السارة الامريكية.
    ولكنني استغربت من نفي جبهة العمل الاسلامي ان المسجونين يتعاونان مع حماس. اهذه تهمة ام شرف للجماعة.

  4. الملك حسين رحمه الله تعامل مع قيادات حماس في الاردن واصر على اعطاء العلاج لخالد مشعل من محاوله الاغتيال.
    مع اصرار اليمين الاسرائيلي ونتنياهو علي اغتصاب الغور الاردني والقدس والاراضي المستاجره.
    يجب علي النظام الاردني فتح قنوات مع حماس حتي ولو بالسر وليس اعتقال افرادها
    هناك من يحاول السير عكس التيار في القوات الامنيه الاردنيه .

  5. الاْردن التي يتم تدريب كل الجماعات الاسلامية التي تقاتل في سورية وكل التكفيريين والذين يندرجون تحت مسمى ثوار الناتو يتم تدريبهم في الاْردن والان تعتبر السلطات الاردنية التخابر مع حماس جريمة ؟! بطلنا عارفين راسنا من رجلينا في خلط الأوراق هذا
    سؤال يطرح نفسه مع من تقف الاْردن ولماذا تعادي حماس وفِي نفس الوقت تدعم الجماعات التكفيرية او ثوار الناتو الذين يدمرون سورية ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here