توقيف سائحا فرنسيا أطلق طائرة مسيّرة فوق البرلمان البورمي وذلك في إطار قانون قد يسجن بموجبه لمدة أقصاها ثلاث سنوات

 

رانغون (أ ف ب) – أوقفت السلطات البورمية سائحا فرنسيا أطلق طائرة مسيّرة فوق البرلمان البورمي في العاصمة نايبيداو، بحسب ما أفادت السفارة الفرنسية والشرطة المحلية الاثنين، وذلك في إطار قانون قد يسجن بموجبه لمدة أقصاها ثلاث سنوات.

وحاول الفرنسي الذي ذكرت الشرطة أنه يدعى آرثر ديكلو ويبلغ من العمر 27 عاما تشغيل طائرة مسيّرة فوق المبنى الحكومي، وهو أمر مخالف للقانون في بورما.

وكان ثلاثة صحافيين وسائقهم سجنوا في 2017 لارتكابهم المخالفة ذاتها.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية صور الموقوف الفرنسي بما في ذلك تفاصيل جواز سفره وطائرته المسيّرة.

وأفادت السفارة أنه “تم توقيفه بعد ظهر الخميس بتاريخ 7 شباط/فبراير لتشغيله طائرة مسيّرة فوق البرلمان”، مضيفة أنه لا يزال محتجزا في نايبيداو.

وأضافت أنه تم إبلاغ عائلته بينما يعمل موظفو السفارة لضمان إطلاق سراحه.

وقال المسؤول في الشرطة مين تين لوكالة فرانس برس إنه تم توجيه اتهامات إليه بموجب الفصل الثامن من قانون الاستيراد والتصدير.

وأضاف أن ديكلو يواجه حكما “بالسجن لمدة أقصاها ثلاثة أعوام” في حال تمت إدانته.

ولم يتضح بعد السبب الذي دفعه لاستخدام الطائرة المسيّرة.

وكان الصحافيان لاو هون مينغ من سنغافورة وموك شوي لين من ماليزيا يعدان وثائقيا لشبكة “تي آر تي” التركية الرسمية عندما اعتقلا في تشرين الأول/أكتوبر إلى جانب الصحافي البورمي أونغ ناينغ سو والسائق هلا تين.

واعترفا بتسيير طائرة بدون طيار فوق البرلمان ليتم الحكم عليهما بالسجن لشهرين بموجب قانون الطائرات البورمي.

زز-رس/لين/اا

araara

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here