توقيف الممثل اللبناني باتريك مبارك بتهمة إهانة رئيس الجمهورية واثارة النعرات الطائفية 

متابعات – أمر القضاء اللبناني الخميس، بتوقيف الممثل، باتريك مبارك، بعد التحقيق معه من قبل قسم المباحث الجنائية، في جرم “إهانة رئيس الجمهورية وإثارة النعرات الطائفية”.

واستدعى قسم المباحث الجنائية مبارك في ضوء الإخبار الذي تقدمت به المحامية، مي الخنسا، بجرم “تحقير الشعائر الدينية والتعرض لرئيس الجمهورية ميشال عون والأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله”، وبعد التحقيق معه أمر النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي، عماد قبلان، بتوقيف الممثل على ذمة التحقيق.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي في لبنان اشتعلت بسبب حديث مسرب للممثل مبارك على هامش حوار صحفي معه، تضمن عبارات طائفية وشتائم بحق الأديان، وتهديدا لرئيس الجمهورية ونصر لله، وفق ما ذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية.

وقال مبارك في التسريبات عن عون ونصر الله: “أنا ضدهما للموت، وإن حصلت حرب في لبنان أنا أول من سيتسلح ويحمل بارودة بوجه عون ونصر الله”.

وأضاف مبارك أنه يؤيد أفكار تنظيم “داعش” الإرهابي باعتبار أن ممارساته هي “تطبيق للإسلام الحقيقي”، وفق تعبيره.

من جانبها، أصدرت النقابات الفنية في لبنان بيانا موحدا دعت فيه إلى عدم التعامل مع باتريك في أي عمل فني ومقاطعته بشكل تام، فيما تنوعت ردود الفعل حول هذا الحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تمحورت غالبيتها حول أن الممثل باتريك مبارك لديه مشكلات نفسية ويتعاطى أدوية مهدئة وهي التي دفعت به إلى هذا الموقف المتشنج.

من الجدير ذكره، أن آخر ظهور تمثيلي للمثل باتريك مبارك كان في مسلسل “الهيبة” الجزء الثالث من بطولة الممثل السوري تيم حسن والممثلة اللبنانية سيرين عبد النور. (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ممثل مغمور وحماقه مدفوعة الثمن . هل محاكم التفتيش في اسبانيا هي المسيحيه الكاثولكيه الصحيحه .ستالين . هتلر . موسيليني . فرانكو . جرائم الصرب في البوسنه . جرائم اليانكي ضد الهنود الحمر . الحروب العالميه . الحروب الاستعماريه امم مسيحيه تقتل وتتقاتل . الحروب الدينيه الكاثوليك والبروتستانت …..الخ .

  2. اليس دليل قوي ان داعش واخواتها لم تخلق من فراغ؟
    الا يحق للغرب ان يبني سور حول الوطن العربي الكبير ويترك الشعوب الداعشية تتطبق معتقداتها السياسية الدينية؟
    تحياتي لبلد الارز الذي كان يوما يحمل حلم وخلاص الشعوب التي يحلو لها ان تكون عربية
    الارزة تقاسمتها ايران والسعودية بالتساوي
    للاسف
    تصبحوا على حلم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here