توقيف ثلاثة آخرين من علماء البيئة في ايران

طهران ـ (أ ف ب) – أوقفت السلطات الايرانية ثلاثة آخرين من علماء البيئة ما يرفع عدد الناشطين الموقوفين الى عشرة حسب ما أعلن موقع “تابناك” المقرب من المحافظين في وقت متأخر الجمعة.

وقال تابناك “أوقف ثلاثة علماء بيئة في احدى مدن مقاطعة هرمزغان في جنوب البلاد”، من دون أن يحدّد سبب توقيفهم أو اليوم الذي تمت فيه هذه العملية.

وكان العلماء أعضاء في جمعية حماية البيئة في لوردين المنطقة الواقعة على مقربة من الخليج.

وأوقف في كانون الثاني/يناير ثمانية أعضاء في جمعية حماية الحيوانات البرية، احدى اهم المنظمات الناشطة في حماية البيئة، بتهمة التجسس.

وتوفي أحد الموقوفين، كاووس سيد امامي في السجن قبل حوالى أسبوعين.

وقالت السلطات الايرانية انه انتحر، وهو ما شكّكت به عائلته وأكدت انه سبق أن تلقى تهديدات.

وكان نائب رئيس جمعية حماية البيئة، كاوه مدني اعتقل لفترة وجيزة في شباط/فبراير.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here